الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

سوق دبي المالي يسجل أعلى مستوى منذ فبراير 2018

تباين أداء أسواق المال الإماراتية في ختام جلسة اليوم الاثنين، ليواصل سوق دبي المالي ارتفاعه لأعلى مستوى منذ فبراير 2018، وسط زخم من السيولة التي تقترب من 1.8 مليار درهم، ومكاسب 9.37 مليار درهم بدعم الأسهم الكبرى، خاصة العقار وسهم سوق دبي الذي يواصل ارتفاعه التاريخي، مقابل تراجع سوق أبوظبي الذي شهد عمليات جني أرباح بعد المستويات القياسية التي حققها بالجلسات الماضية.

وواصلت سيولة الأسهم الإماراتية زخمها لتعكس شعور المستثمرين الإيجابي بالأسواق لتصل إلى 3.68 مليار درهم في كل من سوقي دبي وأبوظبي معاً.

سوق دبي المالي

ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي للجلسة الثالثة على التوالي بنسبة 2.67% عند مستوى 3254 نقطة، كأعلى مستوى منذ فبراير 2018، بدعم الأسهم الكبرى، خاصة سهم سوق دبي المالي وأسهم العقار.

وارتفع سهم سوق دبي المالي بالنسبة القصوى للجلسة الثانية بصعود نسبته 14.73% عند سعر 2.57 درهم للسهم كأعلى مستوى في أكثر من 7 سنوات.

وغلب الارتفاع على أسهم العقار في سوق دبي، حيث ارتفع سهم إعمار العقارية بنسبة 4.08% عند سعر 5.1 درهم للسهم، كما صعد إعمار مولز بنسبة 7.88% عند مستوى 2.6 درهم للسهم، وارتفع إعمار للتطوير بنسبة 5.16%.

وصعد سهم ديار للتطوير بنسبة 15%، وكذلك سهم أملاك بنسبة 14.84%.

وصعد سهم دبي الإسلامي بنسبة 1.28% عند سعر 5.51 درهم للسهم، كما صعد جي إف إتش بنسبة 1.81%

وتصدر سهم إعمار العقارية الأسهم من حيث قيمة التداول منفذاً تداولات بقيمة 534.31 مليون درهم، يليه سهم سوق دبي بنحو 475.9 مليون درهم، بينما تصدر ديار الأسهم من حيث حجم التداول منفذاً 241.12 مليون سهم.

وكذلك تصدر سهم ديار الصاعدة في السوق بنسبة 15%، يليه سهم أملاك بنسبة 14.84 %، بينما تصدر سهم دار تكافل الأسهم الهابطة بنسبة 9.4%.

وبلغت قيمة التداول في سوق دبي المالي خلال تعاملات اليوم 1.79 مليار درهم، بحجم تداول بلغ 940.39 مليون سهم، عبر 14.26 ألف صفقة.

وخلال تعاملات اليوم، ارتفع 20 سهماً وتراجعت 7 أسهم واستقرت 3 أسهم.

وسجلت القيمة السوقية لسوق دبي المالي 432.936 مليار درهم مقابل قيمة بلغت 423.565 مليار درهم بالجلسة الماضية لتربح 9.37 مليار درهم.



سوق أبوظبي

وبنهاية جلسة اليوم، تراجع مؤشر أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.32% عند مستوى 8269 نقطة بعد ارتفاعه خلال السبع جلسات المتتالية الماضية محققاً فيها مستويات قياسية.

وبلغت قيمة التداول في سوق أبوظبي 1.894 مليار درهم، فيما بلغ حجم التداول 393.79 مليون سهم.

وجاء أداء المؤشر بالتزامن مع تراجع سهم العالمية القابضة بنسبة 0.72% عند سعر 152 درهماً للسهم، كما هبط سهم الدار العقارية بنسبة 0.96% عند مستوى 4.12 درهم للسهم.

وانخفض سهم أبوظبي الأول بنسبة 0.42% عند سعر 19.16 درهم، كما هبط سهم ألفا ظبي بنسبة 2.71% عند مستوى 25.1 درهم للسهم.

بينما ارتفع سهم مجموعة اتصالات بنسبة 1.21% عند سعر 28.5 درهم للسهم.

وكذلك انخفض سهم دانة غاز بنسبة 1.77%، كما تراجع أدنوك للحفر بنسبة 0.87%.

وتصدر العالمية القابضة الأسهم من حيث قيمة التداول من خلال 315.61 مليون درهم، يليه الدار العقارية بقيمة 311.17 مليون درهم.

وتصدر سهم أبوظبي الوطنية للتكافل الأسهم الصاعدة في سوق أبوظبي ليصعد اليوم بنسبة 11.11%، يليه مجموعة الشارقة بنسبة 11%، وفي المقابل تصدر الوطنية للتكافل الأسهم الهابطة في السوق بنسبة 9.94%.

وسجلت القيمة السوقية لسوق أبوظبي نحو 1.5352 تريليون درهم مقابل قيمة بلغت 1.5466 تريليون درهم في الجلسة الماضية لتفقد 11.4 مليار درهم.

من جهته، قال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في كامكو إنفست، رائد دياب، إن سوق دبي المالي لا يزال مستمراً بتسجيل مستويات جديدة لهذه الفترة، حيث لامس أعلى مستوياته منذ فبراير 2018، في حين شهد سوق أبوظبي بعض عمليات جني الأرباح، وذلك بعد الصعود الكبير في الفترة الأخيرة، حيث وصل الأداء منذ بداية العام حتى تاريخه إلى ما يقرب من 65%.

وأكد دياب أن الأجواء في أسواق المال الإماراتية إيجابية بشكل عام، لكن في الفترة الأخيرة شهد سوق دبي تركيزاً أكثر بعد الخطة التي أقرت من قبل الحكومة، والتي تعتبر حافزاً قوياً للمستثمرين، حيث إنها تهدف إلى إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية في سوق دبي، والتي توّجت بعزم حكومة دبي لطرح هيئة كهرباء ومياه دبي في البورصة، إضافة إلى هيئة الطرق والمواصلات «سالك»، ما سيجعل سوق دبي أكثر تنافسية.

وأشار دياب إلى أن نتائج أرباح الشركات والبنوك المدرجة القوية عن التسعة أشهر الأولى من العام الحالي ساعدت برفع الشعور الإيجابي لدى المستثمرين، إضافة إلى محافظة الأسواق العالمية، خاصة الأمريكية، على مكاسبها.