الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

«نافس» يعزز مشاركة الكوادر الوطنية في بناء المستقبل ودفع مسيرة التنمية المستدامة

«نافس» يعزز مشاركة الكوادر الوطنية في بناء المستقبل ودفع مسيرة التنمية المستدامة

أكد غنام المزروعي الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، أن منصة نافس الإلكترونية تؤدي دوراً كبيراً وحيوياً في جذب الكفاءات المواطنة وأصحاب المواهب وفتح قنوات التواصل بينهم وبين مؤسسات القطاع الخاص العاملة في الدولة؛ بحيث يستكشف الباحثون عن عمل فرص الوظائف التي يرغبون فيها في القطاع الخاص ما يسهم في زيادة مشاركة المواطنين كقوى عاملة في هذا القطاع.

وقال في تصريحات: «إن منصة «نافس» الإلكترونية تحظى باهتمام كبير من قبل المواطنين الباحثين عن عمل والمهنيين والمؤسسات على حد سواء كونها منصة مفتوحة أمامهم للتعرف على المزايا والفرص المتاحة ودمجهم في خطط التنمية الاقتصادية وتعزيز مساهمة الجميع في تطوير القطاع الاقتصادي».

وأوضح أن برنامج نافس يهدف إلى زيادة القدرة التنافسية للقوى العاملة الإماراتية وإرساء الأسس لتمكين المواطنين من شغل 75 ألف وظيفة في القطاع الخاص خلال السنوات الخمس المقبلة بمعدل 15 ألف وظيفة سنوياً، مشيراً إلى أن البرنامج الذي يمتد لخمس سنوات يتبنى نهجاً شاملاً لتسهيل توظيف المواطنين الإماراتيين في القطاع الخاص من خلال التنفيذ المرحلي لـ11 مبادرة تغطي جميع جوانب رحلة التوظيف للباحث عن العمل.

وأضاف أن منصة نافس الإلكترونية تُتيح التسجيل خلال دقائق وذلك عبر استخدام الهوية الرقمية للتمكن من التقديم والاستفادة من مبادرات نافس حيث تضم المنصة العديد من المبادرات والخدمات التي تقدّمها للمواطنين وهي: «برنامج دعم رواتب المواطنين وبرنامج مزايا وبرنامج علاوات أبناء العاملين في القطاع الخاص وبرنامج الدعم المؤقت وبرنامج اشتراك الخاص بالتقاعد وفرص عمل وبرنامج الإرشاد المهني وتطوير كوادر قطاع التمريض ومستهدفات وظائف المواطنين في القطاع الخاص وبرنامج خبرة وبرنامج كفاءات».

وأوضح أن منصة نافس الإلكترونية توفر إجابات للأسئلة المفترضة والمتوقع طرحها من قبل الشباب المواطنين والشركات ومرتادي المنصة، مضيفاً أنه تم إطلاق المرحلة الأولى من برامج نافس والتي تشمل التسجيل في برامج الدعم المالي بالإضافة إلى «فرص العمل».

وذكر أن البرنامج يندرج تحت مظلة برامج ومبادرات «مشاريع الخمسين» التي تهدف إلى تحقيق نقلة نوعية في المسار التنموي في دولة الإمارات.

وأضاف أن إطلاق برنامج نافس يأتي استجابة لرؤية قيادتنا الرشيدة في دعم وتمكين المواطنين وتعزيز مساهمة القطاع الخاص في توظيفهم عبر الاستفادة من إمكاناته في تأهيل وتمكين الشباب الباحثين عن عمل وترسيخ التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص تجسيداً لمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»: «الحكومة والقطاع الخاص شريكان في الوطن والمستقبل ومسيرة التنمية». ولفت سعادته إلى أن البرنامج من شأنه منح الكوادر الوطنية الفرص للمشاركة الفاعلة في بناء المستقبل الواعد الذي نصبو إليه وذلك عبر مساهمتهم كقوى عاملة في مختلف مجالات وقطاعات العمل، الأمر الذي عبّر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بقوله: «تمكين أبنائنا هو جوهر تخطيطنا للمستقبل».

وقال إن مبادرات البرنامج ستعمل على خلق تكافؤ للفرص بين القطاعين العام والخاص لجذب المواطنين والمواهب الإماراتية. وتهدف هذه التدابير إلى تعزيز جاذبية وظائف القطاع الخاص كما سيتم تقديم التوجيه والتدريب المهني وخدمات الإرشاد والمشورة للمسجلين في البرنامج.

ويعد «نافس» برنامجاً حكومياً اتحادياً يهدف إلى رفع الكفاءة التنافسية للكوادر المواطنة وتمكينهم من شغل الوظائف في مؤسسات القطاع الخاص في الدولة خلال السنوات الخمس القادمة.