الأربعاء - 20 يناير 2021
الأربعاء - 20 يناير 2021
الرؤية- المصدر
الرؤية- المصدر

«دبي للسياحة» تواصل جهودها التسويقية لـ«تحدي دبي للياقة» في الصين

نظمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، مجموعة من الأنشطة التفاعلية الافتراضية في عدد من الأسواق الرئيسية لتسليط الضوء على إحدى أبرز الفعاليات الرياضية التي تنظمها المدينة، وهي «تحدي دبي للياقة» في دورتها الرابعة، والتي تتواصل على مدار شهر كامل، تلك المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

ونظمت «دبي للسياحة» فعالية رياضية عن بُعد لوسائل الإعلام في 25 نوفمبر الجاري، بمشاركة أكثر من 50 إعلامياً في 4 مدن صينية كبرى، هي بكين وشنغهاي وقوانغتشو وتشنغدو، حيث تمت إقامة أنشطة متنوعة شملت ورش عمل للياقة البدنية وجلسات يوغا شارك فيها الإعلاميون عبر بث مباشر مع دبي، مع الحرص على الالتزام الكامل بالإجراءات الوقائية.

وحضر هذه الفعالية التي أقيمت في الصين، سعادة الدكتور علي عبيد الظاهري، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية الصين الشعبية، بينما شارك عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري افتراضياً من دبي.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم: «تواصل دبي تعزيز الثقة بين السكان والزوار من خلال تنظيم فعاليات كبرى مثل (تحدي دبي للياقة)، وذلك بعد أن أعادت فتح قطاع الفعاليات لتكون بذلك من أوائل المدن العالمية التي خطت خطوات ثابتة بهذا الاتجاه. وتأتي أهمية هذه المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في عام 2017، لتعزيز مكانة دبي لتصبح المدينة الأكثر نشاطا على مستوى العالم».

وأضاف: «أننا نهدف من خلال تواصلنا مع وسائل الإعلام في الصين إلى إبراز أهمية هذه المبادرة، إلى جانب الرسالة المهمة التي تحملها لا سيما في ظل الوضع الراهن مفادها بأن المدينة آمنة وتواصل استضافة الزوار الدوليين بعد استئناف الرحلات الجوية خلال شهر يوليو الماضي، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية سوق الصين. كما أننا نواصل العمل مع شركائنا في مختلف أنحاء العالم للحفاظ على مكانة دبي كوجهة آمنة ومفضلة للزيارة».

وقامت «دبي للسياحة» خلال هذه الفعالية مع ممثلي وسائل الإعلام من الصين بتسليط الضوء على أهداف تحدي دبي للياقة وأبرز مزايا وفعاليات دورة هذا العام 2020، وكذلك الإشارة إلى المقومات السياحية التي تتمتع بها المدينة واتساع دائرة الأنشطة التي تم استئناف تشغيلها وخصوصاً بعد إعادة حركة السفر للسياح في 7 يوليو.

كما تم التأكيد على أن صحة وسلامة السكان، وكذلك السياح تأتي في مقدمة أولويات دبي، حيث تطبق المدينة مجموعة واسعة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية في مختلف الأماكن التي يرتادها الجمهور.

وحرصت دبي على تعزيز الثقة لدى الجمهور، وكذلك المسافرين من خلال إطلاقها ختم «دبي الضمانة»، للتأكد من امتثال المنشآت السياحية والتجارية بما فيها الفنادق ومحلات تجارة التجزئة والمطاعم والوجهات السياحية بجميع بروتوكولات الصحة العامة للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وحسن إدارة هذه الأزمة.

كما حصلت على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة، وهو ما يؤكد دقة بروتوكولات الصحة والسلامة والتنظيف والتعقيم التي تتبعها المدينة والتي تتماشى مع المعايير الدولية وأفضل الممارسات في هذا المجال، ويعزز أيضاً من مكانة دبي كواحدة من أكثر الوجهات أماناً في العالم.

بالإضافة إلى هذه الفعالية، أطلقت دبي مجموعة متنوعة من الحملات الرياضية مثل Xiaomi Fitness Challenge، وKeep Fitness Challenge في سوق الصين، لرفع مستوى الوعي بتحدي دبي للياقة 2020، وكذلك تشجيع الجمهور على اتباع أسلوب حياة صحي. كما تم الترويج للتحدي في عدد من الأسواق العالمية الأخرى التي ما زال السفر متاحا فيها، بما في ذلك إفريقيا والهند وروسيا ودول مجلس التعاون الخليجي من خلال أنشطة مبتكرة عبر المنصات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة بالتوازي مع الحملات التسويقية التي تقوم بها «دبي للسياحة».

#بلا_حدود