الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
روتانا السعديات. (من المصدر)

روتانا السعديات. (من المصدر)

روتانا للفنادق: مؤشرات إيجابية لتعافي القطاع

كشفت روتانا، لإدارة الفنادق والمنتجعات، عن استمرار ارتفاع نسب الإشغال في فنادقها ومنتجعاتها. وسجلت محفظة الشركة في الإمارات معدل إشغال بنسبة 60 إلى 65% خلال عُطَل نهاية الأسبوع في الشهر الماضي، مع نمو أعداد الضيوف وفق الطلب المتزايد على الإجازات المحلية القصيرة للمقيمين في الدولة.

وتشير أنماط الإشغال في روتانا إلى أن الأجنحة والفيلات هي الخيار المفضل للإقامة لهذه الفئة نظراً لوسعها وخصوصيتها. كما ارتفع عدد الضيوف بشكل مُطرد خلال فترة أيام الأسبوع، والذين يمثلون المقيمين لفترة طويلة والمسافرين من رجال الأعمال والسياح بشكل عام، الأمر الذي ساهم في ارتفاع تدريجي ثابت بمعدل الإشغال من أيام الأحد إلى الخميس.

وقال غاي هاتشينسون الرئيس التنفيذي لروتانا: «لقد بدأ قطاع الضيافة المرحلة التالية من تعافيه حيث استعيدت الثقة بالسفر الداخلي للضيوف ليستمتعوا بإجازاتهم محلياً، ونحن فخورون جداً بالمساهمة في تسريع هذه العملية من خلال برنامج (عالم روتانا الآمن) الرائد في هذا المجال، فقد تم تطبيقه بشكل احترافي لتمكين الضيوف من الاسترخاء في ظل ثقتهم بأننا سنضمن صحتهم وسلامتهم أثناء إقامتهم معنا».

كما كشفت روتانا أن ما بين 5 و6% من الحجوزات في فنادقها ومنتجعاتها في الإمارات تمت من قبل مسافرين دوليين، وتتوقع أن ترتفع النسبة مع استئناف الرحلات الدولية تدريجياً مع تأكيدها على مرونة وجهوزية قطاع الضيافة في الدولة، التي ساهمت في تجاوز الأزمة التي سببتها قيود السفر السابقة في جميع أنحاء العالم.

وتابع هاتشينسون: «لقد بذلت دولة الإمارات العديد من الجهود لاحتواء الجائحة العالمية، وهي على أتم الاستعداد اليوم لاستقبال الضيوف الدوليين، وهذا ما أبرزه المجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC عبر تقاريره الأخيرة التي تم توزيعها في جميع أنحاء الدولة. وعلى الرغم من أن رحلة التعافي ستستغرق بعض الوقت، إلا إننا في طريقنا لإعادة بناء ثقة المسافرين ونتطلع للمستقبل بكل تفاؤل وأمل».

#بلا_حدود