الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
أرشيفية

أرشيفية

توقعات بارتفاع نسب الإشغال بالفنادق الإماراتية إلى 70% خلال 2021

توقع تقرير صادر عن كوليرز إنترناشيونال، استمرار تعافي قطاع الفندقة خلال العام المقبل، على أن ترتفع نسب إشغال الفنادق في الإمارات لتراوح بين 49% إلى 70% خلال 2021.

وأوضح التقرير الصادر اليوم، الذي يسلط الضوء على توقعات أداء قطاع الفنادق في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومستويات الإشغال المتوقعة لعامي 2020 و2021، ومع وضع تأثير وباء «كوفيد-19» المحتمل على القطاع، أنه من المتوقع أن تصل نسب الإشغال في فنادق خوردبي وفستيفال سيتي 66% في العام المقبل، كما تصل إلى 65% في شارع الشيخ زايد DIFC، فيما تسجل 65% و67% على التوالي في نخلة جميرا، ومرسى دبي/ جميرا بيتش ريزيدنس.

وفي أبوظبي، توقع التقرير أن تصل نسب الإشغال إلى 56% في شاطئ أبوظبي على أن يبلغ العائد لكل غرفة متاحة فرق 16%.

وعلى مستوى توقعات نسب الإشغال خلال العام الجاري، توقع التقرير أن تراوح نسب الإشغال بين 41% و70%، حيث تسجل في خور دبي / فستيفال سيتي، وشارع الشيخ زايد/ DIFC، ونخلة جميرا ومرسى دبي/جكيرا بيتش نحو 41% و40%، و39%، و47% على الترتيب، و48% في شاطئ أبوظبي، و70% في مدينة رأس الخيمة.

وتوقع التقرير احتمال بدء مرحلة تعافي قطاع الفنادق بالمنطقة خلال الربع الرابع من العام الحالي واستمرارها خلال عام 2021، موضحاً أن هناك حالة من عدم اليقين تسود الأداء المتوقع لقطاع الفنادق.

وأشار التقرير إلى بدء الأسواق في المنطقة ببطء في تخفيف القيود، مع إعادة افتتاح الفنادق ومراكز التسوق والمتنزهات والشواطئ.

وبحسب التقرير، تماشياً مع نتائج استبيان كوليرز إنترناشيونال في الشرق الأوسط، فإنه من المتوقع أن تكون التحسينات في الأسواق أكثر وضوحاً مع اقترابنا من عام 2021.

وأرجع التقرير توقعاته إلى بدء عودة السياح الدوليين، لافتاً إلى أن التركيز سيظل على السوق المحلي (العائلات والمسافرون الفرديون) على المدى القصير.

ويفترض التقرير توقعات حدوث انتعاش أسرع لأسواق الإمارات والسعودية، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يستفيد القطاع في الإمارات من الاستعدادات الجارية لاستضافة معرض إكسبو الذي تقرر إطلاقه خلال الربع الرابع من 2021.

وفي السعودية، تشير توقعات عام 2020 إلى احتمال فرض قيود على الوصول إلى مدينتي مكة المكرمة والمدينة خلال شهر رمضان وموسم الحج، لافتاً إلى أنه بمجرد بدء الانتعاش المنتظر في الربع الرابع من 2020، من المتوقع أن تستمر الأسواق في الاستفادة من مبادرات تنشيط السياحة الجارية والمشاريع العملاقة القادمة بالإضافة إلى السياحة المحلية.

#بلا_حدود