الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

«السفر» يتصدر بنود الإنفاق لموسم العيد

تصل حركة السفر إلى ذروتها قبيل عيد الفطر المبارك وبالتحديد خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان حيث ترتفع أسعار تذاكر السفر الأمر الذي يجعلها تستحوذ على نسبة كبيرة من ميزانية الشهر الكريم لا سيما بالنسبة للعائلات التي تخطط للسفر قبيل عيد الفطر خاصة أن كثير من هذه العائلات لم يسافر إلى خارج الدولة منذ بداية الجائحة في فبراير من العام الماضي.

وقال خبراء سياحة وسفر: فاتورة السياحة والسفر تستحوذ على حصة كبيرة من إجمالي فاتورة الإنفاق خلال الشهر الكريم لا سيما أن أسعار التذاكر تصل لأعلى مستوياتها في ظل زيادة الطلب خاصة في الأسبوع الأخير من شهر رمضان، فيما قال مستهلكون: الميزانية المخصصة للسفر تختلف من عائلة لأخرى وأنها تتجاوز في كثير من الأحيان إجمالي أسعار المواد الاستهلاكية لذلك يتم الاستعداد لها بشكل مسبق.

وقال خبير السياحة السفر رياض الفيصل: فاتورة السفر لعائلة مكونة من 4 أفراد قد تتراوح بين 15 – 20 ألف درهم وتزيد على ذلك في كثير من الأحيان وهي تتصدر بنود الإنفاق خلال شهر رمضان وتختلف الفاتورة بحسب الغرض من السفر، مشيراً إلى أن حجم إنفاق العائلة المسافرة لزيارة الأهل يختلف عن العائلة المسافرة بغرض السياحة والترفيه، علماً أن هناك نسبة كبيرة من العائلات قررت السفر خاصة أنها لم تسافر منذ فترة طويلة بسبب جائحة كوفيد 19.

وقال محمد عبدالفتاح صاحب عائلة مكونة من 5 أشخاص: إنه على الرغم من عدم قيامه بأي أنشطة سياحية خلال شهر رمضان إلا أن السفر يعتبر العامل الأول في الإنفاق خلال شهر رمضان حيث قرر السفر مع عائلته الصغيرة قبيل عيد الفطر لقضاء إجازة شهر رمضان في بلده الأصلي مصر، مشيراً إلى أن أسعار التذاكر فقط تصل إلى نحو 15 ألف درهم.

وبدوره، قال نور عبدالجواد من الأردن: إنه قرر السفر لقضاء إجازة عيد الفطر مع العائلة وإن ميزانية السفر تستحوذ على أكثر من 70% من ميزانية شهر رمضان المبارك وللتعامل مع هذا الوضع حرص على حجز تذاكر السفر في وقت مبكر للحصول على أفضل الأسعار التي تصل إلى ذروتها خلال هذا الوقت من كل عام بسبب زيادة الطلب.

في حين قالت أم أحمد: التحضير لميزانية السفر يبدأ قبل شهرين أو 3 أشهر من الموعد المقرر خاصة أن عائلتها تتكون من 6 أفراد الأمر الذي يعني ميزانية قد تصل إلى نحو 20 ألف درهم فقط أسعار تذاكر وهو الأمر الذي يزيد من الأعباء خلال شهر رمضان ويشكل البند الأول للإنفاق.

#بلا_حدود