الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
دين لاتشيكا.

دين لاتشيكا.

جارتنر: 55% من البرامج الحكومية الرقمية تفشل في توسيع نطاقها

تفشل 55% من البرامج الحكومية الرقمية في توسيع نطاقها، على الرغم من زيادة التركيز عليها وتعزيز الاستثمار فيها، وفقاً لاستطلاع قامت به مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر.

وقال دين لاتشيكا، مدير الأبحاث لدى جارتنر، خلال حديثه اليوم في مؤتمر جارتنر لتكنولوجيا المعلومات الافتراضية Gartner IT Symposium/Xpo 2021 لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ: «يتوقع المواطنون الحصول على النتائج، فهم لا يولون اهتماماً كبيراً بالجهود المبذولة. لقد ازدادت أعداد البرامج الحكومية الرقمية على نحو متسارع خلال فترة انتشار جائحة كورونا وجذبت الكثير من الاستثمارات. مع ذلك، لا تزال العديد من الحكومات التي تحاول ترجمة هذه الاستثمارات إلى نتائج على نطاق واسع. وبات على أولئك الذين لم يتبنوا مبادرات للتوسع الرقمي بعد، العمل على استغلال الزخم الذي أفرزته الجائحة لإحراز تقدم أكبر على مستوى التحول الرقمي».

وخلال الاستطلاع الذي شمل 166 مؤسسة حكومية خلال شهري أبريل ومايو 2021، قال 10% من المشاركين إنهم لا يزالون في مراحل مبكرة من تجربة أو استكشاف أو نشر الخدمات الرقمية المتاحة للمواطنين. كما أشار 5% فقط منهم إلى أنهم في قمة الاستعداد لنشر البرامج الرقمية، وهو ما أدى إلى تحسين قدراتهم على استخدام الحلول الرقمية التي تدعم كافة الجوانب في مؤسساتهم، وهم يتطلعون للحصول على فرص جديدة ضمن هذا الإطار.

وضمن الاستطلاع، صُنفت 24% من المؤسسات الحكومية على أنها متقدمة رقمياً، حيث تقوم هذه الحكومات بمبادرات رقمية تركز على عملية التحول الرقمي، بالإضافة إلى المبادرات الأخرى التي يمكن اعتبارها خطوات تهدف لتحسين الممارسات الحالية.

وقال لاتشيكا: «يمكن لهذه المؤسسات الحكومية المتقدمة رقمياً تحقيق المزيد من المزايا، مثل تعزيز الكفاءة، وخفض التكاليف، وزيادة إنتاجية القوى العاملة لديها، ورفع مستويات الامتثال والشفافية. والأهم من ذلك، هي النتائج التي ترتبط بالأهداف أو الرسالة المجتمعية، والتي تتمثل بتجربة المواطن وسلامة المجتمع».

وقد نجح 85% من المشاركين المتقدمين رقمياً في توسيع نطاق التكنولوجيا الرقمية لديهم، واستخدامها على نطاق واسع ضمن مؤسساتهم.

ووفقاً لجارتنر، فقد استفادت بعض الحكومات الأكثر تقدماً رقمياً من الالتزامات الحكومية الرقمية المستدامة على المدى البعيد. وحققت حكومات أخرى تقدماً أسرع من خلال إنشاء أجندة حكومية رقمية متوازنة تتضمن مبادرات خاصة بالتحول الرقمي وتحسين العمليات.