الاحد - 07 أغسطس 2022
الاحد - 07 أغسطس 2022

الخسائر الأسبوعية تحاصر أسعار الذهب رغم ارتفاعه بأكثر من 1% الجمعة الماضية

الخسائر الأسبوعية تحاصر أسعار الذهب رغم ارتفاعه بأكثر من 1% الجمعة الماضية

(أرشيفية)

تراجعت أسعار الذهب للأسبوع الثالث على التوالي، في ظل اتجاه الفيدرالي لموقف أكثر تشدداً بشأن تقليص التحفيز، ورفع أسعار الفائدة، والتأكيد على عدم اللجوء للإغلاقات، رغم تزايد انتشار المتحور الجديد أوميكرون، وظهور بيانات اقتصادية مخيبة، وهو الأمر الذي دفع أسعار المعدن الأصفر للصعود على المستوى اليومي.

وعند تسوية تعاملات، أمس الجمعة، صعد سعر العقود الآجلة للذهب تسليم شهر فبراير بنسبة تقل عن 1.2% ما يعادل 21.2 دولار عند 1783.90 دولار للأوقية، وزادت العقود الفورية للمعدن الأصفر 0.82% بالغاً 1783.38 دولار للأوقية.

وعلى مستوى التعاملات الأسبوعية، تراجع الذهب بنسبة 0.23% ما يعادل 4.2 دولار، بعد ما أنهت تسوية تعاملات الجمعة الماضية الموافق 26 نوفمبر الماضي عند مستوى 1788.10 دولار للأوقية.

قال رئيس قسم أبحاث السوق لدى «سبائك مصر»، طاهر مرسي، إن سيطرة الاتجاه السلبي على أسعار الذهب خلال التداولات الأسبوعية باستثناء يوم الجمعة، كان بسبب البيانات المتضاربة بشأن متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون؛ حيث إنه وبرغم تسجيل حالات جديدة في شتى دول العالم، واكتشاف الحالة السابعة بالولايات المتحدة، فإن الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد أنه لا عودة للإغلاقات، ولا توجد حاجة ماسة لفرض قيود جديدة بسبب ذلك المتحور.

ويوضح أن من تلك الأسباب تصريحات رئيس نظام الاحتياطي الفيدرالي، جيرون باول التي ترجمتها الأسواق باستمرار السياسة التيسيرية لدعم الاقتصاد، وبالتالي استمرار ضخ الأموال الرخيصة في اتجاه الاستثمار في الأصول عالية المخاطر مرتفعة العائد، بعيداً عن الأصول «التقليدية» ضعيفة العائد، وذلك رغم المتحور الجديد الذي وصفه بالخطر على سوق العمل، ومن ثم الاقتصاد العالمي ككل.

ويشير إلى أن ما أدى إلى ارتفاع أسعار الذهب في ختام جلسات التداول لهذا الأسبوع الإعلان عن إصابات جديدة بمتحور أوميكرون في الولايات المتحدة، والمزيد من الدول حول العالم، إضافة لتراجع سندات الخزانة الأمريكية بنسب تجاوز 4% إلى 6.4%.

وتوقع أن يظل وضع فيروس كورونا ومتحوراته أهم مؤثر في توجهات السياسة النقدية للبنوك المركزية العالمية، والتي بناء عليها تتحرك الأسواق، وأسعار الأصول، وعلى رأسها الذهب.

ماذا ينتظر الذهب الأسبوع القادم؟

يشار إلى أن الأسواق تنتظر الإعلان عن بيانات التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية ومؤشر أسعار المستهلك الأمريكي، وكذلك مؤشر أسعار المستهلك الأساسي والتي سيكون لها تأثير كبير على أسعار الذهب.