الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
No Image Info

550 مليار درهم إجمالي تداولات «دبي للذهب» في 2021

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع، البورصة الأكبر والأكثر تنوعاً في مجال تداول المشتقات في المنطقة، اليوم، عن بيانات أدائها لعام 2021.

وكشفت البورصة عن تسجيل معدل اهتمام مفتوح قياسي خلال عام 2021 بلغ 1.985.584 عقداً مع تداول 7.076.350 عقداً خلال العام الماضي، بقيمة إجمالية بلغت 149.676 مليار دولار (550 مليار درهم).

وبالإضافة إلى ذلك، كان عقد خيارات الروبية الهندية، المنتج الأفضل أداء بين منتجات بورصة دبي للذهب والسلع خلال عام 2021، مع تداولات حققت نمواً نسبته 1.233% على أساس سنوي.

وفي إطار جهودها لتعزيز التعاون والتوسع عبر حدود المنطقة، وقعت بورصة دبي للذهب والسلع اتفاقيات رئيسية مع مجموعة «إس أند رويال جروب منغوليا»، لاستكشاف الفرص التجارية، ومع سلطة تنظيم أسواق المال في السودان، بهدف تعزيز سوق الذهب في جميع أنحاء القارة الأفريقية، بالإضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم استراتيجية مع بورصة «فيكتوريا فولز»، التابعة لبورصة زيمبابوي، لدعم تأسيس بورصة لتداول السلع والمقاصة والتسوية في زمبابوي.

واكتسب نشاط التداول زخماً قوياً خلال شهر ديسمبر، مع تداول أكثر من 727.784 عقد خلال هذا الشهر، حيث جاءت العقود الآجلة للروبية الهندية في الصدارة.

وتعليقاً على أداء البورصة خلال عام 2021، قال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: «عملت بورصة دبي للذهب والسلع خلال عام 2021 على تنويع محفظة منتجاتها، إذ طرحت عقوداً جديدة، مثل عقد الروبية الباكستانية الآجل، كما عززنا توسعنا من خلال دخول السوق الإسرائيلي. وواصلنا أيضاً الاهتمام بترقية نظامنا والبنية التحتية التكنولوجية، ومن المقرر أن ننجز مشروع تطوير نظام الإطار المالي مع شركة ناسداك في الربع الثاني من عام 2023. وسوف نواصل سعينا مع بداية عام 2022، للتعاون مع العديد من المستثمرين، كما سنطلق قريباً عدداً من العقود الآجلة المبتكرة، التي ستخلق قيمة للمشاركين في السوق وتعزز مكانتنا في منطقة الشرق الأوسط بشكل أكبر».

جوائز التقدير

واختتمت البورصة العام الماضي بفوزها بإشادة وتقدير مجال تداول المشتقات، حيث حصلت على لقب «أفضل بورصة لعام 2021» في جوائز المستثمر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من مجلّة «إف أو دبليو» للسنة الرابعة على التوالي.

كما حصلت شركة دبي لمقاصة السلع، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لبورصة دبي للذهب والسلع تقدم خدمات المقاصة والتسوية، على جائزة «أفضل دار مقاصة للعام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا» في جوائز المستثمر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من مجلّة «إف أو دبليو»، تقديراً لخدمات المقاصة والتسوية التي تقدمها، والتي وفرت المرونة والاستقرار للأسواق المالية. وتعد شركة دبي لمقاصة السلع، الطرف المقابل المركزي الوحيد في الشرق الأوسط الذي يقدم خدمات المقاصة عبر فئات الأصول المتعددة مثل العملات، والمعادن الأساسية والثمينة، والهيدركربونات ومشتقات الأسهم، سواء المؤشرات أو الأسهم الفردية.

أبرز الإنجازات

وكانت بورصة دبي للذهب والسلع حصلت خلال عام 2021 على موافقة من سلطة الأوراق المالية الإسرائيلية يتيح للشركات الإسرائيلية المؤهلة والتي تتداول لحسابها الخاص الانضمام إلى قاعدة أعضاء البورصة، والاستفادة من خدمات ومنصات التداول التي توفرها.

في أبريل الفائت، أعلنت مجموعة بورصة دبي للذهب والسلع، عن إطلاق العقود الآجلة للروبية الباكستانية، وهي العقود الأولى من نوعها التي يتم تداولها في أي بورصة مرخّصة في العالم. وقد سجلت هذه العقود منذ إطلاقها وحتى الآن، تداول 8,765 عقد بقيمة 109.86 مليون دولار أمريكي، الأمر الذي يعكس حجم الطلب من المشاركين في السوق لتنويع فرصهم للتداول في السوق الباكستاني.

وانطلاقاً من دورها الرائد في تطوير وتشكيل قطاع التمويل الإسلامي، عقدت بورصة دبي للذهب والسلع شراكات مثمرة مع مؤسسات رائدة لتقديم المزيد من المنتجات الإسلامية من خلال البورصة، بما في ذلك تفاهمها الاستراتيجي الأخير مع الشركة العالمية للخدمات المالية الإسلامية.

المبادرات المجتمعية

وفي إطار جهودها المجتمعية، تعاونت بورصة دبي للذهب والسلع مؤخراً مع جامعة عجمان للمساعدة في تطوير مهنيين للقطاع المالي، من خلال الالتزام بتبادل الخبرات وتنظيم فعاليات تعليم مشتركة، وتمكين الوصول إلى المنصات الأكاديمية والمهنية في مجالات الاهتمام المشترك. وخلال هذا العام أيضاً، انضمت بورصة دبي للذهب والسلع، بمناسبة يوم المرأة العالمي إلى عشرات البورصات في جميع أنحاء العالم للاحتفال السنوي السابع بمبادرة «قرع الجرس للمساواة بين الجنسين»، التي تهدف إلى تعزيز الوعي بمبادئ تمكين المرأة.