الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

صندوق تنمية القطاعات الاستراتيجية يرفع حصته في مراكب تكنولوجيز إلى 50%

أعلن صندوق تنمية القطاعات الاستراتيجية الذراع الاستثمارية لشركة توازن القابضة عن استحواذه على 20% إضافية من رأس مال شركة مراكب تكنولوجيز، المتخصصة في صناعة وتطوير الأنظمة الذاتية والمسيرة لتصل حصة الصندوق إلى 50%.

وكان الصندوق قد استحوذ على 30% من رأس مال الشركة عبر صفقة نفذها في عام 2019 في إطار سعي الصندوق، للإسهام بفعالية في تنمية الصناعات الاستراتيجية بما فيها التكنولوجية والأمنية وزيادة مساهمتها في تعزيز الناتج المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

يشار إلى أن شركة مراكب تكنولوجيز ستشارك في الدورة الحالية من معرض دبي للطيران من خلال جناح صندوق تنمية القطاعات الاستراتيجية.

وقال عبدالله ناصر الجعبري العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لصندوق تنمية القطاعات الاستراتيجية إن الصندوق قرر زيادة حجم استثماره في شركة مراكب تكنولوجيز بعد النجاحات النوعية والمتتالية التي حققتها الشركة خلال العامين الماضيين حيث سجلت عدداً من براءات الاختراع وطورت عدداً من المنتجات في مجال الأنظمة الذاتية والمسيرة فضلاً عن تمكنها من الدخول إلى أسواق عالمية جديدة.

وأضاف أن شركة مراكب تكنولوجيز تعتبر من الشركات الصغيرة والمتوسطة الوطنية الواعدة التي تقدم منتجات تعتمد على تقنيات متطورة تنسجم مع أهداف الصندوق وتوجهاته وتعزز من إمكانيات دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال صناعات التكنولوجيا الاستراتيجية، كاشفاً عن أن الشركة ستبرم خلال الأشهر القادمة عدداً من الصفقات النوعية مع عدد من الشركات الوطنية والعالمية المرموقة في القطاع التكنولوجي.

وقال الجعبري: «نأمل أن يساهم استثمارنا الإضافي في هذه الشركة الواعدة في تعزيز قدرات الشركة التصنيعية وتمكينها من الدخول إلى أسواق عالمية أوسع ودعم جهودها في مجال البحث والتطوير»، مشيراً إلى أن الشركة ستعمل أيضاً على تكثيف جهودها في مجال التوطين واستقطاب الكفاءات الوطنية في مختلف التخصصات.

من جهته قال باسل شحيبر، الرئيس التنفيذي لشركة مراكب تكنولوجيز إن زيادة حصة صندوق تنمية القطاعات الاستراتيجية في رأس مال الشركة سيعزز من إمكاناتها ويمكنها من الانطلاق نحو مرحلة جديدة من الناحية الإنتاجية والتسويقية، وبالتالي تطوير الأنظمة المستقبلية وتطبيقاتها البحرية والجوية والبرية.

وأوضح شحيبر أن الشركة تمكنت خلال العامين الماضيين من زيادة حجم مبيعاتها في الأسواق المحلية والخارجية بنسبة تصل إلى نحو 100% وذلك بعد أن اعتمدت خطة تسويقية حظيت بدعم من صندوق تنمية القطاعات الاستراتيجية، مشيراً إلى أن الشركة تسعى لزيادة حصتها في السوق كما تخطط لبناء شراكات استراتيجية مع شركاء محليين وعالميين في مجال تقنيات الأنظمة الذاتية والمسيرة.

وقال إن لدينا التكنولوجيا المتقدمة التي تضعنا في موقع مميز للدخول في شراكات استراتيجية مع شركات عالمية.

يشار إلى أن شركة مراكب تكنولوجيز شركة وطنية قد دشنت أول منتجاتها التقنية المتمثلة بإنتاج قواربها المسيرة خلال معرض الدفاع الدولي آيدكس 2015 وهو عبارة عن زورق من طراز 7B تم تصميمه وتصنيعه بالكامل في منشآت الشركة في دولة الإمارات وأطلق عليه اسم B7 وB10 وهو مجهز لعمليات الاستطلاع والمهام الأمنية.

كما أطلقت في وقت سابق أحدث ابتكاراتها المتمثل في القارب B7X والذي يمكن استخدامه بشكل مزدوج كقارب تقليدي وكقارب مسير.

كما يشار إلى أن صندوق تنمية القطاعات الاستراتيجية يقوم بدور مهم في دعم القطاع الخاص لتلبية الاحتياجات الاستراتيجية لدولة الإمارات، ويهدف إلى تعزيز وتنويع مصادر الدخل، وتشجيع الإبداع والابتكار لدى الشركات الوطنية وتمكينها من المشاركة في بناء اقتصاد وطني متنوع ومستدام.