الخميس - 28 يناير 2021
Header Logo
الخميس - 28 يناير 2021
أرشيفية

أرشيفية

10 مؤشرات تبرز ريادة الإمارات عالمياً في قطاع السفر

في الوقت الذي لم تتخلَ فيه الإمارات عن تأكيد ريادتها في القطاعات كافة، تقدّم دولة الإمارات نموذجاً ملهماً على المستوى الإقليمي والعالمي في مجال السفر، رغم تداعيات كورونا، التي أكدت قوة الاقتصاد الإمارات أمام أي ظروف طارئة.

وترصد «الرؤية» في هذا التقرير أبرز 10 مؤشرات تؤكد ريادة الإمارات على مستوى العالم والشرق الأوسط في مجال السفر.

1- الأعلى أماناً في العالم

ويأتي على رأس تلك المؤشرات التي تؤكد ريادة الإمارات في القطاع، ونالت طيران الإمارات مكانة «الناقلة الأعلى أماناً» في العالم، بفضل تعاملها الاحترافي مع تداعيات جائحة «كوفيد-19»، وفقاً لتصنيف «سيف ترافيل باراميتر Safe Travel Barometer»، قاعدة البيانات الشاملة حول بروتوكولات الصحة والسلامة المتعلقة بـ«كوفيد-19»، ومبادرات تجارب السفر المعلنة التي تؤثر على القرارات في الأوضاع المستجدة.

واحتلت طيران الإمارات، التي وضعت معايير سلامة رائدة في الصناعة منذ استئناف عملياتها في مايو، المرتبة الأولى في تصنيف «السفر الآمن» بعلامة 4.4 من 5.0، متفوقة بذلك على أكثر من 230 ناقلة جوية تم تقييمها في جميع أنحاء العالم.

وتشمل تدابير السلامة الحيوية المعززة التي تنتهجها طيران الإمارات: توزيع علب مستلزمات الوقاية والنظافة على جميع المسافرين مجاناً، وتركيب الحواجز الوقائية على كاونترات إجراءات السفر ومراقبة الجوازات، وارتداء أفراد أطقم الخدمات الجوية والأرضية وموظفي المطار معدات الحماية الشخصية، مع اتباع بروتوكولات السلامة، وتعزيز إجراءات تنظيف الطائرات، بما في ذلك التنظيف والتعقيم المتكرر لمراحيض الطائرات كل 45 دقيقة أثناء الرحلات الجوية، وغيرها من الإجراءات الأخرى.

2- ريادة الرحلات طويلة المدى

وحازت طيران الإمارات على لقب شركة الطيران الأولى في العالم للرحلات طويلة المدى في قوائم جوائز السفر العالمية 2020، والتي نظمتها صحيفتا التايمز والصندي تايمز مؤخراً، وقال التقرير إن هذا العام كان مروعاً لصناعة السفر، حيث تسبب الوباء في منع شركات الطيران من العمل، وأغلق قارات بأكملها، لكن الشغف بالسفر بين القراء لا يزال ثابتاً، حيث تم الإدلاء بأكثر من 330،000 صوت على مدار الأشهر الثلاثة الماضية من قبل أولئك الذين يتطلعون للاحتفال بأفضل ما في هذه الصناعة.

3- راحة المسافرين

وتصدرت طيران الإمارات أيضاً الناقلات العالمية في طمأنة وراحة المسافرين، وهي فئة فرعية أخرى في تقييم السفر الآمن، وأصبحت الأولى في الصناعة التي تقدم لعملائها تغطية «كوفيد-19» مجاناً لمساعدتهم على السفر بثقة أكبر، حيث تغطي النفقات الطبية حتى 150 ألف يورو وتكاليف الحجر الصحي بمبلغ 100 يورو يومياً لمدة 14 يوماً للعميل الذي تُشخّص إصابته بـ«كوفيد-19» أثناء سفره بعيداً عن بلاده.

كما تتيح سياسات الحجز لدى طيران الإمارات للعملاء قدراً كبيراً من المرونة والثقة في تخطيط سفرهم، حيث توفر لهم خيارات تغيير تواريخ سفرهم أو تمديد صلاحية التذاكر لمدة عامين. كما أطلقت الناقلة أيضاً مبادرات لمساعدة أعضاء «سكاي واردز طيران الإمارات» على الاحتفاظ بفئة العضوية، وقدمت لهم طرقاً جديدة لكسب وإنفاق أميالهم.

4- جوائز السفر العالمية

كان من الملاحظ أن دولة الإمارات العربية المتحدة لها نصيب الأسد في أغلب الجوائز هذا العام. وفي مطلع الشهر الجاري، تصدرت دبي المنافسة الشديدة لتحصد لقب وجهة الشرق الأوسط الأولى 2020 ضمن جوائز السفر العالمية التي أعلن عنها، اللقب الذي حافظت عليه دبي منذ عام 1996.

كما فاز برنامج مكافأة ولاء عملاء طيران الإمارات سكاي واردز بجائزة أفضل برنامج مكافآت لعام 2020. ونالت دناتا جائزة أفضل وكالة مبيعات عامة في الشرق الأوسط. وحصدت سياحة دبي ممثلة بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، جائزة مجلس السياحة الرائد في الشرق الأوسط لعام 2020.

وفاز مركز دبي التجاري العالمي بجائزة مركز المعارض والمؤتمرات الرائد في الشرق الأوسط 2020.

5- المطار الرائد في الشرق الأوسط

وعلى مستوى المطارات، حصد مطار دبي الدولي لقب المطار الرائد في منطقة الشرق الأوسط.

وحصدت مقصورة رجال الأعمال في طيران الإمارات في المبنى 3 بمطار دبي جائزة مقصورة شركات الطيران الأولى في الشرق الأوسط، وحاز موقع الإمارات جائزة أفضل موقع لشركة طيران 2020.

وأطلقت «طيران الإمارات» مساراً بيومترياً (حيوياً) متكاملاً في مطار دبي الدولي، ويأتي هذا التطور في إطار التزام «الناقلة» بالابتكار المستمر وتوفير تجربة مطار لا تضاهى من دون تلامس لركابها المسافرين من دبي وعبرها.

ويوفر المسار البيومتري المتكامل للمسافرين تنقلاً سلساً عبر المطار، بدءاً من إنهاء إجراءات السفر حتى بوابات الصعود إلى الطائرة، ما يحسن انسياب حركة المسافرين في مختلف مناطق المطار، مع الحد من عمليات التحقق من المستندات واختصار زمن الانتظار في الطوابير.

ويعد المسار البيومتري الأحدث في سلسلة مبادرات أطلقتها «طيران الإمارات» لتوفير رحلة ذكية من دون تلامس. فقد أطلقت الناقلة خدمات أخرى، بما فيها أكشاك لإنهاء إجراءات السفر وتسليم الحقائب ذاتياً في مطار دبي الدولي، لتوفير تجربة مطار أكثر سلاسة. وتوفر سياسات الحجز الخاصة بـ«طيران الإمارات» المرونة والثقة للعملاء في التخطيط لسفرهم. ويمكن للعملاء الذين يشترون تذاكر «طيران الإمارات» للسفر حتى 31 مارس 2021، الاستفادة من شروط وخيارات إعادة الحجز، إذا ما اضطروا إلى تغيير خطط سفرهم.

6- سياحة المغامرات

أدت ثروة رأس الخيمة من عروض السفر المثيرة إلى حصول الإمارات العربية المتحدة على لقب «وجهة سياحة المغامرات الرائدة في الشرق الأوسط».

7- أفضل درجة أولى في العالم

وفي يوليو الماضي، نالت طيران الإمارات، لقب «أفضل درجة أولى في العالم»، وذلك للمرة الرابعة على التوالي، ضمن «جوائز تريب أدفايزر ترافلرز تشويس 2020» للناقلات الجوية العالمية.

8- أفضل درجة سياحية

كما حصدت طيران الإمارات لقب «أفضل درجة سياحية في الشرق الأوسط».

وكذلك فازت الاتحاد للطيران، بجائزة «أفضل درجة سياحية»، وجائزة «أفضل برنامج لولاء المسافرين»، وذلك ضمن جوائز بيزنيس ترافلر الشرق الأوسط 2020.

9- صكوك مرتبطة بالاستدامة

وفي نهاية الشهر الماضي، أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق أول صكوك تحول، وأول تمويل مرتبط بالاستدامة في قطاع الطيران على مستوى العالم، وذلك ضمن إطار عمل لتمويل التحول. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب إصدار أول تمويل في قطاع الطيران يرتبط بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة خلال شهر ديسمبر من العام الماضي، الأمر الذي يؤكد المكانة الرائدة للاتحاد للطيران في مجال التمويل المستدام.

ومن خلال إصدار الصكوك المرتبطة بالاستدامة، فإن الاتحاد للطيران تسعى إلى تعزيز التزامها الحالي وفق خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي (CORSIA)، والتزمت أيضاً بخفض الانبعاثات الكربونية بنسبة 20% منذ عام 2017.

10- أقوى جوازات السفر في 2020

وحلّ جواز السفر الإماراتي في المركز الأول عربياً ضمن قائمة أقوى جوازات السفر بحسب مؤشر Henley Passport Index، فيما احتل المركز الـ13 عالمياً متفوقاً على جواز السفر للولايات المتحدة الأمريكية، الذي انتقل إلى المركز 18 عالمياً بعدما كان يحتل المركز السادس في العام الماضي.

وفي نفس السياق، أكد مشاركون في الجلسة الافتراضية التي نظمتها الهيئة العامة للطيران المدني، الأسبوع الماضي، أن الحركة الجوية في الإمارات نجحت في استعادة 50% من عافيتها مقارنة بفترة ما قبل الجائحة، الأمر الذي يبشر بعودة قوية للقطاع خلال الفترة المقبلة لا سيما في حال السيطرة على الجائحة من خلال إيجاد اللقاح المناسب.

وقال إسماعيل محمد البلوشي المدير العام المساعد لقطاع شؤون سلامة الطيران: «إن قطاع الطيران يعتبر من أكثر القطاعات تأثراً بجائحة «كوفيد-19»، ولكن خلال آخر شهرين تمكن من استعادة بعض عافيته. وعلى صعيد دولة الإمارات وصلت حركة الطيران إلى أكثر من 50% من مستويات ما قبل الجائحة، مشيراً إلى أن التحدي الأكبر يكمن في أن قطاع الطيران قطاع دولي، وهناك العديد من الدول التي لا تزال تتبع إجراءات التحفظ في السماح بعودة الطيران».

وأضاف: «أن «كوفيد-19» تسبب في ارتفاع الطلب على الشحن الجوي، لذلك نلاحظ أن كثيراً من شركات الطيران أصبحت تعتمد على الشحن لتعزيز مواردها».

#بلا_حدود