الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
من مشاريع بن غاطي

من مشاريع بن غاطي

بن غاطي: لا فائض عقاري.. والإقامة «ذهب» السوق

البراند جزء من تفكيره، ما جعله يحلم بأن ينقل فخامة السيارات الفارهة إلى عالم العقار، والأمر لا يعني أن يفعل ذلك على مستوى الكلفة والسعر المرتفع، بل أن يجعل للعقار براند وصورة بصرية جذابة يتعرف عليها الجميع بمجرد النظر إليها، وفي طفولته وصباه تعلم الكثير على يد الأب، كما أن حلمه في أن يصبح رجل مال وأعمال تشكل من صفحات الجرائد والمجلات التي قدمت له صورة ذهنية لرجل الأعمال الناجح، وفي الوقت الراهن لدى رجل الأعمال محمد بن غاطي، شركة بن غاطي التي تقدم للسوق العقاري 3000 وحدة سكنية سنوياً.

إجازتي الصيفية عمل

يتحدث رجل الأعمال محمد بن غاطي عن البدايات، ليكشف لنا عن أنه تعلم التجارة على يد الوالد، فقد دفع به للعمل منذ مراحل طفولته، ويضيف: «من المدرسة، وأنا أعمل مع الوالد فهو علمنا التجارة، ‏وفي الإجازات الصيفية كنت أذهب مع الوالد إلى مكتبة، وفي الجامعة تعلمت أكثر عن عالم الأعمال، ومن خلال القراءة في الصحف والمجلات كنت حريصاً على متابعة ‏أخبار رجال الأعمال، ليبدأ معي الحلم بأن أصبح يوماً ما مثلهم».

أنا معماري وهذا مجالي

عن دراسته يؤكد بن غاطي أنها ‏ كانت مرتبطة بمجال عمله، مضيفاً: «درست هندسة معمارية، في الجامعة الأمريكية بالشارقة، وأنا فخور بممارسة الكثير من مجال دراستي في العقار، أي في حياتي العميلة، نحن من المطورين الذين نجحوا في عمل بصمة معمارية في مشاريع ناجحة في السوق، وكما يرى الجميع مشاريعنا لها طابع معماري فريد من نوعه، وكافة الأبراج، حينما تشاهدها تدرك بأنها تابعه للشركه، وذلك من الألوان، ومن الأبيض والبرتقالي والأسود، ما يعني أننا نجحنا في خلق فكرة البراند».

لا تقفز في بداية الطريق

عن البدايات في مجال العمل يقول: «‏البداية دائماً نحاول أن ندخل السوق، ونكتشف الأماكن التي من الممكن أن نعمل بها، ودائماً الشخص يبدأ بالتدريج، ولا يحاول أن يقفز قفزات كبيره في البداية، ‏لذلك بدأنا بفكرة التصميم الفريد من نوعه ‏لخلق الهوية البصرية، ‏والحمد لله توسعنا وبدأنا في منطقة واحة دبي للسيليكون، ‏ودخلنا منطقة دبي لاند وجميرا فلج وجميرا الدائرية والبيزنس باي وفي مناطق مختلفة».

‏ورداً على التساؤلات حول التصاميم الفريدة التي تجذب الأنظار، قال بن غاطي: «منبع الفكرة ليس فقط تصميم وشكل وستايل مختلف، ولكن منبع الفكرة اقتصادي، وتحديداً أن نوفر سلعة ‏مناسبه لجميع الشرائح وبالذات لذوي الدخل المتوسط، وأن تكون الأسعار في متناول شريحة كبيرة، وهذا الذي يساعد في التوسع السريع».

البراند جزء من تفكيري

‏في سن مبكرة كان تركيزي على البراند سواء، فالسيارة الفيراري واللامبورجيني براند جذاب وملفت، ما دفعني للتفكير في نقل فكرة البراند إلى عالم العقارات، ولم تكن هذه الفكرة لها وجود، وكنا نرغب في أن يتعرف الجميع على عقاراتنا من النظرة الأولى.

الرسوم ليست بدعة

‏جميع الأسواق العالمية هناك رسوم ‏عقارية، وهو جزء من المنظومة و‏الجهات التشريعية توفر خدمات مهمة، فهي مثلاً توفر للجميع بنية تحتيه وخدمات أخرى، وأنا أسنفيد منها كمطور عقاري، كما أن المشتري أيضاً يستفيد من ذلك، وبالتأكيد سيكون هناك رسوم يفرضها هذا الواقع.

لا فائض عقارياً

‏لا أعتقد بان هناك فائض خاصة مع الإقبال الكبير الموجود في السوق حالياً، بقدوم إكسبو 2020 دبي ‏وبالتعافي الاقتصادي الذي جاء من بعد عودة الحياة ونهاية الحظر، فالسوق منتعش، وأنا كمطور، وكذلك غيري من المطورين قمنا ببيع معظم المشاريع التي لدينا.

إكسبو أعاد لنا الحياة

‏كان تأثير إكسبو 2020 دبي الإيجابي ‏أول شي ملموس بأتم معنى الكلمة، وخاصة في القطاع العقاري، وقطاع الأغذية والمطاعم، فهناك حركة كبيرة، وأعداد كبيرة أتت إلى البلاد، ما أعاد الانتعاش لكثير من القطاعات.

بيئة آمنة وتشريعات جاذبة

‏رؤية القيادة الرشيدة على مستوى التشريعات وغيرها هي التي تستقطب المستثمرين، فهذه الرؤية خلقت بيئة آمنة للاستثمار، وفيما يتعلق بالتأجير الذي ينتهي بالتملك الحر، فهي فكرة موجودة من الأساس ولم يكن هو الذي يحرك السوق، ‏والشيء الرئيسي هو المبادرات الرائعة ‏مثل الإقامات الذهبية لمدة 10 سنوات للمستثمرين يجعل البيئة آمنة استثمارياً، وعائد التأجير لا يقل عن 7% ‏وهذا لو تمت مقارنته مع دول متطورة جداً قد لا تجد هذه العائدات الإيجارية، كما أن تسهيل التأشيرات والإقامات الذهبية ‏دفع كثيرين لشراء العقار، وأنا أعرف الكثيرين ممن فعلوا ذلك بعد هذه القرارات.

التشريعات في المجال العقاري ممتازة ومفيدة لكافة الأطراف، من ناحية حساب الضمان الذي يضمن حق المطور والمستثمر، ويجعل هناك شفافية وسيطرة على السوق.

كلفة البناء معقولة

‏لم ألاحظ بأن هناك ارتفاع في الكلفة بصورة تمنعنا من الاستمرارية، ونحن كمطورين نعمل بنفس حجم العمل الذي لدينا، ونشتري بنفس الأسعار، أؤكد لكم أنه لا توجد هناك طفرات كبيرة.

ابتعدوا عن السلبيين

‏أول نصيحة للشاب الذي يسعى للقيام بأعمال تجارية، في البداية يجب أن يكون فكره اقتصادياً ‏من ناحية النفقات، وبإمكان الشباب الادخار وتأجيل الحاجيات التي لا تعد أساسية. الادخار في البداية مهم جداً، بأن يكون لدى الشخص رأس مال يدعم مشروعه، والأهم مصاحبة الناجحين، وجعلهم قدوة لك، والابتعاد عن السلبيين، هذه هي وصفة وطريق النجاح.

عن بن غاطي

‏تقدم الشركة 3000 وحدة سكنية سنوياً، وقيمة المحفظة العقارية حوالي 4 مليارات درهم، ومشاريعها موزعة بين واحة دبي للسيليكون، والخليج التجاري، والجداف، وقرية جميرة الدائرية، ودبي لاند، وهناك مشاريع مستقبلية.