الأربعاء - 18 مايو 2022
الأربعاء - 18 مايو 2022

2.8 مليون زائر بريطاني إلى دول الخليج بحلول 2024

2.8 مليون زائر بريطاني إلى دول الخليج بحلول 2024

أشار التقرير الصادر عن معرض سوق السفر العربي 2020، إلى أن عدد الزوار القادمين من المملكة المتحدة إلى دول مجلس التعاون الخليجي سيرتفع 22% بين عامي 2018 و2024، مدفوعاً بزيادة عدد المسارات والرحلات الجوية المباشرة بين الوجهتين، وتوافر العروض والخصومات على أسعار تذاكر الطيران، وتزايد عدد المسافرين بهدف الترفيه.

وحسب البحث، فإنه من المنتظر أن تستقبل دول مجلس التعاون الخليجي نحو 2.8 مليون زائر بريطاني بحلول عام 2024، أي بزيادة 500 ألف زائر عن عام 2018.

في هذا السياق، أظهرت الأرقام الصادرة عن معرض سوق السفر العربي 2019 ارتفاع عدد المندوبين والعارضين والزوار المهتمين بممارسة الأعمال التجارية وإبرام الصفقات مع المملكة المتحدة بنسبة 5%.

وقالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: "لطالما تميزت العلاقات بين المملكة المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي تاريخياً بالمتانة والاستقرار لا سيما في قطاع السفر والسياحة. ومن المتوقع أن تتعزز هذه العلاقات وتحقق مزيداً من النمو خلال السنوات الأربع المقبلة، على الرغم من التقلبات الاقتصادية وحالة عدم الاستقرار التي تشهدها المملكة المتحدة حالياً بسبب عزمها الخروج من الاتحاد الأوروبي وتراجع سعر صرف الجنيه الإسترليني أمام الدولار بنسبة 18.9% منذ 19 يونيو 2015.

" :وأضافتعلى الرغم من ذلك، فإنه من المتوقع أن تحافظ دولة الإمارات على مكانتها كأكثر الوجهات المفضلة في المنطقة للزوار البريطانيين، حيث تستعد لاستقبال نحو 2.23 مليون زائر بريطاني عام 2023، تليها السعودية بواقع 251.000 زائر، ثم عُمان 165.000، ويأتي خلفها كل من البحرين والكويت بـ159.000 و5000 زائر على التوالي".

ومن المنتظر أن يولّد هذا الارتفاع الملحوظ في عدد الزوار البريطانيين إلى المنطقة عائدات مالية في قطاع السياحة والسفر تقدر بنحو 6.3 مليار دولار بحلول 2024، بزيادة قدرها 34% عن عائدات عام 2018.

بناء عليه، وصل حجم الإنفاق السياحي في دول مجلس التعاون إلى 70.2 مليار دولار العام الماضي، وكان متوسط إنفاق السائح البريطاني أعلى بنحو 27% من متوسط إنفاق السياح الآخرين القادمين إلى منطقة الخليج من مختلف أنحاء العالم.

في هذا الإطار، شهدت البحرين عام 2018 أعلى معدل إنفاق للسائح البريطاني في الزيارة الواحدة بواقع 3.298 دولار أمريكي، ثم جاءت خلفها المملكة العربية السعودية بواقع 2.047 دولار، تليها مباشرة دولة الإمارات حيث وصل معدل إنفاق السائح البريطاني للرحلة الواحدة إلى 2.020 دولار، تأتي بعدها الكويت وسلطنة عمان بمقدار 1.077 و945 دولار أمريكي على التوالي.

وأضافت كورتيس: "باعتبارها من أبرز الأسواق المصدِّرة للسياح إلى دول مجلس التعاون الخليجي، تواصل المملكة المتحدة دعم نمو قطاع السفر والسياحة وتوليد عائدات مالية ضخمة لدول المنطقة. وفي المقابل، توفر دول المجلس عموماً والإمارات ودبي على وجه الخصوص كافة المتطلبات التي يبحث عنها الزائر البريطاني. بالإضافة إلى كونها مركزاً تجارياً رئيساً، تتميز دولة الإمارات ودبي بأشعة الشمس الدافئة على مدار العام، كما تقدم خدمات راقية وتجارب سفر لا نظير لها، فضلاً عن الفنادق والمنتجعات الفاخرة والمرافق الترفيهية الحديثة ومراكز التسوق العصرية".