الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
No Image Info

«الأخضر» يسيطر على أداء 10 أسواق عربية خلال أسبوع

حققت 10 بورصات عربية مؤشرات مرتفعة، خلال الأسبوع المنقضي 6 يناير الجاري، من حيث قيم التداول وأحجام ومؤشرات القيمة السوقية نتيجة تحسن نشاط التداولات في عدد من القطاعات المدرجة، كان من أهمها الصناعة، والخدمات، والبنوك، والخدمات المالية.

وكان لمواصلة البورصات العربية لعمليات الإدراج الجديدة للشركات في الأسواق الرئيسة، ومنصات تداول الشركات الصغيرة والمتوسطة، أثر فعال في المحافظة على استقرار عدد من مؤشرات أداء البورصات العربية، وفق العدد التاسع والخمسين من «النشرة الأسبوعية لأسواق المال العربية» لصندوق النقد العربي الصادرة أمس الأربعاء.

ومن الأسباب التي عززت مؤشرات الارتفاع تكثيف الجهات التشريعية والرقابية لجهودها في إطار تطبيق مبادئ حوكمة الشركات بما يعزز الالتزام بالإفصاح والشفافية وفق الأنظمة والقرارات المعمول بها بجانب أسباب أخرى على الصعيد العالمي، منها مواصلة ارتفاع أسعار النفط العالمية، وانتهت تعاملات الأسبوع مرتفعة بنحو 0.3% ليصل إلى نحو 495.53 نقطة، وأنهى تعاملات الأسبوع التعاملات مرتفعاً بنحو 0.3%، أي بما يعادل 1.46 نقطة ليصل إلى نحو 495.53 نقطة، مقارنة بمستواه المسجل في 30 ديسمبر 2021، حسب مؤشر صندوق النقد العربي المركب لأسواق المال العربية.

وتصدرت سوق دمشق للأوراق المالية حركة الصعود المسجلة على مستوى البورصات العربية، مع ارتفاع مؤشرها بنسبة بلغت 5.21% عاكساً بذلك التحسن المسجل في مؤشرات قطاعات كل من البنوك، والتأمين، والصناعة.

كما شهد مؤشر بورصتي عمّان وقطر ارتفاعاً بنسب بلغت 2.42 و2.87% على الترتيب. كذلك سجلت بورصات كل من مسقط والسعودية وفلسطين ارتفاعاً بنسب تراوحت بين 1.08 و1.42%، فيما شهدت بورصات كل من الدار البيضاء والكويت ومصر ودبي ارتفاعاً بنسبة بلغت أقل من 1%.

انخفاض مؤشر 4 بورصات

في المقابل، انخفضت مؤشرات أداء 4 بورصات عربية نتيجة تراجع قيم وأحجام التداول، إضافة إلى تراجع تداولات المستثمرين الأجانب، وتسجيل تعاملاتهم لصافي بيع خلال الأسبوع الماضي.

3.47 % تراجعاً في قيمة التداول

وسجلت قيمة تداولات أسواق المال العربية تراجعاً في نهاية الأسبوع بنسبة بلغت 3.47%، لتعكس بذلك تراجع مؤشرات قيمة التداول في 9 بورصات عربية. في المقابل، سجلت قيمة التداول ارتفاعاً في 5 بورصات عربية أخرى.

كما سجلت سوق العراق للأوراق المالية أكبر الارتفاعات المحققة بنسبة 107.24%. كما سجل سوق دبي المالي ارتفاعاً بنحو 53.1%. فيما شهدت بورصات كل من أبوظبي والسعودية وقطر ارتفاعاً بنسب بلغت 0.48 و2.79 و12.17 في المائة على التوالي.

انخفاض حجم التداول في 11 بورصة

وشهد حجم التداول الأسبوعي انخفاضاً بنسبة 54.23% في نهاية الأسبوع الماضي، حيث شهدت احدى عشرة بورصة عربية تراجعاً في حجم التداولات. في المقابل، شهدت 4 بورصات عربية ارتفاعاً في أحجام تداولاتها في نهاية الأسبوع

ارتفاع القيمة السوقية لـ4 بورصات

وعلى مستوى القيمة السوقية للأسواق المالية المدرجة في قاعدة بيانات المؤشر المركب لصندوق النقد العربي، شهدت تراجعاً بنحو 0.23%، متأثرة بتراجع نشاط التداول في عدد من القطاعات الرئيسة. في هذا الإطار، سجلت 9 بورصات عربية ارتفاعاً في قيمتها السوقية في نهاية الأسبوع الماضي، في المقابل شهدت 4 بورصات عربية أخرى تراجعاً في قيمتها السوقية.

زيادة عدد الشركات المدرجة

وعلى صعيد التطورات التي شهدتها البورصات العربية خلال الأسبوع الماضي، فقد واصلت البورصات العربية جهودها نحو توسعة قاعدة الشركات المدرجة في الأسواق الرئيسة والأسواق الثانوية، جاء ذلك من خلال إعلان بورصة تونس عن إدراج وبدء التداول على أسهم شركة «سمارت تونس» في السوق الرئيس.

كما أعلنت البورصة المصرية عن إدراج شركة «المشروعات الصناعية والهندسية» في سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة. في ذات السياق، أعلنت هيئة السوق المالية السعودية عن موافقتها على طلب شركة «عزم السعودية للاتصالات وتقنية المعلومات» وشركة «الطبية العربية العالمية القابضة»، لتسجيل أسهمها لغرض الإدراج المباشر في السوق الموازية.