الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
الأربعاء - 21 أكتوبر 2020
وام.
وام.

مطار رأس الخيمة الدولي يؤمن إعادة 53 ألف مواطن هندي إلى بلادهم

أعلن مطار رأس الخيمة، اليوم الأربعاء، عن نجاح المساعي المشتركة في تأمين عودة نحو 53 ألف مواطن هندي إلى وطنهم الأم.

وقد عملت الحكومة الهندية بالتعاون مع شركة «سبايس جيت للطيران» على تنظيم رحلات خاصة لهذا الغرض، وتولى مطار رأس الخيمة الدولي مسؤولية تنسيق الجهود ومساعدة أبناء الجالية الهندية ممن انتهت عقود عملهم على العودة إلى وطنهم وإعطاء هذا الأمر أولوية قصوى بما يتماشى مع جهود دولة الإمارات في هذا المجال.

وفي هذا السياق، قال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة: «تحرص دولة الإمارات على ضمان وتوفير أعلى معايير الصحة والسلامة، ونحن في رأس الخيمة جزء من منظومة العمل الوطنية التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارات باعتبارها في مقدمة الدول التي تقود التعاون الدولي للتصدي لهذه الجائحة».

وأضاف سموه: «لرأس الخيمة علاقة تاريخية راسخة مع الحكومة والشعب الهندي، ونحن على أتم الاستعداد لتقديم كافة أشكال المساعدة في كافة المجالات، وقد اضطلع مطار رأس الخيمة الدولي بدور كبير في دعم مبادرة الحكومة الهندية من أجل تأمين عودة رعاياها إلى بلدهم الأم، وأود أن أشيد هنا بالمستوى العالي من الكفاءة والاحترافية الذي أظهرته فرق عمل المطار بالتعاون مع شركة (سبايس جيت) وجهودهم الدؤوبة لإنجاح هذه المبادرة».

من جانبه، قال المدير التنفيذي لمطار رأس الخيمة، سانجاي خانا: «بدأ مطار رأس الخيمة بتشغيل رحلات إجلاء خاصة في بداية شهر يونيو، وتم حتى الآن تشغيل نحو 300 رحلة من قبل شركة سبايس جيت، وستستمر هذه العمليات وفق أعلى درجات الجدية والالتزام بهدف مساعدة المواطنين الهنود على العودة إلى وطنهم واللقاء بعائلاتهم. وبفضل الدعم الكبير الذي تلقيناه من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، والسفير الهندي والقنصل العام ومن شركائنا في هذه المبادرة شركة (سبايس جيت) استطعنا توفير هذه الخدمة ومساعدة العديد من أبناء الجالية الهندية على العودة براحة وسهولة إلى بلدهم».

وأضاف خانا: «أود أن أشكر أيضاً الجهات الحكومية في دولة الإمارات والهند، وجميع فرق العمل في المطار الذين عملوا ولا يزالون بدون توقف من أجل تشغيل رحلات الإجلاء، وإنه لفخر كبير لي أن أكون من ضمن هذا الفريق الملتزم والمتفاني الذي عمل على إنجاح هذه المبادرة».

وقد استطاعت رحلات الطيران الخاصة التي تديرها «سبايس جيت» إعادة ما يصل إلى 185 راكباً على كل رحلة إلى 21 وجهة في جميع أنحاء الهند، منها: «أحمد أباد، أمريتسار، بنغالور، بوبانسوار، كاليكوت، شانديغار، تشيناي، كوشين، جايا، حيدر أباد، جايبور، كانور، لكناو، مادوراي، مانجالور، نيودلهي، تيروتشيرابالي، تريفاندروم، فاراناسي، فيجاياوادا وفيساكاباتنام».

وشركة طيران سبايس جيت تدير 630 رحلة يومية إلى 64 وجهة من مقرها في دلهي وحيدر أباد، وهي ثاني أكبر شركة طيران في الهند من حيث عدد الركاب المحليين.

بدوره قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سبايس جيت، أجاي سينغ: «سبايس جيت جزء لا يتجزأ من المجتمع الهندي وهي ملتزمة بخدمة أعضائها بغض النظر عن مكان وجودهم في العالم. وبمجرد أن انتشر هذا الوباء، عملنا مع مطار رأس الخيمة على وضع رحلات مخصصة لمساعدة العمال الذين تقطعت بهم السبل على العودة إلى ديارهم. وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، على دعمه لنا في مسعانا، الذي أدى إلى تعزيز الروابط القوية بالفعل التي تتمتع بها الهند مع رأس الخيمة».

وأضاف: «أود أيضاً أن أعبر عن إعجابي بجميع أعضاء الفريق في سبايس جيت ومطار رأس الخيمة، بما في ذلك الطيارون وطاقم الطائرة والموظفون وغيرهم من العاملين، الذين عملوا أوقاتاً إضافية لضمان استيعاب كل من يرغب في العودة».

ويقع مطار رأس الخيمة الدولي على بعد أقل من ساعة من مطاري دبي والشارقة، ويخدم إمارات الشارقة، وأم القيوين، والفجيرة، وعجمان، ورأس الخيمة، كما تقع الأجزاء الشمالية من دبي في منطقة تجمعه، بعد أن عزز مكانته مع المجتمع الهندي خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، يتوقع المطار توسعاً في عملياته بعد كورونا وبمجرد استئناف السفر الجوي بكامل طاقته.

وتضم قائمة المزايا العديدة التي يوفرها مطار رأس الخيمة الدولي مقارنة بمطارات الركاب الأخرى في الإمارات توفير خدمة النقل المجاني للمسافرين إلى المطار، بالإضافة إلى عدم وجود قيود على مواعيد الرحلات، مما يعني أن شركات الطيران ليست ملزمة بقبول مواعيد محددة سلفاً، كما هي العادة غالباً في المطارات الأخرى.

#بلا_حدود