الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

الطيران المدني تدرس الترخيص للناقلات الأجنبية لتشغيل رحلات الترانزيت

تدرس الهيئة العامة للطيران المدني، شركات الطيران الأجنبية التي سيُسمح لها بتسيير رحلات الترانزيت عبر استخدام مطارات الدولة بعد قرار الهيئة العامة للطيران المدني بإعادة تنشيط حركة الترانزيت من جديد الخميس الماضي.

وأوضح المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني سيف محمد السويدي، أن الهيئة بعد سماحها للشركات الوطنية الأربع بتنظيم رحلات الترانزيت، تدرس حالياً مسألة السماح للناقلات الأجنبية بتشغيل رحلات ترانزيت عبر مطاراتنا الوطنية.

وقال السويدي، لـ «الرؤية»، عودة رحلات الترانزيت هي مؤشر على أن الأمور تتجه نحو التحسن التدريجي في قطاع الطيران المدني المحلي والعالمي وستعود الرحلات إلى ما كانت عليه قبل الفيروس، مضيفاً أن السماح لحركة السياحة بالعودة يتوقف على تقييم الوضع الدولي من قبل الجهات المعنية بمتابعة الفيروس في الدولة.

ويرى السويدي، أن اشتراط الحجر الصحي في أي دولة لن يخدم قطاع السياحة العالمي، فلا يوجد مسافر يرغب في البقاء تحت الحجر لمدة 14 يوماً في أي دولة، لذلك لا بد من دراسة انتقاء الدول التي ينبغي فتح حركة السياحة معها وهي الدول التي سجلت أقل حالات الإصابة بالفيروس والدول التي نجحت في التحكم في الوضع.

وبحسب السويدي، فإن شركات الطيران ستنتظر من العامين إلى 3 أو 4 سنوات على الأكثر لتعويض الخسائر والعودة بأرقام قطاع الطيران إلى مستويات عام 2019، مؤكداً أن البنية التحتية القوية لقطاع الطيران المدني في الدولة عامل مساعد لشركات الطيران المحلية للعودة السريعة.

وتابع جميع ناقلاتنا الوطنية عبرت عن استعدادها للعودة السريعة للتشغيل، لكن الأمر مرتبط مع الأسواق الأخرى بحكم أن ناقلاتنا الوطنية تغطي جميع العالم وتعتمد على المسافرين من الدول الأخرى، مضيفاً أن الوضع الصحي العالمي يؤثر على قرار السفر والقدرة الشرائية للمسافرين في جميع أنحاء العالم.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة قد رفعت القيود عن تشغيل رحلات الترانزيت من وإلى الدولة، وعلى إثر ذلك أعلنت الناقلات الوطنية في الدولة كطيران الإمارات والاتحاد للطيران، عن تنظيم عدد من الرحلات إلى نحو 49 وجهة في 3 قارات.

#بلا_حدود