الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

فنادق الإمارات تستعيد الإشغال بقوة وسط مستويات قياسية في «اليوم الوطني»

وصلت صناعة أسواق الفنادق الرئيسية في الإمارات إلى نسبة إشغال 50% أو تجاوزتها بسبب الطلب المحلي والدولي القوي خلال الأسبوع الماضي وسط مستويات قياسية سجلت باليوم الوطني، حسب تقرير مؤسسة «إس تي آر جلوبال» البريطانية للأبحاث.

وأظهر التقرير الصادر اليوم الخميس، أن أعلى مستويات إشغال الفنادق بالدولة كانت في أبوظبي بنسبة 69% في الأسبوع الماضي الذي يمتد من 30 نوفمبر حتى 6 ديسمبر الحالي.

وجاءت إمارة عجمان بالمرتبة الثانية بنسبة إشغال 66.5%، ثم دبي 65.8% خلال الأسبوع، في حين سجلت فنادق الفجيرة 62.4%، والشارقة 53.9%، وأخيراً رأس الخيمة 52.5%.


وتابع التقرير: «هناك تحسن مستمر في الأداء من أسبوع لآخر، وتعتبر أسواق الإمارات واحدة من أقوى الأسواق أداء في العالم».

وتوقعت المؤسسة أن تستمر المنطقة في إظهار زيادات في الإشغال خلال موسم الشتاء القوي عادةً، لا سيما بعد الإعلان الأخير عن ممر سفر بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة.

وتعليقاً على التقرير، قال مدير منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في مؤسسة «إس تي آر جلوبال» فيليب وولر، إن السفر الدولي كان في مرمى نيران الوباء، لكن الإمارات قامت بعمل جيد في توليد الطلب المحلي والإقامة لتحريك خط الإشغال في الاتجاه الصحيح.

وذكر وولر، أن مؤسسات السياحة وشركات الطيران في الدولة (طيران الاتحاد - طيران الإمارات) قاموا بعمل رائع في تمهيد الطريق لعودة الضيوف الدوليين.

وتابع وولر: «أنه بينما يستمر تعزيز الطلب على الترفيه، فإن المرحلة التالية هي العودة البارزة لأعمال الشركات، يليها طلب المجموعة والأحداث كما رأينا هذا الأسبوع مع عودة معرض جيتكس في دبي».

ورصد التقرير أن فنادق الدولة شهدت في اليوم الوطني 2 ديسمبر نسبة إشغال قياسية بلغت 73.5%، وهو أعلى مستوى يومي منذ 28 فبراير.

وحسب التقرير، تحسنت نسبة الإشغال في الأسواق الكبرى في الدولة بشكل ملحوظ منذ انخفاض مستوى الوباء، وصلت نسبة الإشغال الفندقي اليومي في أبوظبي إلى 82.3% في 2 ديسمبر.

كما تحسن إشغال الفنادق في دبي إلى مستوى مرتفع بلغ 70.3% في نفس اليوم.

ويرجع التحسن في أداء القطاع الفندقي في الإمارات إلى استئناف العديد من شركات الطيران الدولية رحلاتها من وإلى المطارات الإماراتية، بالإضافة إلى توسع الناقلات الوطنية ووصولها إلى وجهات جديدة وتوسع نشاط السياحة الداخلية وقوة الإجراءات الوقائية المتبعة، والتي ساهمت في تعزيز ثقة الزوار في الإمارات، بالإضافة إلى استئناف نشاط الأعمال والأنشطة الترفيهية.
#بلا_حدود