الأربعاء - 19 يناير 2022
الأربعاء - 19 يناير 2022
No Image Info

كل ما تريد معرفته عن القوائم المالية

تعد القوائم المالية، في أبسط تعريفاتها أنها الوسيلة التي تقوم المنشآت من خلالها بتوصيل المعلومات المالية لمستخدمي هذه القوائم، وهي عبارة عن مجموعة من البيانات المالية الخاصة بمنشأة ما، يتم عرضها على شكل تقارير مكتوبة، وتحتوي تلك التقارير على معلومات عن الدخل وما يتضمنه من إيرادات ومصروفات، ومعلومات عن المركز المالي وما يتضمنه من ممتلكات والتزامات، ومعلومات عن نتائج عمل المنشأة، سواء كانت أرباحاً أو خسائر. حيثُ تُساهم تلك التقارير المالية وما تتضمنه من معلومات بتوضيح الحالة المالية للمُنشأة في وقت ما، أو خلال فترة مُحددة من الزمن، وفقاً لكُتيب صادر عن هيئة السوق المالية في السعودية.

وتهدف القوائم المالية إلى توفير معلومات مالية عن المنشأة المُعدة تكون مفيدة للمستثمرين والمقرضين والدائنين الآخرين- الحاليين منهم والمحتملين- في اتخاذ قرارات حول تقديم موارد للمنشأة.

وتنطوي تلك القرارات على شراء أو بيع أدوات حقوق الملكية وأدوات الدين أو الاحتفاظ بها، وتقديم أو تسوية القروض والأشكال الأخرى من الائتمان.

وتُعد القوائم المالية باستخدام لغة مشتركة بين مُعدي القوائم المالية تسمى «المعايير المحاسبية».

أنواع القوائم المالية:

وتتنوع القوائم المالية على قائمة المركز المالي، وقائمة الأرباح أو الخسائر، والدخل الشامل الآخر، وقائمة التدفقات النقدية، بالإضافة إلى قائمة التغيرات في حقوق المساهمين.

1- قائمة المركز المالي

وتمثل قائمة المركز المالي تصوير لحقوق والتزامات المنشأة في تاريخ مُعين. وتشمل قائمة المركز المالي على أصول المنشأة (موجوداتها)، وخصومها (التزاماتها)، وحقوق مساهميها.

2- قائمة الأرباح أو الخسائر، والدخل الشامل الآخر

تنقسم قائمة الأرباح أو الخسائر، والدخل الشامل الآخر إلى قسمين:

أولًا: قائمة الأرباح أو الخسائر، وهذه القائمة تعرض الإيرادات والمصروفات المعترف بها عن الفترة المالية للوصول إلى صافي الدخل أو صافي الخسارة. وتُعرف أيضاً (بقائمة الدخل).

ثانياً: قائمة الدخل الشامل الآخر والتي تبدأ بصافي الدخل أو الخسارة من قائمة الدخل، وتستمر مع عناصر الدخل الشامل الآخر للوصول إلى إجمالي الدخل الشامل، ويتم إظهار البنود غير العادية وغير المتكررة ضمن قائمة الدخل فيها مثل: فروقات ترجمة العملات وفائض إعادة تقييم أرباح غير محققة من موجودات مالية والتغيرات في القيمة العادلة.

وبصفة عامة تعد قائمة الدخل والدخل الشامل الآخر أكثر أجزاء القوائم المالية تحليلاً. ويُعزى ذلك إلى أنها تقدم تفصيلاً لمصادر ربحية المنشأة، بناءً على أدائها من بيع منتجاتها أو تقديم خدماتها أو عوائد استثماراتها.

ولا تقتصر قراءة قائمة الدخل والدخل الشامل الآخر على خصم إجمالي المصروفات من الإيرادات، فالمنشأة بشكل عام لديها أكثر من مصدر للإيرادات وأنواع عدة ومختلفة من المصروفات. وتوضِّح المنشأة في بيان قائمة الدخل والدخل الشامل الآخر بالتفصيل المصادر المختلفة لإيراداتها ومصروفاتها التي تعكس صورة واضحة حول أداء المنشأة.

ويستطيع المستثمِر عند فهمه المقصود بهذه الأرقام وماهية علاقتها مع بعضها، تحديد وقياس أداء المنشأة. فعلى سبيل المثال، فإن المنشأة المتعثرة، التي قد لا تُمثِّل استثماراً جيداً، قد تكون تعاني من مصروفات متزايدة مستمرة وإيرادات متناقصة مستمرة، ما يقلِّص إجمالي ربحها وصافي دخلها.

صافي الدخل

يُعد صافي الدخل من أهم بنود قائمة الأرباح أو الخسائر، حيثُ يعكس لنا نتائج عمليات المنشأة خلال فترة زمنية معينة. ويمكن من خلال صافي الدخل معرفة نتائج استثماراتنا في تلك المنشأة، وذلك من خلال معرفة العائد على السهم. من المهم على قارئ القوائم المالية وخاصة نتائج أعمال المنشأة والمتمثلة في صافي الدخل أن يقوم بالاطلاع على مصادر تلك الأرباح. وهل كانت من أعمال المنشأة التشغيلية، أم من أعمال أو ظروف عارضة كتحقيق ربح من بيع أصل من أصول المنشأة التي تستخدم في الأعمال التشغيلية، وذلك ليتمكن من تقييم أداء المنشأة بشكل صحيح.

3- قائمة التدفق النقدي

تعد قائمة التدفق النقدي ذات قيمة عالية لأي منشأة، حيث توضح حجم التدفقات النقدية الداخلة إلى المنشأة والخارجة منها، وتوضح مصادر الأموال النقدية وما شابهها وسبل إنفاقها على بنود التشغيل والاستثمار والتمويل.

4- قائمة التغيرات في حقوق المساهمين

تعرف حقوق المساهمين بأنها الالتزامات المستحقة على المنشأة اتجاه صاحب المنشأة (الملاك)، ويتم إعداد هذه القائمة لمعرفة التغيرات التي طرأت على حقوق أصحاب المنشأة خلال الفترة أو السنة المالية، حيث تزداد حقوق المساهمين بزيادة رأس المال وبالأرباح المتبقية، وتقل حقوق المساهمين بتخفيضات رأس المال والخسائر وبتوزيعات الأرباح.

الإيضاحات

تعد الإيضاحات جزءاً لا يتجزأ من القوائم المالية، وهي معلومات تفصيلية تلحق بالقوائم المالية بغرض إعطاء فهم أفضل للبنود الواردة بالقوائم المالية والسياسات المحاسبية المتبعة في إعداد القوائم المالية. ويحتاج المساهمون لكثير من المعلومات التفصيلية التي لا تظهر مباشرة في صلب القوائم المالية، لذلك فمن المهم بالنسبة للمستثمر قراءة هذه الإيضاحات وفهمها جيداً لأنها تعد تفصيلاً للوضع المالي للمنشأة.