الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

الناقلات الإماراتية تستأنف خدماتها إلى 242 وجهة حول العالم

ارتفع عدد الوجهات التي تصل إليها الناقلات الوطنية الأربع: طيران الإمارات، والاتحاد للطيران، وفلاي دبي، والعربية للطيران، من خلال رحلات مباشرة إلى نحو 242 وجهة بما فيها الوجهات المشتركة.

واتخذت الناقلات والمطارات الوطنية إجراءات استثنائية، لضمان صحة وسلامة المسافرين، الأمر الذي ساهم في تعزيز ثقة الزوار والمسافرين بالسوق السياحي المحلي، وبدأت ملامح حركة السفر بالانتعاش التدريجي، الأمر الذي انعكس على النشاط السياحي والتجاري في الدولة.

ووصل عدد الوجهات التي تصل إليها طيران الإمارات حالياً إلى 96 وجهة في جميع أنحاء العالم، تشكل نحو 67% من إجمالي عدد رحلات الناقلة قبل كوفيد، وتواصل الناقلة العمل مع السلطات المحلية والدولية لاستئناف رحلاتها إلى باقي الخطوط لتلبية الطلب المتنامي على السفر، مع اتخاذ جميع الاحتياطات والتدابير الاحترازية الكفيلة بالمحافظة على صحة وسلامة مسافريها وطاقمها، والمجتمعات التي تخدمها.

وارتفع عدد الوجهات التي تصل إليها الاتحاد للطيران إلى أكثر من 60 وجهة حول آسيا وأستراليا وأوروبا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية، وتسعى الناقلة إلى مواصلة تنفيذ خطتها التوسعية نحو استعادة كافة وجهاتها بشكل مدروس ومتدرج.

وأعلنت الناقلة مؤخراً عن استئناف رحلاتها إلى 10 وجهات جديدة، بدءاً من 25 نوفمبر.

وتمكنت فلاي دبي من استئناف رحلاتها إلى نحو 50% من شبكة محطاتها قبل «كوفيد-19»، حيث وصل عدد الوجهات التي تسيّر إليها فلاي دبي رحلات مباشرة من مطار دبي حالياً إلى 44 وجهة، موزعة على مناطق آسيا الوسطى وإفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا من أصل 90 محطة كانت تصل إليها الناقلة قبل الجائحة.

ونجحت شركة العربية للطيران في استئناف خدماتها إلى نحو أكثر من 40 وجهة في 19 دولة، وتسعى الناقلة إلى مواصلة استئناف رحلاتها إلى وجهات جديدة خلال الفترة المقبلة.

وقال نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، محمد علي البكري: «إن نجاح الناقلات الإماراتية باستئناف رحلاتها المنتظمة إلى وجهات محددة يعتبر خطوة إيجابية، ويساهم في تدعيم قطاع السفر الذي يعتبر ركيزة اقتصادية أساسية في المنطقة وفي دولة الإمارات».

وأضاف أن تسريع خطوات افتتاح وجهات جديدة يساهم في إنعاش حركة النقل الجوي، وتساهم مبادرات شركات الطيران الإماراتية في توفير تغطية مجانية للمسافرين تشمل تكاليف العلاج والحجر في تعزيز الثقة بالسفر.

وقال المدير التنفيذي لشركة سيرينتي ترافيل، شريف الفرم، إن الناقلات الإماراتية نجحت في تعزيز ثقة المسافرين من خلال اتخاذ كافة الإجراءات التي تتضمن صحة وسلامة المسافرين والموظفين، والتي تتجاوز متطلبات المنظمات العالمية. الأمر الذي يؤكد سلامة ودقة الإجراءات المتبعة.

وأضاف أن سياسة التدرج التي اتبعتها الناقلات الوطنية نجحت في توفير حد أدنى من السيولة لهذه الناقلات، وساعدتها على مواصلة عملياتها التشغيلية، وتنفيذ خطتها نحو استئناف كافة خطوطها في أسرع وقت ممكن.

وقال المدير العام لوكالة الفيصل للسفر والسياحة، ياسين دياب، إن الناقلات الإماراتية نجحت في تجاوز الأصعب خلال الأزمة الحالية من خلال استئناف رحلاتها إلى بعض الوجهات التي تشهد طلباً مرتفعاً على السفر، مشيراً إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الناقلات الإماراتية، ساهمت في تعزيز الثقة بالسفر.

وأضاف أن الناقلات الوطنية تواصل عملياتها التوسعية، واستئناف رحلاتها إلى وجهات جديدة، الأمر الذي يعتمد على الموافقات المحلية والدولية، بالإضافة إلى حجم الطلب على السفر.

#بلا_حدود