الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021
No Image Info

فنادق الإمارات تسعى للاستفادة من بيئة العمل الجديدة التي فرضتها الجائحة

أكد خبراء في قطاع الضيافة، أن الفنادق في جميع أنحاء دولة الإمارات، تتطلع إلى الاستفادة من الاتجاهات الجديدة التي ظهرت نتيجة لوباء «كوفيد-19»، لا سيما في بيئة عمل الموظفين وبقطاع سفر الأعمال.

وأوضحوا بحسب آراء جمعتها «الرؤية»، استناداً لتقارير صادرة عن مؤسسات عالمية، أن فيروس «كوفيد-19» أحدث اضطراباً تاماً في ثقافة المكاتب التقليدية، ومن ثم سارع قطاع الضيافة إلى تقديم حلول بديلة لأولئك الذين يتطلعون إلى الجمع بين العمل من المنزل ووقت الفراغ.

وقال مارك كيربي، مدير العمليات في شركة إعمار للضيافة، إن تقديم مفهوم العمل ليس مجرد فكرة جديدة، أنه يتعلق بإجراء تعديلات لتلبية متطلبات السوق الجديدة، ما يسمح لأولئك الذين لا يعملون حالياً من مكاتبهم بالاستمتاع بتجربة ضيافة فاخرة مع الاستمرار في التزامات عملهم.

وأشار تيم كوردون، نائب الرئيس الأول لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مجموعة فنادق راديسون، إلى أنه حتى قبل أن تفرض المدن الكبرى في جميع أنحاء العالم عمليات الإغلاق في أوائل العام الماضي، بدأت العديد من الشركات في مطالبة موظفيها بالعمل من المنزل، وهو ما دفع بعض الفنادق لاستغلال تلك التوجيهات.

وبيّن أنه في ظل أن على العائلات الشابة على وجه الخصوص، وأولئك الذين لديهم أطفال، التكيف مع تلك الظروف التي اضطرت إليها بيئة العمل، حيث إن إجراء مؤتمرات الفيديو والمكالمات التي تخص العمل أثناء قيام طفل صغير بالغناء يعتبر أمراً في غاية الصعوبة، فقد كان هناك وجوب لظهور أفكار جديدة للمساعدة على التكيف مع الواقع الجديد.

ومع وضع ذلك في الاعتبار، كشف تيم كوردون، أن مجموعة فنادق راديسون قررت التركيز على حل توفير الغرف الهجينة التي تجمع بين مرافق مكتب على أحدث طراز ووسائل الراحة في غرفة فندقية فاخرة لإنشاء غرفة منتجة ومخصصة توفر مكان عمل هادئاً للمسافرين من رجال الأعمال والضيوف الباحثين عن الترفيه أو الضيوف المحليين على حدٍ سواء.

وأضاف، أن الحلول المختلطة متاحة حالياً في فنادق مختارة في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا، ونحن نواصل طرحها حتى عام 2021 من أجل تلبية التغييرات السريعة في نمط الحياة للاحتياجات اليومية بشكل أفضل.

وبدوره، أشار نيكولاس ماير، رائد الصناعة العالمية للسياحة والضيافة لدى شركة بي سي دبليو، إلى أنه لا تزال العقبات التي تعترض سفر رجال الأعمال مرهقة للغاية، إما في الوجهة، إما في كثير من الأحيان، عند العودة إلى الوطن، خاصة تلك المتمثلة في الحجر الصحي الممتد أو أنظمة الاختبار.

وتوقع زيادة مطردة في الزيارات طويلة الأمد من الزوار الذين اختاروا منطقة معينة أو فندقاً معيناً كمنزل مؤقت للعمل في ظل الترجيحات بعدم تعافي رحلات العمل إلى مستويات ما قبل الفيروس.

وأشار إلى أن التوقعات بعدم التعافي يأتي في ظل بحث العديد من الشركات أيضاً عن مصادر الادخار، حيث تعتبر نفقات السفر للعمل أحد المجالات التي قرر العديد من اللاعبين العالميين تحقيق بعض الوفورات فيها، مؤكداً أن خيارات تأشيرة العمال عن بُعد الجديدة المقدمة في دبي ستعمل على تسريع هذا الاتجاه، وسنرى نمواً كبيراً في قطاع العمل.

#بلا_حدود