الجمعة - 12 أغسطس 2022
الجمعة - 12 أغسطس 2022

ميناء جبل علي وجافزا يسلطان الضوء على إمكاناتهما في قطاع البتروكيماويات

ميناء جبل علي وجافزا يسلطان الضوء على إمكاناتهما في قطاع البتروكيماويات

يلعب مركز الأعمال اللوجستية المتكامل التابع لـ«دي بي ورلد» في جبل علي، والذي يشمل ميناء جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، دوراً أساساً في تمكين قطاع البتروكيماويات في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، ويسلط المركز الضوء على آفاق النمو في القطاع والعروض التنافسية التي يوفرها من خلال مشاركته في النسخة الخامسة عشرة من منتدى «جيبكا» السنوي الذي ينظمه الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات.

على مدى السنوات الماضية، تعد دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام الوجهة المفضلة للشركات العاملة في قطاع البتروكيماويات الذي يعد أساساً لجميع الصناعات، وتعتمد 95 في المائة من السلع المصنعة بما في ذلك الإلكترونيات، والأثاث، والأجهزة، والمنسوجات، وغيرها على البتروكيماويات، ما يجعلها محركاً مهماً للاقتصاد.

وقال عبدالله بن دميثان، المدير التنفيذي والمدير العام لـ«دي بي ورلد» الإمارات وجافزا: «من المتوقع أن ينمو سوق البتروكيماويات العالمي بمعدل سنوي مركب يصل إلى 5.1 في المائة بين 2021 و2030، وفقاً لتقارير مؤسسة بريسيدينس لأبحاث السوق والاستشارات. ووفقاً لمجلس الكيمياء الأمريكي، من المتوقع أن ينمو حجم الإنتاج الكيميائي العالمي 3.9% في 2021، لذا فإننا نشهد اتجاهاً تصاعدياً في قطاع البتروكيماويات الذي يعد أحد الركائز الرئيسة للاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة (مشروع 300 مليار) والتي من المتوقع أن ترفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي للدولة، من 133 مليار درهم إلى 300 مليار درهم بحلول عام 2031. وفي دي بي ورلد «نتطلع إلى الاستفادة من الفعاليات التجارية الاستراتيجية مثل منتدى جيبكا، لتعزيز هذا النمو الذي سيساعد شركاءنا الحاليين الذين تربطنا بهم علاقات طويلة الأمد، كما سيتيح المنتدى الفرصة للتواصل مع شركاء جدد يمكنهم الاستفادة من مرافقنا الحديثة في جافزا ومحطة البتروكيماويات في ميناء جبل علي لتوسيع نطاق أعمالهم».

دعم الاقتصاد المحلي والإقليمي

يُشكّل قطاع البتروكيماويات جزءاً لا يتجزأ من القطاعات الصناعية الرئيسة في «دي بي ورلد»، وتلبي القدرات المشتركة لميناء جبل علي وجافزا، التي تشكل مركزاً رئيسياً متكاملاً ومتعدد الأنماط، براً وبحراً وجواً، الطلب الكبير للصناعة على المستويين المحلي والعالمي. ويمتد مجمع البتروكيماويات في جافزا على مساحة 3.8 مليون متر مربع، ويضم 563 شركة بتروكيماويات من 70 دولة تعمل في العديد من المنتجات مثل البيتومين والبلاستيك والمواد الكيميائية العضوية ومستخلصات الدباغة / الصباغة، وغيرها، وتشمل قائمة الشركاء دولاً مثل: الهند، واليابان، والصين، وكوريا الجنوبية، ودولة الإمارات، والمملكة العربية السعودية وغيرها.

يوفر ميناء جبل علي حلولاً متكاملة لمختلف جوانب صناعة البتروكيماويات، بما في ذلك مرافق التخزين مثل محطات الصهاريج والمستودعات، ومرافق التخزين المخصصة لزيوت التشحيم المعبأة والوقود والمواد الكيميائية الصناعية، وصهاريج التخزين المبنية وفق معايير هيئة المواصفات العالمية (آيزو)، إضافة إلى مستودعات للمواد الخطرة. كما تضم مرافق للخلط الكيميائي، والتعبئة، وإدارة المخزون، وتلبية الطلبات، والتعبئة والتغليف ووضع الملصقات، وإدارة النقل، والتخليص الجمركي/ الوساطة الجمركية، والشحن عن طريق البر والبحر والجو، ومناطق للحاويات، وإمكانات تحويل وسائط الشحن وتنظيف الخزانات وإصلاحها وغيرها من الخدمات ذات القيمة المضافة.

وتسهم الخدمات اللوجستية المتكاملة، إضافة إلى أكبر شبكة اتصال في تجارة البتروكيماويات والمدعومة بقدرات مركز الأعمال اللوجستية في جبل علي، بأن تجعله خياراً رائداً بالنسبة لصناعة البتروكيماويات.