السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
الرؤية.

الرؤية.

الرئيس التنفيذي لـ«روتانا للفنادق» يتوقع زيادة أعداد السياح الدوليين لدبي

ثمن الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة روتانا للفنادق، غاي هاتشينسون، بداية قرار عودة استقبال إمارة دبي للسياح الأجانب غداً الثلاثاء، الذي يأتي استكمالاً للجهود الحثيثة التي تبذلها حكومة دولة الإمارات لدعم مختلف القطاعات المحورية في الدولة.

وقال غاي هاتشينسون، في تصريحات لـ«الرؤية»: «نحن يسرنا أن نتوجه من هنا باسم مجموعة روتانا بجزيل الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على هذه القرارات الصائبة التي يتخذها لدعمنا وتعزيز جميع المؤسسات والشركات في الدولة، ونتطلع إلى الترحيب بالضيوف والزوار الدوليين في فنادقنا لتقديم أفضل تجارب الضيافة وخدمات استثنائية لا نظير لها».

وأضاف: «لقد شهدنا في الفترة الماضية ومع عودة السياحة الداخلية بعد رفع الحظر تحسناً ملموساً لقطاع الفنادق في دولة الإمارات، إذ نعتبر السياحة الداخلية المحرك الأول ودعامة أساسية لتعافي القطاع السياحي في الدولة في الوقت الحالي».

وتابع: «يُعد استقبال دبي للزوار والسياح اعتباراً من 7 يوليو الجاري خطوة مهمّة جداً ستساعد مختلف القطاعات المحورية على تعزيز نموها وبدء مرحلة جديدة من التعافي، وسينعكس ذلك بكل تأكيد على القطاع السياحي وحجوزات الفنادق في إمارة دبي خصوصاً في الربع الأخير من العام والتي تترقب زيارة أعداد كبيرة من الزوار الدوليين وذلك بعد انحسار جائحة كورونا العالمية».

ونتيجة للإجراءات والتدابير التي اتخذتها حكومة دولة الإمارات لتنشيط كافة القطاعات، شهدت نسب الإشغال تحسناً في مختلف فنادقنا بدبي، وكذلك الفنادق والمنتجعات الأخرى بالدولة.

وتوقع غاي هاتشينسون أن تشكل عودة السياحة الخارجية واستقبال السياح والزوار الدوليين في إمارة دبي نقلة نوعية في عالم الضيافة والسياحة في الدولة، وذلك بعد مرور أكثر من 3 شهور على الإغلاق التام للمرافق السياحية والفندقية التي تأثرت بشكل كبير خلال هذه الأزمة العالمية، ونحن على ثقة بأن هذه الخطوة ستعزز القطاع السياحي والفندقي في الدولة، باعتبارهما من أهم القطاعات الداعمة للاقتصاد الوطني.

وشدد هاتشينسون على التزام فنادق روتانا، بتنفيذ الإجراءات والتدابير الاحترازية ونحرص على تعزيزها تماشياً مع أحدث المستجدات المرتبطة بالفيروس، مؤكداً على أن قطاع السياحة والضيافة في دولة الإمارات يمضي بخُطى ثابتة نحو مستقبل واعد مجدداً ليعود كما كان عليه في السابق في الوقت القريب.

وأوضح غاي هاتشينسون أن قطاعات السفر والسياحة والضيافة تأثرت بشكل كبير خلال هذه الأزمة العالمية، ومع ذلك، تُشير أحدث التوقعات إلى أنه من المرجح أن تنتعش الأسواق السياحية عامة خلال عام 2021.

ونحن في روتانا، نتوقع أن تعود عملياتنا في جميع فنادقنا حول العالم إلى طبيعتها أي لمرحلة ما قبل انتشار جائحة فيروس كورونا العالمية، وذلك في الربع الأخير من عام 2021.

وأضاف: «بصفتنا إحدى الشركات الرائدة التي تدير محفظة واسعة من المنشآت الفندقية في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا وأوروبا الشرقية، نحن نعتبر الإجراءات التي اتخذتها الحكومات بشأن رفع قيود السفر والحركة في مختلف دول العالم، نافذة أمل لجميع الشركات والمؤسسات وحتى الأفراد إذ إنهم أيضاً يسعون إلى العودة إلى حياتهم الطبيعية. كما شهدنا في مختلف الدول تحسناً ملموساً في نسب إشغال الفنادق التي جاءت جراء إقبال الأفراد والعائلات على السياحة الداخلية».

ولفت إلى أن زيادة الطلب على السفر على مستوى العالم والأسواق المصدرة للسياح إلى دولة الإمارات، ستساهم في تعافي مختلف القطاعات وعلى رأسها قطاع الضيافة بالإضافة إلى تعزيز الفرص وإيرادات القطاع، هذا وإلى جانب زيادة ثقة الأفراد والزوار بالوجهة التي يرغبون في زيارتها.

وتابع: «على الرغم من أنه من المتوقع أن تشهد النتائج المالية تراجعاً كبيراً في نهاية هذا العام، إلا أننا متفائلون بأن قطاع الضيافة سيمضي بخطى ثابتة إلى التعافي خاصة أنه شهد تحسناً ملحوظاً خلال 4 ـ 6 أسابيع الماضية، ونأمل أن يكون النصف الثاني من عام 2020 أكثر نمواً وازدهاراً».

وأردف: «على مدى السنوات الماضية وقبل أزمة انتشار فيروس كورونا لقد شهد القطاع الفندقي نمواً بارزاً في منطقة الشرق الأوسط، إذ إنه مرتبط بشكل مباشر بازدهار القطاع السياحي الذي شهد تطوراً جذرياً في البنية التحتية واهتماماً واسعاً من الحكومات باعتباره عاملاً محفّزاً للتنمية».

ولفت إلى أنه بالنسبة للوضع الراهن وتأثير الجائحة على قطاع الفنادق، نحن في مجموعة روتانا ندرك تماماً أن المرحلة القادمة ستشهد الكثير من التغيرات على كافة الأصعدة والمستويات، ولكننا متفائلون بأن القطاع الفندقي متجه نحو التعافي والانتعاش كما فعل من قبل مع الأزمات السابقة.

واستعداداً للفترة المستقبلية ومرحلة ما بعد فيروس كورونا، قال غاي هاتشينسون إن شركته مؤخراً قامت بإطلاق برنامج «عالم روتانا الآمن» الذي يهدف إلى تقديم تجربة ضيافة لا تلامسية للضيوف لضمان صحتهم وسلامتهم أثناء إقامتهم معنا.

مضيفاً أن شركته ستواصل تبني خطط استراتيجية استباقية تتسم بالمرونة والجهوزية والقدرة على التأقلم مع التغيير ومن شأنها أن تساعدنا في اتخاذ القرارات بطريقة سريعة لضمان سلامة ضيوفنا ومستقبل أداء فنادقنا.

وأكد على التزام «روتانا» بتكثيف جهوده ورفع جاهزيته وتحسين نماذج أعمالها لمواكبة أولويات القطاع الجديدة وخدمة ضيوفها وتقديم الأفضل لهم في المرحلة القادمة.

#بلا_حدود