الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

شركات الطيران التي غيّرت مسار رحلاتها إلى الشرق الأوسط

تصدرت شركتا «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» قائمة شركات الطيران التي ألغت وعدّلت رحلاتها فوق المجال الجوي بين العراق وإيران بعدما حظرت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية على شركات الطيران المدني التحليق في المجال الجوي للعراق وإيران وخليج عمان والمياه الفاصلة بين السعودية وإيران.

وعزت إدارة الطيران قرار الحظر إلى الأنشطة العسكرية المحتدمة والتوترات السياسية المتصاعدة في الشرق الأوسط، والتي قد تعرض عمليات الطيران المدني الأمريكية للخطر.

ومن جانبها، أوصت الوكالة الاتحادية الروسية للنقل الجوي ي شركات الطيران بتجنب أجواء العراق وإيران والخليج وخليج عمان.

وقال مصدر بقطاع الطيران إنه سيتعين تغيير مسارات الرحلات في حال إغلاقها مما سيفضي لمزيد من الازدحام ويرفع تكاليف الوقود، مشيراً إلى أن للمجال الجوي الإيراني والعراقي أهمية استراتيجية بالنسبة لحركة الطيران التجاري في الشرق الأوسط.

وبادرت عدة شركات طيران دولية في وقف وتعديل رحلاتها إلى المنطقة، وأعلن متحدث باسم شركة «إير فرانس» وقف جميع رحلات الشركة فوق إيران والعراق.

وقالت الخطوط الجوية السنغافورية إنها تحوّل مسار جميع الرحلات الجوية بعيداً عن المجال الجوي الإيراني.

وأكدت شركة «ترانسبورت كندا» أنها على تواصل وثيق مع إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية لمتابعة الوضع في الشرق الأوسط، مضيفة أن شركة طيران كندا تحوّل مسار رحلاتها.

ولم تصدر هيئة الطيران الهندية تعليمات رسمية لشركات الطيران بعد ولكن مسؤولاً قال إنها عقدت اجتماعات مع الأطراف المعنية وناشدتها التحلي بالحذر واتخاذ تدابير وقائية.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الماليزية أن رحلاتها لا تحلق فوق المجال الجوي العراقي، وأنها ستحوّل مسار الرحلات لتجنب المجال الجوي الإيراني بعد الهجوم.

وأعلنت شركة «تشاينا إيرلاينز» التايوانية أنها لن تحلق فوق إيران والعراق بسبب التوتر.

وقالت شركة «كانتاس» الأسترالية للطيران إنها تعدّل مسارات رحلاتها لتجنب التحليق فوق المجال الجوي العراقي والإيراني حتى إشعار آخر ما يضيف 50 دقيقة لوقت الرحلة بين برث ولندن.

وأعلنت شركة «لوفتهانزا الألمانية» أنها ألغت رحلتها التي كانت مقررة من مطار فرانكفورت إلى طهران.

#بلا_حدود