الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021
No Image Info

بوينغ تتوقّع توفر رأس مال كافٍ لسوق تمويل الطائرات

توقّعت شركة بوينغ استمرار تدفق التمويلات العالمية والمتنوعة لقطاع الطيران، بينما يواصل القطاع التأقلم مع تداعيات الجائحة العالمية واستمرار التزايد في وتيرة توزيع اللقاحات.

وقال تيم مايرز، رئيس شركة بوينغ كابيتال: «يُدرك المموّلون والمستثمرون مدى مرونة القطاع وأسسه المتينة والراسخة التي تجعل الطائرات واحدة من أبرز فئات الأصول القيّمة. وعلى الرغم من التأثيرات غير المسبوقة لجائحة كوفيد-19 على صناعة الطيران العالمية، لا تزال هناك سيولة كافية في السوق لعملائنا بشكل عام، كما نتوقع أن تتحسن مستوياتها بشكل أكبر مع بدء انتعاش قطاع السفر».

ويعكس تقرير توقعات السوق الحالية السنوي لتمويل الطائرات (CAFMO) لعام 2021، والذي نُشرت أول نسخة منه عام 2019، رؤية بوينغ على المدى القريب لاتجاهات وتغيرات السوق، كما يقيِّم مصادر تمويل شراء الطائرات التجارية الجديدة. ونظراً للتأثيرات المستمرة للجائحة العالمية، لا يشمل تقرير عام 2021 توقعات تمويلات الصناعة المعتادة للعام القادم وللسنوات الخمس المقبلة.

وأضاف مايرز: «تستمر أُسس القطاع في إظهار قوة أدائها بدرجات متفاوتة في مختلف الأسواق وذلك اعتماداً على التوجهات الإقليمية للجائحة العالمية. ونتوقع أن يستمر تدفق رأس المال إلى القطاع من الشركات الكبرى في الصناعة، بالتزامن مع ظهور شركات جديدة تسعى لاغتنام الفرص في مرحلة تعافي القطاع».

وأظهر تقرير توقعات السوق الحالية السنوي لتمويل الطائرات (CAFMO) لعام 2021 اختتام عام 2020 بمستويات سيولة كافية لقطاع تمويل الطائرات مع وجود ضغوط لا سيما في أسواق الديون والضرائب.

وفيما يلي أبرز نتائج التقرير:

• على مستوى الصناعة، بلغ حجم عمليات التمويل لتسليم الطائرات التجارية 59 مليار دولار أي ما يعادل انخفاضاً بنسبة 40% مقارنة مع عام 2019.

• تنوعّت أبرز المصادر الرئيسية لتمويلات عمليات التسليم لدى بوينغ بين النقد والديون المصرفية وأسواق رأس المال وتم تمويل 100% من عمليات التسليم من قبل أطراف ثالثة.

• نفّذ مؤجرو الطائرات عدداً كبيراً من معاملات البيع وإعادة الإيجار وارتفعت نسبة الأسطول المؤجر على مستوى الصناعة إلى 46%.

• كان معدل أسواق رأس المال لأحجام الطيران أعلى بنسبة 70% مقارنة مع عام 2019.

• ساعدت البنوك التجارية في تلبية حاجة صناعة الطيران للسيولة في وقت مبكر بعد بدء الجائحة، لكن الديون المصرفية طويلة الأجل أصبحت أحد أشكال التمويل الأقل استخداماً.

• واصل المستثمرون من المؤسسات والصناديق التمويلية البحث عن فرص في قطاع الطيران في ظل توقف بعض الممولين مؤقتاً واتساع هامش الائتمان في القطاع.

• لا تزال وكالات ائتمان الصادرات مصدر تمويل صغيراً، ولكنها بالغة الأهمية خلال الجائحة.

• شهد التمويل المدعوم بالائتمان المزيد من التقدم كمصدر تمويل تكميلي بقيمة إجمالية شكّلت 4% من مزيج التمويلات لعمليات التسليم لدى بوينج.

وقدر تقرير توقعات بوينغ للسوق التجاري لعام 2020 نمو حركة الركاب بمتوسط 4% سنوياً. ومن المتوقع أن يصل حجم أسطول الطائرات التجارية العالمي إلى 48,400 طائرة بحلول عام 2039 مقارنة مع العدد الحالي وهو 25,900 طائرة.

#بلا_حدود