الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
No Image Info

«هيتاشي إنرجي» تستعرض أنظمة طاقة محايدة للكربون في «أديبك 2021»

أفادت شركة الطاقة والتكنولوجيا العالمية الرائدة، اليوم، بأنها ستركز على استعراض مجموعتها من أنظمة الطاقة المحايدة للكربون خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2021»، الذي تنعقد فعالياته في أبوظبي خلال الفترة من 15 إلى 18 نوفمبر الجاري.

وقالت الشركة إن نظام التيار المباشر عالي الجهد HVDC سيكون واحداً من منتجاتها الرئيسية التي ستستعرضها، ذلك أن هذا النظام معروف بكونه ممكناً رئيسياً للبنية التحتية للطاقة ذات الانبعاثات الكربونية الصفرية، فضلاً عن فاعليته العالية في نقل كميات ضخمة من الكهرباء لمسافات طويلة.

ويساعد هذا النظام أيضاً في دمج مصادر الطاقة المتجددة والربط فيما بين الشبكات، بما يدعم نشر حلول نقل الطاقة المستدامة.

وقال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة «هيتاشي إنرجي» لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان: «ستعزز مشاركتنا في أديبك 2021 تركيزنا على الاستدامة ومستقبل الكهرباء باعتبارها المصدر الرائد للطاقة المستقبلية عالمياً. نحن نؤمن بأنه من الضروري في ظل التغير المناخي واتساع نطاق الوعي بالبيئة أن نترجم التزامنا من خلال تطوير أنظمة خاصة بالبنية التحتية للطاقة تشكل عروضاً مستقبلية قيّمة».

وتستضيف شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2021»، الذي يعتبر أهم الفعاليات تأثيراً في العالم وملتقى محورياً للخبراء في قطاع النفط والغاز والطاقة لمناقشة تطور مشهد الطاقة والبحث عن فرص محتملة للشراكات التجارية.

وإلى جانب أنظمة التيار المباشر عالي الجهد HVDC، ستستعرض «هيتاشي إنرجي» أيضاً حلولها وخدماتها التكنولوجية الرقمية في المعرض مع التركيز على التحول الرقمي باعتباره واحداً من المعايير الرئيسية لتحفيز الاستدامة.

وقال الدكتور مصطفى: «سيوفر أديبك لشركة «هيتاشي إنرجي» فرصة لتسليط الضوء على حلولنا المحايدة للكربون، وقدراتنا المتنوعة في مجال التكنولوجيا وحلولنا المخصصة للكهرباء. وفي ظل سعي دولة الإمارات لريادة التحرك الإقليمي نحو الاستدامة وثقتها العالية بتحقيق النمو في مرحلة ما بعد الوباء، فإن المعرض يمثل منصة مثالية للشركات العالمية مثل شركتنا لتعزيز التزامنا بالبيئة والمجتمع ككل»، مضيفاً أن المشاركة في المعرض تنسجم مع خطة الشركة الاستراتيجية للاستدامة 2030.