الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

«أملاك» تتحول للربحية في 9 أشهر

كشفت البيانات المالية تحول شركة أملاك للتمويل، للربحية خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2021، بدعم إتمام الشركة لتسوية، مع تراجع نسبة الخسائر المتراكمة لتمثل 72% من رأس المال بقيمة 1.1 مليار درهم.

سجلت «أملاك» بحسب بيان لسوق دبي المالي اليوم الأحد، أرباحاً عائدة على مساهمي الشركة الأم في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري بقيمة 1.08 مليار درهم إماراتي، مقابل 214.99 مليون درهم إماراتي خسائر بنفس الفترة من 2020.

وحول نتائج الشركة في الربع الثالث من 2021 فقد سجلت أرباحاً بقيمة 887.14 مليون درهم، مقابل خسائرها في الربع المناظر من عام 2020 البالغة 151.39 مليون درهم. وارتفع دخل «أملاك» للربع الثالث من العام الجاري بنسبة 367% ليصل إلى 1.25 مليار درهم، مقارنة بـ267 مليون درهم بذات الربع العام الماضي، غير متضمن خسائر القيمة العادلة على العقارات الاستثمارية، ويرتبط ذلك بشكل أساسي بتسوية التحكيم والمكسب الناتجة عن ترتيبات تسوية الديون.


أتمت الشركة بنجاح تسوية قرار التحكيم لصالحها بقيمة صافية 875 مليون درهم تقريباً، بما في ذلك قطع الأراضي والأقساط النقدية الجزئية التي سيتم دفعها على مدار 24 شهراً.

حافظت تسوية ديون «أملاك» من خلال النقد ومبادلة الأصول العقارية على نجاحها في هذه الفترة ونتج عنها تسويات نهائية لتسهيلات 4 ممولين، وتسوية جزئية لتسهيلات اثنين من الممولين في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021.

وأشار البيان إلى أن الخسائر المتراكمة التي تمثل 72% من رأس مال «أملاك» بما يعادل 1.1 مليار درهم نهاية سبتمبر السابق، تعود بشكل رئيسي لخسائر القيمة العادلة للعقارات الاستثمارية المسجلة عام 2014 و2020.

وخلال الفترة الممتدة من 2009 وحتى 2013 احتفظت المجموعة ببعض العقارات الاستثمارية بقيمة 2.94 مليار درهم أدرجت بالكلفة منذ تاريخ الاستحواذ، وسجل خسائر قيمة عادلة للعقارات بمبلغ 1.76 مليار درهم نهاية 2014، وخلال 2020 انخفضت أسعار العقارات بشكل كبير جراء تداعيات فيروس كورونا، ما أدى لتسجيل الشركة خسارة في القيمة العادلة بقيمة 463 مليون درهم على العقارات الاستثمارية، وانخفضت الخسائر المتراكمة من 2.3 مليار درهم كما في نهاية 2020 إلى 1.1 مليار درهم نهاية سبتمبر السابق، بفضل عدد من المبادرات التي اتخذتها الإدارة وإتمام التسوية.