الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021
من المصدر

من المصدر

«طيران الإمارات» تسير رحلة خاصة لـ400 راكب من متلقّي لقاح كورونا

حلّقت اليوم رحلة طيران الإمارات الخاصة «ئي كيه 2021» عبر أجواء الإمارات العربية المتحدة، للاحتفاء بالتقدم المشهود الذي حققه برنامج التطعيم الوطني ضد «كوفيد-19»، حيث تم حتى الآن إعطاء نحو 9 ملايين جرعة لقاح.

وأقلّت الطائرة «A380» على متنها في هذه الرحلة غير المسبوقة في عالم الطيران، نحو 400 راكب من متلقّي جرعتي اللقاح، بمن فيهم مدعوون من كبار المسؤولين في قطاعي الطيران والصحة، ما يؤكد الثقة بالسفر والإثارة التي لا تخبو وتوق الناس للسفر جواً.

وقام على خدمة الرحلة «ئي كيه 2021» أيضاً فرق تلقى أفرادها التطعيم كاملاً، من الطاقم على متن الطائرة إلى موظفي الخدمات الأرضية، ما يجسد استعداد وجاهزية صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة للعودة القوية والآمنة للسفر الجوي.

وعلى الرغم من الجائحة، فقد حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة على مكانتها كمحور عالمي رائد للطيران. وسوف تواصل تعزيز مكانتها كحلقة وصل للمسافرين والبضائع من خلال الابتكار والتعاون والاستثمارات عبر نظام الطيران.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات: «يجسّد التقدم المشهود لبرنامج التطعيم الوطني في الدولة حكمة ورؤية قيادتنا الرشيدة والتزامها بحماية المجتمع من خلال اعتماد التدابير المناسبة لحماية المواطنين والمقيمين، وتستعرض رحلة اليوم الجهود المشتركة وتفاني جميع الجهات ذات الصلة، والبروتوكولات التي تم تنفيذها خلال الأشهر الـ12 الماضية لضمان رحلة آمنة من أجل تحفيز حركة السفر وإرساء القواعد من أجل عودة قوية وآمنة للسفر الجوي. ونحن في مجموعة الإمارات مستمرون في دعم برنامج التطعيم الوطني، وسعداء بالتقدم الذي أحرزناه في تطعيم موظفينا».

وقال عادل الرضا، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات: «يطيب لي أن أتوجه بالشكر الجزيل إلى هيئة الصحة بدبي على تعاونها الوثيق ودعمها رحلتنا الخاصة، وعلى جهودها الشاملة في إدارة الجائحة ودورها الكبير في المساعدة على عودة قطاع الطيران إلى مسار التعافي».

وتعد الإمارات العربية المتحدة من الدول الرائدة عالمياً في توفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين مجاناً، وبمعدل 86.92 جرعة لكل 90.22 نسمة، بالإضافة إلى تكثيف الجهود للحد من انتشار «كوفيد-19».

وقدمت الدولة حتى اليوم نحو 9 ملايين جرعة لقاح، كما وفّرت 4 أنواع من اللقاحات للمواطنين والمقيمين.

وكانت مجموعة الإمارات قد بدأت حملة تطعيم موظفيها في دولة الإمارات العربية المتحدة قبل نحو 3 أشهر، ومنذ ذلك الحين، تلقى جرعتي لقاح «كوفيد-19» حتى اليوم ما يزيد على 35 ألف موظف في عدة مراكز خاصة بالمجموعة.

وعملت الرحلة «ئي كيه 2021» بأحدث طائرات الإمارات الإيرباص A380 المجهزة بمقصورة الدرجة السياحية الممتازة الجديدة والمقصورات الحديثة في جميع الدرجات.

وتمكن ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال من التواصل بأمان في الصالون الجوي على متن الطائرة، كما استمتع جميع الركاب بوجبة شهية كاملة.

ولا تزال طائرة A380 التي تجمع بين أحدث تقنيات الطيران والتصميم الداخلي الفريد، مفضلةً لدى العملاء نظراً لرحابتها وهدوئها. وقد أطلقت إيرباص هذا الشهر تطبيق السفر Tripset، الذي يقوم بتجميع معلومات الرحلات والسفر وتوفيرها للركاب لتسهيل واستعادة ثقتهم في رحلاتهم الجوية أثناء الجائحة.

كما يزود الركاب بأحدث شروط السفر والقيود والمتطلبات الصحية المعمول بها، من دون الحاجة للرجوع إلى مصادر متعددة. ويجسّد التطبيق التزام إيرباص، إلى جانب الناقلات الجوية وشركاء الصناعة والوكالات التنظيمية، بتشجيع الجمهور على الثقة بالسفر الجوي، ودعم العودة الآمنة والمنسقة إلى الطيران الذي يعد قطاعاً حيوياً للانتعاش الاقتصادي العالمي من جائحة «كوفيد-19».

وأُتيح لركاب الرحلة «ئي كيه 2021» تجربة جميع خدمات مطار دبي الدولي ووسائل الراحة على الأرض قبل صعودهم إلى الطائرة، بالإضافة إلى معاينة أحدث التدابير التي من شأنها مساعدة المسافرين على الاستمتاع برحلة آمنة وسلسة، بما في ذلك التقنية البيومترية وإنهاء كافة الإجراءات من دون تلامس، التي باشرت طيران الإمارات تطبيقها مؤخراً في مناطق إجراءات السفر وبوابات الصعود إلى الطائرات في مطار دبي الدولي.

وعلى الأرض، أنهى ركاب الرحلة «ئي كيه 2021» إجراءات سفرهم باستخدام أحدث التقنيات البيومترية لرحلة سلسة عبر نقاط اتصال متعددة. وازداد عدد نقاط عدم التلامس البيومترية مؤخراً إلى 18 كاونتراً لإجراءات السفر و15 بوابة للصعود إلى الطائرات. واستمتع ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال بفضل ذلك بدخول بيومتري سلس لتجربة صالة طيران الإمارات الخاصة في مطار دبي الدولي.

وبعد إنهاء إجراءات السفر، تلقى الركاب دبوس «اختيار اللقاح» الأخضر كتذكار وقاموا بالتقاط الصور احتفالاً بهذا الحدث الخاص. كما تلقوا ختم «اختر التطعيم» على بطاقات الصعود إلى الطائرة كتذكار إضافي. وعند مغادرة الطائرة، قدمت طيران الإمارات لجميع الركاب شهادات تذكارية لمشاركتهم في هذه الرحلة.

وقاد طائرة الرحلة «ئي كيه 2021» القبطان الإماراتي أحمد العبيدلي، ومساعده الضابط أول رامون وايلد وبدعم من القبطان ريكي غارالا.

وحظيت الرحلة الخاصة بتغريدات دعم من أفراد ومختلف مؤسسات قطاع الطيران في دبي والإمارات العربية المتحدة.

وتبرعت طيران الإمارات بعائدات الرحلة «ئي كيه 2021» إلى مؤسسة طيران الإمارات الخيرية، وهي منظمة غير ربحية، تهدف إلى رفع مستوى معيشة الأطفال حول العالم من خلال مشاريع في مختلف أنحاء العالم.

#بلا_حدود