الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

«أبوظبي الإسلامي» يقدم تمويلات بمليار درهم للعقارات التجارية في المملكة المتحدة

«أبوظبي الإسلامي» يقدم تمويلات بمليار درهم للعقارات التجارية في المملكة المتحدة

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، اليوم، عن تمويلات العقارات التجارية التي قدمها في المملكة المتحدة خلال عام 2021، والتي تجاوزت قيمتها مليار درهم (200 مليون جنيه استرليني). وخلال شهر نوفمبر فقط، عقد المصرف صفقتين رفعتا من قيمة محفظته في المملكة المتحدة إلى نحو 2.5 مليار درهم (500 مليون جنيه استرليني).

وقدم مصرف أبوظبي الإسلامي تمويلاً بقيمة 181 مليون درهم إماراتي (37.05 مليون جنيه استرليني) لشركة «السعودي الفرنسي كابيتال»، الذراع الاستثمارية للبنك السعودي الفرنسي في الرياض بالمملكة العربية السعودية، للاستحواذ على مبنى المكتب الرئيسي لشركة «جارتنر» في إيغام بإنجلترا. والعقار هو مبنى مكاتب من الدرجة الأولى تم تشييده في عام 2017، بمساحة مكتبية تبلغ 107,842 قدماً مربعة، موزعة على الطابق الأرضي و4 طوابق عليا، إضافة لموقف سيارات من 4 طوابق، ويقع على بعد 23 ميلاً (37 كم) غرب لندن.

تم تأجير المكتب بالكامل لشركة «جارتنر المملكة المتحدة المحدودة»، بموجب شروط صيانة وتأمين كاملة تنتهي في سبتمبر 2032 (مع عدم السماح بانقطاع الإيجار)، وبالتالي تأمين فترة تأجير متبقية مدتها 11 عاماً بضمان من شركة «جارتنر».

كما قدم مصرف أبوظبي الإسلامي تمويلاً بقيمة 36 مليون درهم إماراتي (7.4 مليون جنيه إسترليني) إلى «صندوق الراجحي ليجاسي» لاستحواذه على مبنى «أوليمبوس هاوس» في تاتشبروك بارك جنوب شرق برمنغهام بإنجلترا. والعقار مؤجر لشركة «رايت هاسال للمحاماة»، مؤسسة الخدمات القانونية المتكاملة. ويتألف العقار الذي تم تطويره في عام 1988 من مبنى مكاتب من الدرجة الأولى يشتمل على طابق أرضي وطابقين علويين ويمتد على مساحة 44،411 قدماً مربعة. ويشغل المستأجر هذا المبنى منذ عام 2006 ثم بدأ بعقد إيجار جديد في عام 2013 تنتهي مدته بنهاية عام 2032. وقد وافق «صندوق الراجحي ليجاسي» على شراء العقار مقابل 56 مليون درهم (11.45 مليون جنيه استرليني).

وقال بول مايسفيلد، رئيس وحدة الخدمات العقارية في مصرف أبوظبي الإسلامي: «يواصل مصرف أبوظبي الإسلامي التزامه بتوفير التمويل للمستثمرين الراغبين بتحقيق عوائد مجزية في قطاع العقارات، فما زالت شهية المستثمرين قوية، خاصةً نحو الأصول التي توفر لهم دخلاً آمناً على المدى البعيد في الأسواق الإقليمية، وتحقق لهم عوائد نقدية مغرية. ونتوجه بالشكر الجزيل إلى فريق المملكة المتحدة الرائع على عملهم الجاد المستمر ومهنيتهم العالية، وكذلك لزملائنا في دولة الإمارات، والذين ساعدونا في تحقيق هذا الإنجاز الهام».

من جانبه، قال عبدالله الشحي، رئيس قطاع الأعمال الدولية في مصرف أبوظبي الإسلامي: «خلال السنوات الثلاث الماضية، استجاب مصرف أبوظبي الإسلامي للطلب المتزايد على الاستثمارات العقارية التجارية في المملكة من قبل مستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي، الذين يستهدفون أصولاً فاخرة توفر تدفقات نقدية إيجارية طويلة الأمد وآمنة. ويتمتع مصرف أبوظبي الإسلامي بسجل حافل من الإنجازات في تقديم المشورة للعملاء في منطقة الخليج حول العناصر الديناميكية المحركة للسوق العقاري في المملكة المتحدة، ونتطلع إلى مواصلة تقديم الاستشارات حول الفرص التي تلبي أهدافهم الاستثمارية».

وخلال السنوات الثلاث الماضية، استجاب مصرف أبوظبي الإسلامي للطلب المتزايد على الاستثمارات العقارية التجارية في لندن، بالإضافة إلى المدن الإقليمية الرئيسية في المملكة المتحدة، بما في ذلك بلفاست وبرمنغهام وبريستول وإدنبرة وليدز ومانشستر.

واشتملت تعاملات مصرف أبوظبي الإسلامي المهمة في هذا المجال على تمويل «البلاد كابيتال» في الاستحواذ على المقر الرئيسي لشركة «بي دبليو سي» في بلفاست، و«بنك لندن والشرق الأوسط» في الاستحواذ على المقر الرئيسي لشركة «سنتريكا» في إدنبرة، وتمويل «رسملة» في الاستحواذ على متجر «تيسكو ليت» في مانشستر، وشركة «سيدر تري للاستثمارات» في المملكة العربية السعودية، في الاستحواذ على محفظة سكنية بقيمة 280 مليون درهم (39 مليون جنيه إسترليني) في مانشستر.

وتجدر الإشارة إلى أن مصرف أبوظبي الإسلامي قد حاز في عام 2020 على جائزة «أفضل مصرف إسلامي في الشرق الأوسط» من خلال جوائز MEA Finance كما حاز سابقًا على لقب «أفضل بنك إسلامي في العالم» من مجلة «ذا بانكر» التي تصدر عن «فايننشال تايمز».