الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
أبوظبي تشارك في معرض نيويورك تايمز للسفر والسياحة.

أبوظبي تشارك في معرض نيويورك تايمز للسفر والسياحة.

أبوظبي تشارك في معرض نيويورك تايمز للسياحة

شاركت عاصمة دولة الإمارات، للمرة الثانية على التوالي، في معرض نيويورك تايمز للسفر والسياحة، الذي انطلق يوم الجمعة الماضي، بصفتها أحد الرعاة للفعالية.

وتأتي هذه المشاركة ضمن مبادرات دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، الرامية إلى تحفيز المزيد من السياح من الولايات المتحدة على زيارة أبوظبي واستكشاف التجارب الترفيهية والثقافية فيها خلال عام 2020.

وقادت دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، مشاركة إمارة أبوظبي في المعرض بالشراكة مع الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.


وتم عرض جدول أفضل الأنشطة والفعاليات التي تحتضنها إمارة أبوظبي عبر الموقع السياحي الرسمي «VisitAbuDhabi»، باعتباره المصدر الرئيس للحصول على معلومات دقيقة حول التجارب السياحية والثقافية والترفيهية وتخطيط الجولات وبرامج العطلات في الإمارة.

تضمّن المعرض إقامة عدد من الندوات والحلقات النقاشية بحضور نخبة من الخبراء في مجال السياحة من مختلف دول العالم.

وقال المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، علي حسن الشيبة: «تأتي الولايات المتحدة على قائمة أهم الأسواق السياحية لأبوظبي وأسرعها نمواً من ناحية عدد الزوار القادمين منها، بينما تشكل منطقة نيويورك أكبر الأسواق الأمريكية وأكثرها تأثيراً، لذلك حرصنا على اغتنام هذه الفرصة لتعزيز حضور وجهتنا في معرض نيويورك تايمز للسفر والسياحة».

وأضاف: «تعتبر أبوظبي وجهة حيوية تجمع بين الطابع العصري الحديث والاحتفاء بالتقاليد والتراث الصحراوي الأصيل، حيث تمتلك إمارة أبوظبي مجموعة واسعة من المعالم السياحية والتجارب المتميزة التي تتجدد باستمرار، بما في ذلك أكبر مدن الألعاب الترفيهية الداخلية في العالم ومتحف اللوفر أبوظبي والصروح والمواقع الثقافية والتاريخية، إلى جانب الفعاليات والبرامج التي ننظمها على مدار العام».

وفي كلمة ألقاها خلال مشاركته في حلقة نقاشية حول السفر إلى الشرق الأوسط، أشار «السعيد» إلى أهمية تنويع المنتج السياحي الذي يشكل عامل جذب أساسياً للزوار الأمريكيين، قائلًا: «من خلال مواصلة الاستثمار في مختلف عوامل الجذب الترفيهية والثقافية، بما في ذلك جزيرة ياس ـ الوجهة الترفيهية العائلية الرائدة وجزيرة السعديات ـ التي تضم أكبر تجمُّع للمؤسسات الثقافية الرائدة في العالم بما في ذلك متحف اللوفر أبوظبي وجوجنهايم أبوظبي، سنتمكن من خلق فرص تجريبية يتردد صداها بعمق مع مختلف الجماهير، من المستكشفين الثقافيين إلى العائلات متعددة الأجيال».

وأضاف «السعيد»: «تعمل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي مع غوغل، في تخصيص الرسائل السياحية الموجهة إلى الأسواق الرئيسة، الأمر الذي يساهم في استقطاب قطاعات جديدة من الزوار، ونتيجة لذلك، ازدادت نسبة البحث عن أبوظبي من قبل المستخدمين الأمريكيين بنسبة 13%، ما يقارب 4 ملايين عملية بحث».

وسلط «السعيد» الضوء على معايير الأمن والسلامة في أبوظبي، باعتبارهما العنصرين الرئيسين للنمو السياحي لأي دولة، مؤكداً أن إمارة أبوظبي واحة أمن وأمان واستقرار ما يجعلها وجهة سياحية جذابة للسياح الأجانب.

كما أشاد بمستوى التنظيم العالمي وكرم الضيافة في أبوظبي، الذي يشيد به الزائرون من مختلف الدول، قائلاً: «تتوفر في أبوظبي خيارات إقامة مختلفة ذات جودة عالية تناسب مختلف ميزانيات السياح، ونثق تماماً في أن السياح الأمريكيين سيجدون ما يرضيهم هناك».
#بلا_حدود