الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

التكاليف المرتفعة لفحوصات كوفيد-19 تؤثر سلباً على انتعاش قطاع السفر

دعا الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الحكومات إلى العمل على منع التكاليف المرتفعة لفحوصات كوفيد-19 من التأثير سلباً على قدرة الأفراد والعائلات على السفر. وأشار الاتحاد إلى أن دعم استئناف حركة السفر الدولية يتطلب توفير فحوصات كوفيد-19 بتكاليف معقولة وفاعلية مثبتة، وأن تتوافر في الوقت المناسب وعلى نطاق واسع.

وأجرى الاتحاد الدولي للنقل الجوي دراسة شملت تكاليف فحص PCR (وهو الفحص الذي تطلبه غالبية الحكومات حول العالم) في 16 بلداً، والتي أعطت نتائج مختلفة بحسب الأسواق المختلفة وضمن الأسواق الفردية على حد سواء. أبرز النتائج:

• من بين جميع الأسواق المدروسة، كانت السوق الفرنسية هي الوحيدة التي امتثلت لتوصيات منظمة الصحة العالمية بضرورة أن تتحمل الحكومات تكاليف فحوصات المسافرين.

• في الأسواق الـ15 الأخرى التي تفرض تكاليف فحوصات PCR على المسافرين:

بلغ متوسط الحد الأدنى لكلفة الفحص 90 دولاراً أمريكياً.

بلغ متوسط الحد الأقصى لكلفة الفحص 208 دولارات.

وستقود إضافة فحص PCR إلى متوسط أسعار تذاكر الطيران إلى زيادة حادة في تكاليف السفر بالنسبة للأفراد، حتى عند إضافتها بالحد الأدنى المتوسط.

وقبل أزمة كوفيد-19، بلغ متوسط سعر تذاكر الذهاب 200 دولار أمريكي (بحسب بيانات 2019) متضمنة جميع الضرائب والرسوم. وبالتالي، ستؤدي زيادة 90 دولاراً أمريكياً لقاء فحص PCR إلى ارتفاع الكلفة بنسبة 45% لتصل إلى 290 دولاراً. وبإضافة كلفة إجراء فحص إضافي عند الوصول، يمكن أن يقفز سعر تذكرة الذهاب بنسبة 90% إلى 380 دولاراً أمريكياً. وبفرض ضرورة إجراء فحصين خلال كل من رحلتَي الذهاب والعودة، فيمكن أن يصل متوسط سعر تذكرة الذهاب والإياب للشخص الواحد من 400 إلى 760 دولاراً أمريكياً.

وبجانب ذلك، ستؤثّر تكاليف فحوصات كوفيد-19 بصورة أكثر حادّة على مشهد السفر العائلي. فبناءً على متوسط أسعار التذاكر (200 دولار أمريكي) والحد الأدنى المتوسط لفحص PCR (90 دولاراً أمريكياً) الذي يجب أن يُجرى مرتين في الاتجاهين، فإن كلفة رحلة لأربعة أشخاص سيتضاعف تقريباً من 1600 دولار قبل أزمة كوفيد-19 إلى 3040 دولاراً أمريكياً حالياً، منها 1440 دولاراً كلفة الفحوصات.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي: يشهد القطاع مستويات طلب قوية بالتوازي مع رفع قيود السفر في الأسواق المحليّة. ويمكن توقّع حدوث انتعاش مماثل في الأسواق العالمية، إلا أن ارتفاع تكاليف الفحوصات، وبخاصة فحص PCR، يمكن أن تلقي بتأثيرات سلبية خطيرة على حركة السفر الدولية. فمن البديهي أن تقود زيادة أسعار المنتجات بهذا الشكل الحاد إلى تخفيض مستويات الطلب بصورة ملموسة.

من جهتها، تشدد منظمة الصحة العالمية على ضرورة أن تتحمّل الحكومات تكاليف الفحوصات، وتنص اللوائح الصحية العالمية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية على ضرورة عدم فرض الحكومات تكاليف على الفحوصات أو اللقاحات المطلوبة للسفر، أو على عمليات إصدار الشهادات ذات الصلة. وأكّدت لجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية بشأن كوفيد-19 مؤخراً على هذا الموقف، داعيةً الحكومات إلى تقليل الأعباء المالية المفروضة على المسافرين الدوليين بغية الامتثال لمتطلبات الفحوصات وغيرها من إجراءات الصحة العامة التي تُطبقها الدول. إلا أن الكثير من الدول تتجاهل التزاماتها بموجب هذه المعاهدة الدولية، معرضةً انتعاش قطاع الطيران للخطر، فضلاً عن تهديد مصادر دخل الملايين من الموظفين والعاملين. وبجانب ذلك، تحفّز تكاليف الفحوصات المرتفعة ظهور الشهادات الصحيّة المزيّفة في السوق.

#بلا_حدود