السبت - 04 ديسمبر 2021
السبت - 04 ديسمبر 2021
No Image Info

15.44 مليار درهم مكاسب الأسهم الإماراتية في أولى جلسات الأسبوع

واصل سوق أبوظبي للأوراق المالية تسجيل مستوياته القياسية خلال جلسة تداول اليوم الأحد أولى جلسات الأسبوع قرب مستوى 8100 نقطة للمرة الأولى في تاريخه بدعم الأسهم الكبرى، وسط مكاسب سوقية 14.4 مليار درهم لتتجاوز القيمة السوقية للسوق تريليون ونصف.

وفي المقابل تخلي سوق دبي المالي عن مكاسبه الصباحية وسط عمليات جني أرباح بعد الارتفاع الكبير الذي شهده خلال الجلسات الماضية.

وسجلت الأسهم الإماراتية في سوقي دبي وأبوظبي مكاسب سوقية إجمالية تصل إلى 15.44 مليار درهم متركزة في سوق أبوظبي.

سوق أبوظبي

وبنهاية جلسة اليوم ارتفع مؤشر أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.98% عند مستوى 8093 نقطة ليحقق مستوى قياسياً جديداً قرب 8100 نقطة.

وبلغت قيمة التداول في سوق أبوظبي 1.45 مليار درهم فيما بلغ حجم التداول 330.88 مليون سهم.

وجاء أداء المؤشر بالتزامن مع ارتفاع سهم أبوظبي الأول بنسبة 1.42% عند مستوى 18.62 درهم للسهم، كذلك صعد سهم العالمية القابضة 3.47% عند مستوى 152 درهماً للسهم، كما ارتفع سهم دانة غاز بنسبة 9.17%.

وفي المقابل تراجع سهم الدار العقارية بنسبة 1.85% عند سعر 4.24 درهم للسهم، بينما تراجع ألفاظبي بنسبة 1.09% عند سعر 25.32 درهم للسهم.

كما ارتفع سهم طاقة بنسبة 4.1% عند سعر 1.27 درهم للسهم.

وتصدر العالمية القابضة الأسهم من حيث قيمة التداول من خلال 357.369 مليون درهم يليه أبوظبي الأول بقيمة 281.59 مليون درهم، بينما تصدر دانة غاز الأسهم من حيث أحجام التداول عبر 95.55 مليون سهم يليه الدار العقارية بنحو 62.35 مليون سهم.

وتصدر سهم أسمنت الفجيرة الأسهم الصاعدة في سوق أبوظبي بنسبة 15%، يليه دانة غاز ثم الشارقة للأسمنت بنسبة 9.17% و5.38% على التوالي، وفي المقابل تصدر سهم إيزي ليس الأسهم الهابطة في السوق بنسبة 10%، يليه مخازن زي بنسبة 5.88%.

وسجلت القيمة السوقية لسوق أبوظبي نحو 1.5025 تريليون درهم مقابل قيمة بلغت 1.4881 تريليون درهم في الجلسة الماضية لتربح 14.4 مليار درهم.

سوق دبي المالي

وفي المقابل تراجع المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 0.29% عند مستوى 3098 نقطة.

ورغم تراجع المؤشر إلا أن سهم سوق دبي المالي واصل ارتفاعه بالنسبة القصوى للجلسة الرابعة على التوالي مرتفعاً بنسبة 14.46% عند مستوى 1.82 درهم للسهم، رابحاً 0.23 درهم.

بينما تراجع سهم إعمار العقارية بنسبة 1.46% عند سعر 4.7 درهم، بينما تراجع جي إف إتش بنسبة 1.81% وفي المقابل ارتفع شعاع بنسبة 5.4% عند سعر 0.78 درهم للسهم.

فيما استقر كل من داماك العقارية ودبي الإسلامي عند مستوى 1.4 درهم و5.33 درهم للسهم على التوالي، بينما تراجع الاتحاد العقارية بنسبة 4.72% عند سعر 0.34 درهم للسهم.

وتراجع أيضاً كل من أرامكس ودبي للاستثمار بنسبة 3.84% و3.04% على التوالي.

وبختام جلسة اليوم تصدر سهم سوق دبي المالي الأسهم الصاعدة في السوق بنسبة 14.47%، يليه الرمز كوربوريشن بنسبة 7.95%، بينما تصدر الاتحاد العقارية الأسهم الهابطة بنسبة 4.72% يليه أرامكس بنسبة 3.85%.

بينما تصدر سهم سوق دبي الأسهم من حيث قيمة التداول بنحو 305.69 مليون درهم يليه إعمار العقارية بنسبة 145.79 مليون درهم.

وبلغت قيمة التداول في سوق دبي المالي خلال تعاملات اليوم 889.8 مليون درهم، بحجم تداول بلغ 634.52 مليون سهم، عبر 9.09 ألف صفقة.

وخلال تعاملات اليوم، ارتفع 13 سهماً وتراجع 13 سهماً واستقر 8 أسهم.

وسجلت القيمة السوقية لسوق دبي المالي 419.548 مليار درهم مقابل قيمة بلغت 418.507 مليار درهم بالجلسة الماضية لتربح 1.04 مليار درهم.

محفزات قوية

من جهته، قال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في كامكو إنفست، رائد دياب، إن الأسواق الإماراتية تباينت مع إغلاق جلسة اليوم، حيث ارتفع مؤشر أبوظبي بعض الشيء، في حين تراجع مؤشر دبي هامشياً بعد الصعود القوي في الفترة الأخيرة.

ولفت إلى أن أداء الأسواق يأتي في ظل أجواء تفاؤلية ووجود عدة محفزات شجعت على عمليات الشراء، حيث تم تشكيل لجنة في دبي لتطوير الإجراءات المالية وتسريع وتيرة الأعمال وتطبيق أفضل الممارسات العالمية والرقابية، إضافة إلى الخطة الهادفة إلى إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية في سوق دبي، حيث من شأن هذا أن يدعم القطاع المالي بشكل قوي ويؤدي إلى مضاعفة القيمة السوقية لسوق دبي.

وأشار دياب إلى أن دعم سوق دبي المالي أيضاً الإفصاح عن إطلاق صندوق بقيمة تصل إلى ملياري درهم إماراتي كصانع سوق وصندوق آخر بمليار درهم إماراتي لتشجيع شركات التكنولوجيا على الإدراج.

ونوه إلى أن من شأن تلك القرارات المتخذة أن ترسخ من مكانة دبي في عالم المال والأعمال وتحفيز النمو وتحقيق المزيد من التقدم.

وتوقع دياب استمرار الزخم في الفترة المقبلة تزامناً مع ارتفاع أرباح الشركات والبنوك المدرجة عن التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط في الفترة الأخيرة.

وذكر دياب أنه رغم تراجع سوق دبي المالي إلا أنه حافظ على مستوى إغلاق فوق 3000 نقطة فيما استمر مؤشر أبوظبي في طليعة الأسواق العالمية من حيث الأداء منذ بداية العام وحتى تاريخه.

وتابع: «الأجواء العامة تبدو إيجابية مع السيطرة على تداعيات أزمة كوفيد-19 وما خلفتها من أضرار على الأنشطة الاقتصادية في البلاد، في ظل الجهود التي بذلتها الدولة للتعافي».