الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021
فلاي دبي. (أرشيفية)

فلاي دبي. (أرشيفية)

شركات الطيران الإماراتية والخليجية منخفضة الكلفة تقود تعافي الطلب قريباً

تقود شركات الطيران منخفضة الكلفة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي حالياً نمواً بنسبة 9.3% في سعة المقاعد مع تخفيف القيود الحكومية وفتح الأسواق مرة أخرى بعد مرحلة كوفيد-19.

وأوضحت بيانات صادرة من شركة باور للاستشارات الجوية، أن شركات الطيران منخفضة الكلفة ستكون الأفضل للاستفادة من عملية الاسترداد والتعافي والتي ستقودها الرحلات المحلية / الدولية قصيرة المدى.

وأشارت البيانات إلى أن ظهور شركات النقل منخفضة الكلفة كان ظاهرة عالمية لبعض الوقت على مر السنين حيث حققت مثل هذه الخطوط الجوية في أوروبا والولايات المتحدة نمواً هائلاً، ولكن في الخليج لم تبدأ مسار النمو هذا إلا مؤخراً.

وأكدت البيانات أنه على الرغم من أن الأرقام الصادمة لعام 2020 تؤثر على الصناعة بأكملها، فقد أثبتت الشركات منخفضة الكلفة في الخليج أنها أكثر قدرة على التكيف، وأصبح التغيير لذلك الخيار ضرورة لبقاء شركة الطيران.

وأشارت البيانات إلى أن الأسواق الدولية للطيران ستواجه أبطأ انتعاش، ما سيخلق نمواً محتملاً للشركات منخفضة الكلفة وبدعم تشغيلي من شركاء ناقل الخدمة الكاملة.

وأكدت رانيا بشر حنبلي مستشارة في شركة باور للاستشارات الجوية أن شركات النقل منخفضة الكلفة ستظل هي الخيار الأكثر جاذبية في السوق.

وتوقعت أن يتجاوز الطلب السعة المتاحة، ما يعني أنه سيكون هناك ارتفاع في الأسعار وذلك نظراً لنموذج الكلفة التشغيلية المنخفض الذي تعتمده على وجود أسطول موحد، وبدون زخرفة، وأوقات تحول سريعة لزيادة كفاءة الأسطول.

ولفتت إلى أن شركات الطيران الأقل كلفة أو ذات الكلفة المنخفضة التي اعتمدت بشدة على نقل الركاب ستكافح كمفتاح للنمو حتى تصبح الخيار الأكثر جاذبية للمسافرين ككل بالمنطقة.

وأشارت إلى أن تزايد شركات الطيران منخفضة الكلفة في الوقت الحالي المناسب سيؤدي في المقابل إلى زيادة الطلب على شركات الطيران مثل العربية للطيران وطيران ناس.

#بلا_حدود