الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021

1.22 مليار درهم عوائد الغرف الفندقية في دبي خلال شهرين

بلغ حجم إيرادات الغرف الفندقية في دبي خلال أول شهرين من العام الجاري نحو 1.22 مليار درهم، بحسب بيانات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، التي أفادت بأن عدد الليالي الفندقية خلال شهري يناير وفبراير وصل إلى 4.81 مليون ليلة في حين وصل متوسط العائد على الغرفة 254 درهماً بينما وصل متوسط السعر إلى 390 درهماً.

وتعتبر دبي من أكبر المدن العالمية في عدد الغرف الفندقية والذي وصل مع نهاية فبراير الماضي إلى أكثر من 129 ألف غرفة فندقية في ظل تسابق المجموعات الفندقية العالمية والمحلية على افتتاح المزيد من الغرف الفندقية قبيل إكسبو 2020.

وقالت مصادر عاملة في القطاع الفندقي والسياحية: القطاع الفندقي نجح في تحقيق إيرادات إيجابية على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على القطاع السياحي الأمر الذي ساهم في توفير سيولة ساعدت القطاع على مواصلة عملياته التشغيلية، مؤكدين أن الشهور المقبلة سيتمكن القطاع من مضاعفة إيراداتها بالتزامن مع إكسبو دبي 2020 وعودة عجلة الحياة السياحية والاقتصادية إلى طبيعتها السابقة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة تايم للفنادق»، محمد عوض الله،: أكثر من 90% من إيرادات الفنادق كان مصدرها السياحة الداخلية التي تمكنت من قيادة القطاع السياحي خلال الفترة الماضية، متوقعاً أن تتضاعف الإيرادات خلال الفترة المقبلة في ظل مواصلة الناقلات الوطنية عملياتها التوسعية وإعلان العديد من الدول عن فتح أسواقها في ظل مؤشرات على نجاح حملات التطعيم ضد فيروس كوفيد-19.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة دبي لينك للسفر والسياحة هيثم الحاج: إن تراجع إيرادات الفنادق خلال أول شهرين من العام الجاري مقارنة بالعام الماضي يعتبر أمراً طبيعياً بسبب تراجع أعداد الزوار عالمياً وتراجع أسعار الغرف الفندقية، مشيراً إلى أن هناك توقعات بزيادة إيرادات الفنادق خلال الشهور المقبلة في ظل التوقعات بنمو أعداد الزوار بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي وزيادة الانفتاح مع نجاح حملات التلقيح ضد فيروس كوفيد-19.

وأضاف أن أسعار الغرف الفندقية خلال السنوات السابقة كانت الأعلى مقارنة بالفنادق في الوجهات السياحية العالمية لكن الآن أصبحت أكثر تنافسية لا سيما مع دخول العديد من المشاريع الفندقية السوق وارتفاع عدد الغرف لتصل إلى نحو 129 ألف غرفة فندقية.

وبدوره، قال المدير التنفيذي لشركة «سيرينتي ترافيل» شريف الفرم، إن القطاع الفندقي نجح في تحقيق هامش من الإيرادات التي ساهمت في تغطية التكاليف التشغيلية وفي المحافظة على استمرارية الأعمال في ظل ظروف الجائحة التي تعتبر الأصعب في تاريخ القطاع السياحي عالمياً.

وأضاف، أن زيادة متوسط إقامة الزائر في فنادق دبي خلال الفترة الماضية تعتبر من الأشياء الإيجابية التي يجب البناء عليها خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن صناعة السياحة والفندقة بشكل عام تشهد حالات «مد وجزر»، وأن جميع المؤشرات تؤكد أن القطاع سيشهد انتعاشاً كبيراً خلال الفترة المقبلة بدعم من توسع الناقلات الوطنية بالإضافة إلى الاستحقاقات الدولية مثل إكسبو 2020 دبي.

#بلا_حدود