الخميس - 20 يناير 2022
الخميس - 20 يناير 2022
No Image Info

ارتفاع الطلب على العقارات في دبي إلى أعلى مستوياته

أعلنت «سمارت كراود»، المنصة الرقمية المتخصصة في الاستثمار والتمويل العقاري الجماعي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن ارتفاع الطلب على العقارات في دبي إلى أعلى مستوياته. وباعت المنصة المرخصة من قبل سلطة دبي للخدمات المالية، مؤخراً، عقارات استوديو في واحة دبي للسيليكون في غضون ساعتين فقط، الأمر الذي يدل على تواجد الطلب الهائل بين مجتمع المستثمرين.

وقال صدّيق فريد، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة «سمارت كراود»: «يشهد قطاع العقار في دبي الآن إقبالاً حقيقياً من قبل المستثمرين الإقليميين والدوليين. وخلال الربع الأخير من عام 2021، شاهدنا ارتفاعاً بلغ 50% في عدد الأشخاص الذين سجلوا دخولهم في منصة «سمارت كراود» ويتم بيع العقارات المُدرجة على المنصة في غضون ساعات».

وقال زعل نجومي، أحد الملاك القاطنين في دبي والذي باع عقاره على منصة «سمارت كراود»: «يُعد نموذج الملكية الجزئية في المنصة جذاباً وعملياً للغاية، حيث يمكن للبائع أن يحصل على إجابة نعم أو لا بسرعة فائقة. عوضاً عن العثور على مشترٍ واحد يحتاج للكثير من الوقت لاتخاذ القرار. ويمكنني القول إن الشراكة مع «سمارت كراود» كانت تجربة مهنية رائعة وممتعة لبيع ممتلكاتي».

قالت أديليت شينيستانوف، وكيلة لدى سبرينغفلد للعقارات ومتخصصة في عقارات وسط المدينة: «تعد متطلبات منصة سمارت كراود للاستحواذ على العقارات شفافة ومناسبة للغاية وتساعد أصحاب المنازل على بيع عقارهم بسعر السوق دون هدر وقتهم مع مشترين غير جديين».

ومن وجهة نظر روبرت فيلالوبوس، مدير المبيعات والتأجير السكني لـدى بيتر هومز للعقارات، «إن الميزة الأكبر التي توفرها «سمارت كراود» هي تواجد المشترين النقديين. وتتمتع المنصة بكفاءة عالية من حيث العمليات التنظيمية من قبل دائرة الأراضي والأملاك في دبي، ما يعني أن المعاملات تتم بسرعة، مانحةً كل الأطراف المعنية الثقة للمضي قدماً. ومن المزايا الأخرى للمنصة معرفة الوضعية الحقيقية للسوق والالتزام بتوفير التحليلات لكل فرصة قبل الاتفاق على الصفقة».