الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
No Image Info

«ميتسوبيشي باور» تفتتح أول مراكز «توموني» في أوروبا نهاية 2021

أعلنت «ميتسوبيشي باور»، اليوم، اعتزامها افتتاح أول مراكز «توموني» لتحليل البيانات ومراقبة الأداء لخدمة محطات التوليد وأنظمة الطاقة في أوروبا.

وتم اختيار مدينة دويسبورغ بألمانيا، لتكون مقر هذا المركز الذي ينضم إلى أعمال الشركة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وسيدعم المركز عمليات التشغيل والصيانة لأنواع متعددة من محطات توليد الطاقة، والتي تشمل المحطات العاملة بالغاز والتطبيقات الصناعية والحلول اللامركزية، من خلال أحدث التقنيات الرقمية.

وباستخدام مجموعة الحلول الذكية من «توموني»، سيتمكن المركز من تحليل كميات هائلة من البيانات الواردة من محطات الطاقة، واستخدامها لإعداد جداول الصيانة المتوقعة، وتقديم الحلول للمشكلات المعقدة، والارتقاء بأداء محطات الطاقة وتحسين كفاءتها الاقتصادية.

ومن خلال دمج القدرات التقنية لشركة «ميتسوبيشي باور»مع أحدث حلولها الرقمية، ستتمكن من تقديم الأدوات اللازمة لعملائها حتى يتمكنوا من إدارة محطاتهم في بيئة تتسم اليوم بالكثير من التحديات، وكذلك في المستقبل.

وسيتم افتتاح مركز «توموني» في ألمانيا بحلول أواخر عام 2021، وحول ذلك قال توماس بونر، الرئيس التنفيذي لشركة «ميتسوبيشي باور أوروبا»: «من شأن افتتاح هذا المركز الجديد أن ينقل قدراتنا الخاصة بالحلول الرقمية وتحليل البيانات والمراقبة عبر الإنترنت إلى المستوى التالي. وبالإضافة إلى ذلك، يهدف المركز إلى دعم تشغيل المحطات والخدمات الجديدة فيما يخص حلول الطاقة اللامركزية أو الخالية من الكربون، بدءاً من محطات التوليد المشترك للحرارة والطاقة والغلايات الصناعية وحتى التقنيات الجديدة، مثل خلايا وقود الأكسيد الصلب أو محطات التحليل الكهربائي».

وتشغل «ميتسوبيشي باور» حالياً أربعة مراكز «توموني» على مستوى العالم، اثنان منها في اليابان وفي الولايات المتحدة والفلبين.

ويأتي المركز الجديد كجزءٍ من برنامج «سبتزن كلاستر» للابتكار الصناعي (SPIN) لولاية شمال الراين وستفاليا الفيدرالية. ويربط هذا البرنامج القطاعات الصناعية والجامعات ومعاهد الأبحاث والشركات الناشئة التي تعمل على تطوير حلول تحول الطاقة.

وتتعاون مؤسسة كل من «ستيج» لخدمات الطاقة ومعهد فراونهوفر لأنظمة المعلومات والتحليلات الذكية مع «ميتسوبيشي باور» في أوروبا في هذا البرنامج.