الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021

الاستدامة.. طريق" إكسبو 2020 دبي" إلى العالم

يطمح إكسبو 2020 دبي إلى تنظيم واحد من أكثر معارض إكسبو الدولية استدامة في التاريخ، ولتحقيق هذه الغاية الطموحة، قام بتطوير استراتيجية مليئة بالأفكار والمبادرات التفصيلية والإبداعية التي تتواءم وخطة دبي لعام 2021 ورؤية الإمارات 2021 وأجندة التنمية المستدامة الخاصة بالأمم المتحدة لعام 2030.

وتقوم استراتيجية إكسبو 2020 للاستدامة، على 4 ركائز أساسية تتمثل في ترك إرث من البنية التحتية المستدامة والممارسات المحكمة في هذا المجال ودعم جهود الاستدامة في دبي ودولة الإمارات وزيادة الوعي العام والتفاعل المجتمعي فيما يخص مبادئ الاستدامة والعيش بطريقة مستدامة وتطوير حلول متعلقة بالاستدامة يمكن قياسها وتمديد أثرها ليشمل الاقتصاد بشكل موسع.

مؤشرات الأداء

وتتضمن استراتيجية إكسبو 2020 للاستدامة 40 مؤشر أداء رئيسياً لـ11 فئة يتم متابعتها بشكل يومي، حيث يتم تحويل أكثر من 85% من النفايات بعيداً عن المكبات بهدف إعادة تدويرها واستخدامها، كما أنه يستهدف نشر الوعي بأهمية الاستدامة والحفاظ على البيئة، وأن يصبح المجتمع بكل مكوناته جزءاً من رحلة إكسبو 2020 دبي للاستدامة.

ومن خلال تطبيق هذه الاستراتيجية ذات المدى الواسع فإن الاستدامة ستكون مدمجة في كل نواحي إكسبو 2020، مع الحرص على ترك أثر إيجابي بعد الشهور الستة التي يقام فيها إكسبو عند ملايين الزوار والمتابعين للتأكيد على الالتزام بالبيئة.

من خلال الموارد المتجددة سينتج إكسبو 2020 طاقة نظيفة، مع تقليل الاستهلاك الكلي للطاقة عبر تقنيات التشييد المعتمدة على الإضاءة الخارجية وكفاءة عملية التشييد، كما سيقل استهلاك المياه من خلال اعتماد وسائل تحكم في القياس والري. وسيكون استهلاك مياه الشرب منخفضاً هو الآخر في ظل تطبيق تقنيات استخلاص الرطوبة الموجودة في الهواء.

مسارات للمشي

وعند زيارة إكسبو سينعم الزوار بأجواء مثالية من خلال عدة مسارات للمشي في ظل وجود أنواع متعددة من النباتات المحلية وأنواع قابلة للتكيف مع البيئة الإماراتية.

وستدار غالبية المناطق المفتوحة من دون استخدام مبيدات حشرية كيميائية أو أسمدة أو مزيلات أعشاب كيميائية، كما ستقلل انبعاثات الكربون إلى أقصى درجة من خلال استراتيجية تعتمد ترشيد انبعاثات الغاز المسببة للاحتباس الحراري.

وستكون هناك مبادرات للنقل العام الجماعي بهدف تقليل البصمة الكربونية، كما ستقل البصمة البيئية لإكسبو 2020 دبي بصورة أكبر من خلال التوعية بالاستدامة، بالإضافة إلى الممارسات العملية المستدامة وإدارة الأنشطة ونشر الأحداث بهذا الخصوص.

ويطبق إكسبو 2020 دبي معيار «لييد» الذهبي للاستدامة كحد أدنى لكل مبانيه الدائمة في موقع الحدث، بحيث يتم توليد 50% من الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة.

وتعد الاستدامة أحد المواضيع الفرعية لإكسبو 2020 دبي إلى جانب التنقل والفرص، حيث يتم التركيز على تحقيق الاستدامة والرفق بالبيئة في موقع الحدث لجعل إكسبو 2020 النسخة الأكثر استدامة في تاريخ الحدث الدولي الذي يمتد لأكثر من 160 عاماً.

حركة عالمية

وفي هذا الإطار يستخدم إكسبو 2020 دبي منصته؛ لإنشاء حركة عالمية تسعى للتغيير الإيجابي. فمن خلال التقنيات الهائلة المحيطة بكل مفردات الحياة داخل جناح الاستدامة، والابتكارات الرائدة، والبنية التحتية المستدامة، يأمل إكسبو في خلق روابط عبر جميع أنحاء العالم تجمع بين الأفراد والشركات والبلدان؛ لتطوير حلول لهذه القضايا العالمية.

ويمثل هذا الحدث الدولي فرصة غير مسبوقة للعالم من أجل ضمان مستقبل مستدام واستشراف آفاق جديدة لعالم يحافظ على موارده الطبيعية للأجيال المقبلة من خلال مشاركة دول العالم في هذا الجهد التعاوني الضخم وتوحيد الإنسانية حول الفرص المشتركة وتحقيق التغيير الإيجابي المنشود.

ويتناول موضوع الاستدامة في إكسبو 2020 الأبعاد البيئية والاقتصادية والاجتماعية للأماكن التي نعيش فيها، ويسعى إلى إحداث أثر بيئي إيجابي على المستوى المحلي، وإقليمياً، وعالمياً، فيما يجسد «تيرّا» التزام دولة الإمارات العربية المتحدة وإكسبو 2020 بمفهوم الاستدامة، ليكون عاملاً محفّزاً للتغيير في دولة الإمارات والمنطقة، وفي العالم أجمع.

جناح الاستدامة

يعتبر جناح الاستدامة في إكسبو 2020 دبي إحدى أبرز الوجهات ضمن الحدث الدولي كونه سيكون أحد أفضل المباني استدامة على مستوى المنطقة، حيث يتم إنتاج نسبة كبيرة من احتياجاته من الطاقة والمياه باستخدام الألواح الشمسية وإعادة تدوير المياه.

وطبقاً لموضوعه الفرعي، يهدف جناح الاستدامة الحائز على شهادة بلاتينية من نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة، إلى أن يكون استهلاكه للطاقة منعدماً. تشمل ملامحه المستدامة 9300 متر مربع من الألواح الكهروضوئية الموضوعة على مظلة من الصلب، و4100 متر مربع من الألواح الكهروضوئية موضوعة على 18 شجرة من «أشجار الطاقة» تقوم بتوليد 1.28 غيغا واط /‏ ساعة من الطاقة الشمسية سنوياً ويتباين طول الأشجار من 10 حتى 15 متراً.

ويحكي جناح الاستدامة لزواره حكاية علاقة البشر بالطبيعة، وفي الوقت ذاته يعالج الأثر البيئي السلبي الذي يتسبب به إلى حد كبير السلوك البشري؛ وذلك ليساعد الزوار على فهم أثرهم في البيئة، ومن ثَمّ يحثهم ليصبحوا دعاة للتغيير. وفي فترة انعقاد إكسبو 2020، سيستضيف الجناح أيضاً فعاليات ترفيهية وتثقيفية، كالعروض العلمية والثقافية التي تتمحور حول موضوع الاستدامة.

#بلا_حدود