الخميس - 19 مايو 2022
الخميس - 19 مايو 2022

الابن الأصغر لسوبرمان يجني الملايين من شركة إندونيسية

الابن الأصغر لسوبرمان يجني الملايين من شركة إندونيسية

عاد الملياردير ريتشارد لي، إلى دائرة الضوء في هونغ كونغ مرة أخرى مؤكداً براعته في خوض غمار الاستثمار. و(لي) هو الابن الأصغر لـ(لي كا- شينغ) البالغ من العمر 93 عاماً والمعروف باسم سوبرمان بفضل مهارته في إبرام الصفقات.

ولعل أهم صفقاته كانت فوزه مؤخراً بصفقة GoTo Group، عملاق التكنولوجيا الإندونيسي الذي سيبدأ التداول يوم الاثنين.

وتعد توكوبيديا، الشركة الناشئة للتسوق عبر الإنترنت التي اندمجت مع شركة غوجيك Gojek لخدمات النقل عبر الإنترنت بهدف إنشاء GoTo، من الرهانات الكبرى التي قام بها (لي) في جنوب شرق آسيا، المنطقة التي يستهدفها (لي) لتنويع إمبراطوريته.

بدأ لي البالغ من العمر 55 عاماً في دعم الشركة في عام 2017 وتولى رئاسة مجلس إدارتها حتى عام 2020. وقد حاول دون جدوى الجمع بين توكوبيديا مع إحدى شركاته ذات الشيكات الفارغة قبل إبرام الصفقة مع غوجيك، ما أدى إلى شهرة أكبر شركة تكنولوجيا في إندونيسيا.

وجمع تطبيق GoTo الآن 1.1 مليار دولار في واحدة من أكبر الاكتتابات العامة الأولية في العالم خلال هذا العام. واستناداً إلى تقييم أسعارها، فإن حصة لي المملوكة عن طريق 3 أدوات استثمارية تبلغ قيمتها 900 مليون دولار. وهذا من شأنه أن يرفع صافي ثروته إلى نحو 5 مليارات دولار، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

وعمل لي، الذي تعتمد ثروته في الأغلب على أصول هونغ كونغ، على زيادة استثماراته في جنوب شرق آسيا في الأعوام الأخيرة. ففي عام 2019، اشترت شركة التأمين التابعة له في هونغ كونغ، وتدعى FWD Group Holdings Ltd.، شركة منافسة تايلاندية مقابل 3 مليارات دولار وأبرمت اتفاقية توزيع للتأمين على الحياة لمدة 15 عاماً مع أكبر بنك في فيتنام. وفي العام التالي، وافق على الاستحواذ على حصة أقلية بنسبة 30% في بنك بي تي راكيات إندونيسيا للتأمين على الحياة.

ولاحقاً تعاون (لي) مع بيتر ثيل، المؤسس المشارك لشركة باي بال (PayPal Holdings) لإنشاء شركة استحواذ ذات أغراض خاصة لاستكشاف فرص في جنوب شرق آسيا. وهكذا أصبح ملياردير هونغ كونغ يدعم 3 شركات ذات أغراض خاصة تركّز على المنطقة، منها شركتان مدرجتان، ودمجت إحداهما مع «بروبرتي غورو» (PropertyGuru)، منصة العقارات السنغافورية عبر الإنترنت، وبدأ تداول أسهمها الشهر الماضي.

ويمتلك (لي) شركة «فيو «(Viu) ثاني أكبر خدمة بث في جنوب شرق آسيا، والتي يتجاوز عدد مشتركيها عدد مشتركي «نتفليكس» في المنطقة العام الماضي، وجاء ترتيبها بعد «ديزني بلس».

ومن خلال دعم «غو تو»، انضم ملياردير هونغ كونغ إلى المستثمرين، بما في ذلك «صندوق رؤية» التابع لـ«سوفت بنك غروب»، و«تاوباو تشاينا» التابعة لمجموعة «علي بابا غروب»، و«سيكويا كابيتال إنديا». وحاز (لي) على أكبر المكاسب الفردية نتيجة الإدراج، إذ إنّ حصته ستكون أكبر من حصة الرئيس التنفيذي للشركة أو مؤسسيها، وذلك وفقاً لحسابات «بلومبيرغ» استناداً إلى نشرة الاكتتاب العام.

.

وبالنتيجة عاد الملياردير إلى الأضواء بعد سلسة من الخسائر السابقة، ليعود بقوة بفضل قراره الدخول في مجال التأمين، حيث اشترى بعض وحدات التأمين الآسيوية التابعة لشركة «آي إن جي غرويب إن في «(ING Groep NV) عام 2012، ثم أنشأ شركة «إف دبليو دي». وتتطلع الشركة حالياً إلى أكثر عمليات الإدراج ترقباً في هونغ كونغ هذا العام.