الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

«واشنطن بوست»: عودة السياح الدوليين إلى دبي تثير اهتمام العالم

قالت صحيفة واشنطن بوست، إن فتح إمارة دبي الأبواب أمام السياح الأجانب يثير اهتمام العالم، ويؤكد سعيها إلى جذب الزوار وإقناعهم بالعودة إلى شواطئها ومراكز التسوق الفخمة، أملاً منها في جذب الاهتمام بالإمارة قبل أشهر الشتاء الحاسمة للسياحة.

ويبدأ موسم الذروة السياحية بالإمارة عادةً في أكتوبر، عندما تنخفض درجات الحرارة.

وأشارت الصحيفة، في تقريرها، اليوم الأربعاء، إلى أن جذب السياح بشكل قوي بنسب تقترب من الأعوام الماضية يتوقف على السيطرة على انتشار فيروس كورونا، والذي تواصل الحكومة مكافحته. ومن سبل ذلك بدأت من الأمس مطارات دبي في استقبال السياح بإجراءات احترازية سهلة وبسيطة، منها أجهزة قياس الحرارة وأقنعة الوجه الإلزامية ومعقم اليدين، تأكيداً منها لجاهزيتها.

وفي عام 2019، استقبلت دبي 16.7 مليون ضيف دولي، مقارنة بـ15.9 مليون في العام السابق، وفقاً لإدارة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

وكانت الدول السبع الكبرى المرسلة للسياح، هي: الهند والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة وعُمان والصين وروسيا والولايات المتحدة.

وقال المدير التجاري للعمليات في فنادق روف التابعة لشركة إعمار في دبي، بول بريدجر: «إن عودة استقبال السياح بدبي ستعطي الناس الثقة، عندما يكونون مستعدين للسفر، للقدوم إلى الإمارة. مشيراً إلى أن الأمر سيستغرق وقتاً للعودة بشكل كامل. وتوقع أن تكون دبي من أوائل الأسواق العالمية التي ستعود بسبب الثقة التي يمكن أن تعطيها للأشخاص الذين يسافرون إليها».

من جهته، قال المستشار في شركة يورومونيتور إنترناشيونال لأبحاث السوق، ربيع ياسين، إن إعادة فتح السياحة من أكثر الأمور أهمية حالياً للإمارة، على الرغم من أن أكبر 3 دول تغذي السياحة في دبي لا تزال تضرر بشدة من الفيروس. وقال إن القرار يأتي في ظل أهمية دبي لأنها تمثل نحو 35% من إجمالي الإيرادات السياحية في منطقة الشرق الأوسط.

وبعد نحو 4 أشهر من الإغلاق بسبب فيروس كورونا، فتحت دبي أمس، أبوابها من جديد أمام السياح الأجانب، لتعطي جوازاتهم ملصق «نرحّب بكم مجدداً في بلدكم الثاني»، وقام الموظفون في مطار دبي الدولي بفحص القادمين وهم يرتدون ملابس الحماية البيضاء، فيما تباع الكمامات والقفازات في آلات.

#بلا_حدود