الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021

1.26 مليون زائر دولي إلى دبي بالربع الأول 2021

وصل عدد زوار دبي خلال الربع الأول من العام الجاري 2021 إلى 1.26 مليون زائر، في حين وصل عدد الليالي الفندقية إلى 7.19 مليون ليلة، بحسب إحصائيات صادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

وبحسب بيانات «دبي للسياحة»، حقق القطاع الفندقي في المدينة معدلات إشغال جيدة خلال أول 3 أشهر من العام الجاري بلغت 64%، وذلك على الرغم من تأثيرات «كوفيد-19» وتراجع أعداد السياحة الدولية على مستوى العالم، كما وصل متوسط سعر الغرفة الفندقية إلى 394 درهماً، بينما وصل متوسط العائد على الغرفة الفندقية إلى 251 درهماً.

وأظهرت البيانات أن عدد الغرف الفندقية في الإمارة وصلت إلى 127.24 ألف غرفة من مختلف الفئات، ضمن 712 فندقاً ومنشأة للشقق الفندقية، واستحوذت فنادق 5 نجوم على 35% من إجمالي عدد الغرف بـ44 ألف غرفة ضمن 132 فندقاً، ووصل عدد الفنادق من فئة 4 نجوم إلى 163 فندقاً تضم 35.4 ألف غرفة فندقية، بينما وصل عدد الفنادق من فئة نجمة إلى 3 نجوم إلى 231 فندقاً تضم نحو 23.45 ألف غرفة فندقية.

وتربعت الهند على صدارة الأسواق الرئيسية المصدرة للسيّاح إلى دبي بـ320 ألف زائر، في حين جاء السوق الروسي في المركز الثاني بـ99 ألف زائر، ثم فرنسا 46 ألف زائر، بينما وصل عدد الزوار القادمين من مصر إلى دبي نحو 41 ألف زائر، وجاء سوق المملكة المتحدة في المركز الخامس بـ40 ألف زائر، ومن باكستان 40 ألف زائر.

وعلى صعيد المناطق، فقد أظهرت البيانات أن منطقة جنوب آسيا استحوذت على (31%) من إجمالي عدد الزوار القادمين إلى دبي ثم منطقة روسيا ورابطة الدول المستقلة 20% ثم منطقة أوروبا الغربية 17%، ومنطقة الشرق الأوسط 11%، بينما استحوذت دول أفريقيا على 9% من إجمالي زوار دبي وتوزعت النسب المتبقية على باقي المناطق.

وقالت مصادر عاملة في القطاع السياحي والفندقي إن دبي نجحت خلال أزمة جائحة كوفيد 19 في استكشاف أسواق جديدة الأمر الذي انعكس إيجاباً على عدد الزوار القادمين إلى دبي.

وتوقعت المصادر أن يرتفع عداد الزوار خلال الشهور المقبلة بنسب متسارعة في ظل مواصلة الناقلات الوطنية عملياتها التوسعية وقيام العديد من الأسواق العالمية بفتح أجوائها.

وقال مدير عام وكالة الفيصل للسفر والسياحة، ياسين دياب، إن هناك مجموعة من العوامل التي تبشر بحركة سفر وسياحة نشطة خلال الفترة المقبلة تتمثل في استئناف نشاط حركة المعارض والمؤتمرات، حيث ستستضيف دبي العديد من المؤتمرات والمعارض المهمة خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى قيام العديد من الدول بفتح أسواقها وتخفيف الإجراءات المقيدة لحركة السياحة والسفر، ومواصلة الناقلات الوطنية عملياتها التوسعية ووصولها إلى أسواق جديدة.

من جهته، قال المدير التنفيذي لشركة «سيرينتي ترافيل»، شريف الفرم، إن تنوع المنتج السياحي وتطور البنية التحتية ووجود شبكة ربط جوي يعتبر من أهم أسباب تميز القطاع السياحي في الإمارات، مشيراً إلى أنه على الرغم من الأعداد المتواضعة التي يحققها القطاع السياحي خلال الفترة الحالية مقارنة بالسنوات السابقة، إلّا أن القطاع يسير في الطريق الصحيح نحو العودة إلى مسيرة الأرقام القياسية.

وأضاف أن جميع المؤشرات تؤكد أن العام الجاري سيكون عاماً استثنائياً بالنسبة للقطاع السياحي في الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص التي ستستضيف إكسبو 2020 دبي، الأمر الذي سيساهم في استقطاب ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم.

وأكد مدير عام فندق تماني ميرينا وليد العوا أن القطاع السياحي في الإمارات نجح في تجاوز تبعات جائحة كوفيد-19، مشيراً إلى أن العودة التدريجية لنشاط الحركة السياحية انعكس بشكل إيجابي على مختلف القطاعات الاقتصادية بما فيها القطاع الفندقي والتجاري بشكل عام.

وأضاف: «الأسعار التنافسية التي تقدمها المرافق والمنشآت السياحية في الإمارات ساهمت في تعزيز تنافسية الإمارة وفي زيادة قدرتها على استقطاب الزوار».

#بلا_حدود