الأربعاء - 20 يناير 2021
الأربعاء - 20 يناير 2021
الرؤية- المصدر
الرؤية- المصدر

«طيران الإمارات» تعيد 6.3 مليار درهم لعملائها

أكملت طيران الإمارات، برنامجاً مكثفاً لإنجاز طلبات استرداد الأموال المتراكمة التي نجمت عن تعطل حركة السفر نتيجة للجائحة.

وتلقت طيران الإمارات خلال الأشهر اعتباراً من أبريل، نحو 1.7 مليون طلب استرداد وأنجزتها بعد التحقق من صحتها، حيث أعادت لعملائها 6.3 مليار درهم، منها 4.7 مليار درهم أعيدت للعملاء الذين حجزوا مباشرة مع الناقلة، أمّا بقية المبالغ فقد أعيدت عبر وكالات السفر.

وتلقت طيران الإمارات، بالإضافة إلى ذلك، أكثر من 130 ألف استعلام متعلق برد الأموال من العملاء ووكالات السفر، كما أجرت تعديلات على نحو 4 ملايين تذكرة طيران.

وسخّرت طيران الإمارات موارد إضافية لزيادة قدرتها على تسوية الطلبات، فقد عمل في ذروة المشروع 110 موظفين لمعالجة المطالبات ورد الأموال للعملاء، مقابل 19 شخصاً كانوا يؤدون هذه المهام في الأحوال العادية قبل انتشار الجائحة، وتمت الاستعانة بموظفين من مختلف الأقسام لتسريع الإنجاز.

وقال رئيس طيران الإمارات، السير تيم كلارك: «تسببت الجائحة خلال الأشهر الأولى من هذا العام في تعطيل حركة السفر على نطاق واسع حول العالم، الأمر الذي وضع صناعة الطيران والسفر، بما في ذلك طيران الإمارات، أمام حجم غير مسبوق من طلبات استرداد الأموال، لم يكن هذا الموقف سهلاً لدى أي ناقلة جوية وهي تواجه أزمة نقدية نتيجة لتقلص العمليات بشكل كبير، لكننا خلال تلك الأشهر الصعبة تعاملنا مع تأثيرات الجائحة على أعمالنا، وأكدنا التزامنا القوي نحو عملائنا».

#بلا_حدود