الثلاثاء - 09 أغسطس 2022
الثلاثاء - 09 أغسطس 2022

اتفاقية بين موانئ دبي العالمية والموانئ السعودية بإنشاء منطقة لوجستية في ميناء جدة الإسلامي

اتفاقية بين موانئ دبي العالمية والموانئ السعودية بإنشاء منطقة لوجستية في ميناء جدة الإسلامي

أعلنت موانئ دبي العالمية (دي بي ورلد) والهيئة العامة للموانئ السعودية «موانئ»، اليوم (الأحد) عن توقيع اتفاقية لمدة 30 عاماً باستثمار 490 مليون درهم إماراتي) نحو/133.4/ مليون دولار أمريكي لإنشاء منطقة لوجستية رفيعة المستوى في ميناء جدة الإسلامي، ضمن إطار علاقات التعاون الوثيقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وحرص إمارة دبي على مشاركة الخبرات والتجارب الناجحة ومضافرة الجهود بما يخدم توجهات التنمية الشاملة في المنطقة،

وهنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، موانئ دبي العالمية «دي بي وورلد» والهيئة العامة للموانئ السعودية «موانئ» على إبرام هذا الاتفاق.

وقال سموه في تغريدة على حسابه الرسمي: «نهنئ موانئ دبي العالمية «دي بي ورلد» والهيئة العامة للموانئ السعودية «موانئ» على إبرام اتفاق إنشاء مجمع لوجستي متطور في ميناء جدة الإسلامي باستثمارات 490 مليون درهم.. يسعدنا الإسهام في تحقيق رؤية السعودية 2030 بمشروع يعزز النمو التجاري للمملكة والمنطقة».

وأضاف: «خطوة جديدة ضمن الشراكة الإماراتية السعودية المزدهرة.. وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لا نتأخر عن توظيف خبرات دبي في دعم الطموحات التنموية لأشقائنا في المملكة التي نرجو لها مزيداً من التقدم بقيادة خادم الحرمين الشريفين ومتابعة أخي الأمير محمد بن سلمان».

وتستهدف الاتفاقية إنشاء منطقة لوجستية تمتد على مساحة 415 ألف متر مربع، وتتضمن مستودعاً للحاويات الداخلية بسعة 250 ألف حاوية نمطية قياس 20 قدماً، ومنطقة التخزين والمستودعات بمساحة 100 ألف متر مربع، مع إمكانية مضاعفتها إلى 200 ألف متر مربع.

جرى توقيع الاتفاقية برعاية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ، وبحضور عمر بن طلال حريري، رئيس الهيئة العامة للموانئ السعودية، والشيخ نهيان بن سيف آل نهيان، سفير دولة الإمارات لدى المملكة العربية السعودية، وسلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية «دي بي ورلد»، ومحمد الشيخ، الرئيس التنفيذي لـ«دي بي ورلد السعودية»، ووفد رفيع المستوى من مسؤولي الحكومة السعودية، وعدد من مسؤولي الإدارة التنفيذية في «دي بي ورلد».

وستعزز المنطقة اللوجستية الجديدة في ميناء جدة الإسلامي المكانة الاستراتيجية لـ«دي بي ورلد» في المنطقة، وستُقدّم حلولاً لوجستية رائدة ومتعددة الوسائط في المملكة العربية السعودية. كذلك ستدعم أنشطة إعادة التصدير في ميناء جدة الإسلامي، وستخفّض الوقت مع تقليل كلفة الخدمات اللوجستية لكل من المستوردين والمصدّرين على حد سواء. وستقدّم أيضاً منصة متكاملة للخدمات التي تربط عمليات الموانئ بأنشطة الميل الأخير، ما يوفر مستودعات تبريد لتخزين البضائع المبرّدة ثم تجميعها في حاويات متخصصة ونقلها إلى مستودعات المتعاملين أو شحنها إلى الأسواق المجاورة. رفع الكفاءة وإيجاد فرص عمل جديدة

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية «دي بي ورلد»: «يسعدنا ويشرّفنا الإسهام بفعالية في تحقيق رؤية السعودية 2030 والتي تشمل تطوير منظومة نقل بحري مزدهر ومستدام تدعم الطموحات الاقتصادية والاجتماعية للمملكة، وتعزيز مكانتها كمركز لوجستي عالمي. ونؤكد في هذه المناسبة التزامنا بالاستثمار في عمليات التحديث لهذا المرفق الحيوي من خلال تطبيق أعلى مستويات الخدمات اللوجستية وتوفير الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا، ونحن على ثقة بأن المرحلة التي وصلنا إليها اليوم ستسهم في رفع مستويات الكفاءة والإنتاجية، إضافة إلى إيجاد فرص عمل جديدة.»

وأضاف بن سليّم: «نحن ملتزمون بتعزيز دور ومكانة ميناء جدة الإسلامي الذي يتمتع بموقع استراتيجي على البحر الأحمر والذي لعب دوراً حيوياً على مدى العصور في تسهيل حركة التجارة بين الشرق والغرب. ويتمثل جوهر استراتيجيتنا كمزوّد لحلول سلسلة التوريد الشاملة في توفير حزمة من الخدمات اللوجستية لمتعاملينا، وسد أي فجوة موجودة في السوق. كذلك ستمكّننا مثل هذه المرافق التجارية الحيوية من تحقيق تقدم أكبر في المملكة، من خلال توسيع تعاوننا مع كبار مزوّدي الخدمات اللوجستية الرائدة.» مناطق لوجستية متكاملة

من جانبه، قال عمر بن طلال حريري، رئيس الهيئة العامة للموانئ السعودية: «تتيح المنطقة اللوجستية الجديدة تقديم خدمات إلكترونية متطورة وصديقة للبيئة، مع دمج عمليات محطة الحاويات الجنوبية مع المنطقة اللوجستية، وذلك في إطار سعي الهيئة الدائم لتوفير مناطق لوجستية مُتكاملة تعزز تنافسية ميناء جدة الإسلامي وتسهم في رفع كميات بضائع المنافسة، تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.»

وأضاف حريري: «ستعمل هذه الشراكة على ربط عمليات الميناء بالمنطقة اللوجستية بما يُمكن من تقديم خدمات لوجستية كاملة وعلى درجة عالية من الكفاءة التشغيلية، إضافة إلى توسيع دائرة التعاون المشترك مع كبرى مزوّدي الخدمات اللوجستية، وتعزيز عمليات إعادة التصدير وتقليل كلفة الخدمات اللوجستية لتقديم أفضل الخدمات بأعلى مستوى للمستفيدين والمستثمرين.»

وكانت موانئ دبي العالمية «دي بي ورلد» قد أبرمت اتفاقية عقد امتياز مع الهيئة العامة للموانئ «موانئ» في أبريل 2020 لمواصلة تشغيل وإدارة محطة الحاويات الجنوبية في ميناء جدة الإسلامي مدته ثلاثين عاماً. ولقد التزمت «دي بي ورلد» باستثمارات إجمالية تقدر بنحو /2.94/ مليار درهم إماراتي (حوالي 800 مليون دولار) لتوسيع وتحديث محطة الحاويات. وسيشهد المشروع الجديد، الذي سيجري على أربع مراحل، تحديثات للبنية التحتية بما في ذلك توسيع عمق الغاطس والرصيف، وتركيب المعدات المتقدمة، واستخدام التقنيات المتطورة، وبرامج الأتمتة والرقمنة، ومبادرات تقليل انبعاثات الكربون، حيث من المقرر اكتماله بحلول عام 2024.

وستتمكن محطة الحاويات في ميناء جدة الإسلامي عند اكتمال مشروع التحديث من مضاعفة الحجم الحالي لمناولة الحاويات من 2.5 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً إلى 4 ملايين حاوية نمطية قياس 20 قدماً، ما سيخدم في ترسيخ مكانة ميناء جدة الإسلامي كمركز تجاري ولوجستي رئيسي على البحر الأحمر.