الاثنين - 12 أبريل 2021
الاثنين - 12 أبريل 2021
No Image Info

هبوط اضطراري لطائرة بوينغ 777 في موسكو

قامت طائرة «بوينغ 777» تابعة لشركة الطيران الروسية «روسيا» بهبوط اضطراري، الجمعة، في موسكو بسبب مشكلة في المحرك، بعد أقل من أسبوع على حادث لطائرة مماثلة في الولايات المتحدة.

وقالت شركة الطيران، في بيان، «خلال رحلة الشحن رقم 4520 بين هونغ كونغ ومدريد، رُصد عطل في جهاز استشعار التحكم في المحرك»، مضيفة أن «الطاقم قرر القيام بهبوط اضطراري» في مطار شيريمتييفو في موسكو.

وقالت شركة الطيران إن «الطائرة حطت بشكل طبيعي وستستأنف رحلتها إلى مدريد».


وأكدت المواقع المتخصصة بتتبع الرحلات الجوية أن الطائرة هي من طراز بوينغ 777.

ولاحقاً أوضحت شركة الطيران الروسية أن كامل أسطولها من طائرات بوينغ 777-300 إي آر مزوّد بمحركات جي إي 90 التي تصنّعها مجموعة «جنرال إلكتريك» الأمريكية.

بدورها، أكدت «جنرال إلكتريك» أن فرقها التقنية «تعمل بشكل وثيق مع الشركة» وأن الطائرة «عادت إلى الخدمة».

والأسبوع الماضي، اشتعلت النيران في محرك لطائرة بوينغ 777 تابعة لشركة «يونايتد إيرلاينز» الأمريكية بعد وقت قصير من إقلاعها من دنفر (غرب الولايات المتحدة). وبينما كانت الطائرة في طريق عودتها إلى المطار سقطت قطع منها على منطقة سكنية في ضواحي دنفر.

ومُنعت أكثر من 120 طائرة بوينغ 777 مجهزة بمحركات من شركة «برات أند ويتني» في العالم بعد ذلك الحادث.

ويشكل الحادث ضربة جديدة لمجموعة بوينغ التي تضررت سمعتها بشدة بسبب الانتكاسات التي تعرضت لها الطائرة المتوسطة المدى الجديدة «737 ماكس» التي تعرضت لحادثين بفارق ضئيل أوديا بحياة 346 شخصاً ومُنعت من الطيران لمدة عامين تقريباً.

ولم تشأ لا بوينغ ولا الوكالة الفيدرالية للطيران التعليق على الهبوط الاضطراري لطائرة «روسيا».

وأعطال المحركات أمر شائع في قطاع الطيران المدني حيث يسمح للطائرات بالتحليق لساعات بمحرك واحد بانتظار الحصول على إذن للهبوط، لكن الخطر الرئيسي يكمن في انفجار المحرك إذ يمكن لأجزاء الحطام أن تلحق ضرراً بهيكل الطائرة.
#بلا_حدود