السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021

عائلات تجمع بين الدوام المدرسي والاستفادة من العروض الفندقية

نجحت العروض الترويجية التي تواصل الفنادق طرحها منذ بداية العام الجاري في استقطاب الأفراد والعائلات لا سيما من السوق المحلي حيث تمكنت العائلات من الاستفادة من هذه العروض في ظل إمكانية الموازنة بين الدوام المدرسي عن بعد وقضاء برامج سياحية داخلية.

وقالت مصادر عاملة في القطاع: «الفنادق في الإمارات تتنافس على الابتكار في طرح الخصومات على أسعار الغرف بنسب متفاوتة تُراوح بين 20- 25%، بالإضافة إلى عروض القيمة المضافة التي تشمل تقديم وجبات مجانية للأطفال والتوصيل المجاني إلى مراكز التسوق وترقية الحجوزات وغيرها».

وأضافت المصادر أن هناك الكثير من العائلات التي تحجز في الفنادق لفترات متفاوتة خلال الدوام المدرسي، منوهين إلى أن هذه العائلات تكون حريصة على توفر خدمات الإنترنت لضمان حضور الدروس المدرسية، بينما قال أولياء أمور إنه على الرغم من الصعوبات التي واجهتهم في بداية التعليم المدرسي عن بعد إلّا أنه أصبح ميزة بالنسبة لهم خلال الفترة الحالية حيث بات بالإمكان الموازنة بين تنظيم برامج سياحية داخلية وحضور الدوام المدرسي.

قال مدير إدارة تطوير الأعمال في فنادق شذا، شاجي أبوصالح: «هناك تفاؤل كبير بتحقيق نسب إشغال جيدة خلال العام الجاري ولن يقتصر النشاط الفندقي خلال مواسم الإجازات لأن الدوام المدرسي عن بعد يوفر للعائلات مرونة تنظيم برامج سياحية داخلية»، لافتاً إلى أن فنادق شذا ملتزمة بتبني مفهوم فريد مُستوحى من القيم والثقافات الغنية للشرق الأوسط، ومن ثم إطلاق مجموعة من العروض الترويجية التي تتضمن خصماً بنسبة 25% على أسعار الغرف وخصم 20% على الوجبات وجلسات النادي الصحي إضافة إلى وجبات مجانية للأطفال دون سن 12 سنة وخصم إضافي 10% لأعضاء برنامج الولاء شذا ديسكفري.

وأضاف أن نسب الإشغال الفندقي وصلت إلى نحو 90% خلال احتفالات رأس السنة لهذا العام ونتطلع إلى أن يصل متوسط نسبة الإشغال السنوية إلى 50%، في 2021 وهي أعلى مما تحقق خلال العام الماضي 2020.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة تايم للفنادق محمد عوض الله: "نظام العمل عن بعد والدراسة عن بعد وفرا مرونة للعائلات لتنظيم برامج سياحية والاستفادة من العروض التي تقدمها الفنادق في ظل توفر كل الخدمات التي قد يحتاج إليها الطالب أو الموظف لأداء أعماله داخل الفندق"، مشيراً إلى أن فنادق المجموعة طرحت باقة من العروض للمقيمين في الإمارات تتضمن خصومات على أسعار الغرف تُراوح بين 25– 30% لذلك فإن هناك العديد من العائلات التي تسعى للاستفادة من الأسعار خلال الفترة الحالية وحجز غرف فندقية ضمن فترات متباينة.

وأضاف عوض الله أن السياحة الداخلية لا تزال تستحوذ على الحصة الأكبر من نزلاء الفنادق حيث نجحت العروض في استقطاب العائلات ومن المتوقع أن تتعزز نسب الإشغال خلال الفترة المقبلة مع استعادة قطاع الطيران كامل عافيته.

وقال أحمد عبدالصمد: لم نعد بحاجة إلى الإجازة المدرسية لتنظيم أي برنامج سياحي، مشيراً إلى أن لديه 3 أولاد بالمدرسة ومع ذلك تمكن من قضاء برنامج سياحي متميز في رأس الخيمة حيث أولاده في المراحل الدراسية الأولى من حضور الدوام المدرسي عن بعد من داخل الغرفة الفندقية وبعد الانتهاء من الدروس انطلقوا للاستمتاع بالنشاطات الذي يقدمها الفندق خاصة السباحة وبعض الألعاب الترفيهية.

وقالت أم يوسف من فلسطين المقيمة في عجمان إنها لم تعد بحاجة إلى انتظار الإجازات المدرسية لتنظيم البرامج السياحية حيث تمكنت مع عائلتها خلال أيام الأسبوع الماضي من قضاء برنامج سياحي في دبي على مدى 5 أيام وخلال الدوام المدرسي الذي نحرص على الالتزام بها. وقالت إنها أحضرت الكمبيوترات المحمولة الخاصة بالعائلة إلى الغرف الفندقية لحضور الدروس المدرسية عن بعد.

وأشارت أم يوسف إلى أنها تمكنت من الحجز بأسعار متميزة وصلت إلى 300 درهم لليلة في حين أنها حجزت في نفس الفندق خلال يناير الماضي بأسعار وصلت إلى 610 دراهم لليلة.

وقال أنور حسين إن أسعار الفنادق خلال الفترة الحالية مناسبة لقضاء برامج سياحية بكلفة قليلة مشيراً إلى أنه يعمل عن بعد ودوام أولاده في المدرسة عن بعد كذلك الأمر الذي ساعدهم على تنظيم برنامج سياحي لمدة 3 أيام في رأس الخيمة.

#بلا_حدود