الاحد - 18 أبريل 2021
الاحد - 18 أبريل 2021
No Image Info

1.11 مليون زائر في دبي خلال 5 أشهر

واصل القطاع السياحي في دبي مسيرة النمو التصاعدي التي بدأت في يوليو الماضي بعد السماح بعودة الزوار إلى دبي، ونجح القطاع في تسجيل 1.11 مليون زائر خلال الفترة من يوليو إلى نهاية نوفمبر 2020، بحسب بيانات رسمية صادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، وهو الأمر الذي انعكس على نشاط الحركة السياحية والتجارية في الإمارة مقارنة بالفترة الماضية.

وكانت دبي قد سجلت 3.84 مليون زائر خلال الربع الأول من العام الجاري ليصل إجمالي عدد زوار الإمارة منذ بداية العام الجاري إلى 4.95 مليون زائر خلال 8 أشهر، علماً أن شهور أبريل ومايو ويونيو شهدت توقف حركة السياحة والسفر نتيجة ظروف جائحة «كوفيد-19».

وأظهرت البيانات، أن إجمالي الليالي الفندقية منذ بداية العام وحتى نهاية نوفمبر بلغ 17.78 مليون ليلة، ووصل متوسط سعر الغرفة الفندقية الى 329 درهماً بينما وصل متوسط العائد على الغرفة الفندقية إلى 172 درهماً.

وبحسب البيانات الرسمية، فقد وصل عدد الغرف الفندقية في الإمارة إلى 120.2 ألف غرفة من مختلف الفئات، ضمن 687 فندقاً ومنشأة للشقق الفندقية، واستحوذت فنادق 5 نجوم على 35% من إجمالي عدد الغرف بـ 41.76 ألف غرفة ضمن 128 فندقاً، ووصل عدد الفنادق من فئة 4 نجوم إلى 155 فندقاً تضم 32.6 ألف غرفة فندقية، بينما وصل عدد الفنادق من فئة نجمة إلى 3 نجوم 219 فندقاً تضم نحو 20.75 ألف غرفة فندقية.

وعلى صعيد المناطق، فقد أظهرت البيانات أن منطقة جنوب آسيا استحوذت على (37%) من اجمالي عدد الزوار القادمين إلى دبي ثم منطقة الشرق الأوسط وأوروبا الغربية بنسبة 15% لكل منهما، بينما وصلت حصة روسيا ورابطة الدول المستقلة 10% وإفريقيا 8% وتوزعت النسب المتبقية على باقي المناطق.

وعلى صعيد الدول واصلت الهند تصدرها من حيث عدد الزوار القادمين إلى دبي الذي وصل إلى 286.3 زائر، وحلت باكستان في المركز الثاني بـ95.8 ألف زائر، فيما وصل عدد الزوار القادمين من مصر إلى 72.5 ألف زائر، ومن المملكة المتحدة إلى 70.2 ألف زائر.

وتوقع المراقبون أن تسجل الإحصائيات الرسمية نمواً كبير في عدد الزوار خلال شهر ديسمبر من العام الماضي بدعم من نشاط الحركة السياحية وحركة الاعمال.

وقال الخبير السياحي رياض الفيصل: «إن العودة التدريجية لنشاط الحركة السياحية انعكس بشكل إيجابي على مختلف القطاعات الاقتصادية بما فيها القطاع الفندقي والتجاري بشكل عام»، لافتاً إلى أن جميع المؤشرات تؤكد أن شهر ديسمبر حقق مستويات نمو إيجابية في ظل كثرة المناسبات والأعياد بما فيها أعياد رأس السنة حيث تدفق الزوار إلى دبي من جميع أنحاء العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أوميغا لإدارة الوجهات السياحية، أسامة بشرى: «إن الأسعار التنافسية التي تقدمها المرافق والمنشآت السياحية في دبي ساهمت في تعزيز تنافسية الإمارة وفي زيادة قدرتها على استقطاب الزوار».

#بلا_حدود