الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
الأربعاء - 01 ديسمبر 2021
سوق دبي المالي.

سوق دبي المالي.

سهم سوق دبي المالي يرتفع أكثر من 100% منذ بداية نوفمبر

واصل سهم سوق دبي المالي ارتفاعه القياسي الذي يشهده منذ بداية إعلان خطة التطوير وحزمة القرارات والمحفزات الحكومية الداعمة للسوق ليرتفع منذ بداية نوفمبر بأكثر من 100% مسجلاً أعلى مستوى منذ يونيو 2015 (أعلى مستوى في أكثر من 6 سنوات ونصف تقريباً).

ومنذ بداية نوفمبر وحتى الساعة 12:17 مساءً بتوقيت دبي ارتفع سهم سوق دبي المالي بنسبة 100.98% رابحاً 1.03 درهم للسهم.

وفي تلك الأثناء من جلسة اليوم ارتفع سهم الشركة بنسبة 12.63% عند سعر 2.05 درهم للسهم رابحاً 0.23 درهم للسهم عن جلسة أمس.

وخلال الفترة اقتنص سهم سوق دبي المالي زخماً من السيولة منفذاً تداولات بقيمة 917.41 مليون درهم بحجم تداول بلغ 584.47 مليون سهم.

وصاحب ارتفاع السهم صعود مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 8.61% عند مستوى 3110 نقاط.

ويأتي الأداء اللافت لسوق دبي بعد إعلان إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية في سوق دبي المالي في خطوة من شأنها دعم القطاع المالي في الإمارة بشكل غير مسبوق، وتحفيز وتيرة النمو فيه لتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات التي ترسخ مكانة دبي الرائدة كواحدة من أهم أسواق المال والأعمال في العالم.

وكذلك اعتماد إنشاء صندوق تصل قيمته حتى ملياري درهم كصانع للسوق، فضلاً عن اعتماد إنشاء صندوق بقيمة مليار درهم لدعم شركات التكنولوجيا المتقدمة في دبي وتشجيعها على الإدراج في الأسواق المالية في الإمارة.

وكانت أعلنت شركة سوق دبي المالي، عن نتائجها المالية للشهور التسعة الأولى من العام الحالي المنتهية في 30 سبتمبر 2021، والتي أظهرت تحقيق أرباح صافية قدرها 38.1 مليون درهم مقابل 120.1 مليون درهم في الفترة المماثلة من عام 2020.

وحققت الشركة إجمالي إيرادات قدره 183.1 مليون درهم خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2021 مقابل 271 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي. وتوزعت الإيرادات بواقع 117.9 مليون درهم من العمليات التشغيلية و65.2 مليون درهم من الاستثمارات والإيرادات الأخرى. وانخفضت النفقات بنهاية سبتمبر 2021 بنسبة 4% إلى 145 مليون درهم مقابل 150.9 مليون درهم خلال الفترة المماثلة من 2020.

وحافظ المستثمرون الأجانب على حضورهم المُلفت إذ استحوذوا على 47.5% من قيمة التداولات بصافي استثمار قيمته 1.3 مليار درهم كمحصلة شراء، وبلغت نسبة ملكيتهم 18.5% من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة في السوق بنهاية سبتمبر 2021.

وبلغت حصة الاستثمار المؤسسي من التداول 44% بصافي استثمار قيمته 429 مليون درهم كمحصلة شراء، الأمر الذي يعكس الثقة الكبيرة من قِبل المستثمرين المحليين والعالميين في السوق وآفاقه المستقبلية وما يوفره من فرص.

واستقطب السوق العديد من المؤسسات الاستثمارية والمستثمرين الأفراد الجدد، وقد بلغ عددهم 3799 مستثمراً جديداً، بينهم 467 مؤسسة استثمارية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المستثمرين المسجلين في السوق بنهاية سبتمبر 2021 إلى 849,572 مستثمراً ينتمون إلى 208 جنسيات. وقد شكل الأجانب 66% من المستثمرين الجُدد (2502 مستثمر).