الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

العطلة الصيفية تشعل التنافس بين الفنادق في الإمارات لاستقطاب النزلاء

العطلة الصيفية تشعل التنافس بين الفنادق في الإمارات لاستقطاب النزلاء

استنفر القطاع الفندقي في الدولة جميع طاقاته لاستقبال العطلة الصيفية من خلال عروض خاصة وخصومات على أسعار الغرف وحجوزات المطاعم تصل إلى 30% وذلك في إطار المنافسة على الاستحواذ على أكبر عدد ممكن من النزلاء، سواء من المواطنين والمقيمين في الدولة أو من الزوار الدوليين، لا سيما من مجلس التعاون الخليجي.

وأكدت مصادر عاملة في القطاع الفندقي والسياحي الإماراتي أن هذه الفترة الزمنية تعتبر من أهم المواسم بالنسبة للقطاع الفندقي، ومن المتوقع أن يرتفع متوسط إشغال الغرف الفندقية على اختلاف أنواعها إلى أكثر من 80% وتتجاوز بعض الأحيان 90% لا سيما في الفنادق الشاطئية والقريبة من مراكز التسوق.

وقالت المصادر إن السوق الخليجي بشكل عام، والسعودي بشكل خاص، شكل دفعة قوية للقطاع السياحي والفندقي في الدولة، مشيرين إلى أن السياحة الداخلية والسياحة الخليجية تستحوذ على أكثر من 70% من مجمل الإشغال الفندقي.

وقال مدير فندق ديوكس النخلة، طارق مدانات، إن الفندق أكمل كل الاستعدادات لاستقبال موسم الصيف من خلال إطلاق عروض وباقات متميزة تتناسب مع جميع أفراد العائلة.

وأضاف مدانات أن قطاع الضيافة في الإمارات بدأ نشاطه التصاعدي مع بداية الربع الرابع من العام الماضي ومن المتوقع أن يصل متوسط الإشغال في الفندق خلال العطلة الصيفية إلى أكثر من 80% في ظل تنامي الطلب لا سيما من السوق المحلي والسوق الخليجي.

من جهتها، أكدت مدير عام فندق «ذا إتش دبي»، صوفي بلونديل، أن جميع المؤشرات تؤكد زيادة الطلب على السفر خلال الصيف الجاري مقارنة مع الصيف الماضي الذي شهد توقفاً شبه تام لحركة النقل الجوي، مشيرة إلى أن الفندق اتخذ كل الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتضمن صحة وسلامة الزوار حيث حصل أكثر من 90% من العاملين في الفندق على لقاح «كوفيد-19».

وأضافت أن السوق السعودية من أهم الأسواق بالنسبة لنا، وخلال الأسبوعين الماضيين شكل الضيوف القادمون من المملكة السعودية ما نسبته 30% من مجمل النزلاء الأمر الذي يبشر بعودة قوية للسوق السعودي والخليجي بشكل عام.

بدوره، قال المدير الإداري الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط لمجموعة ستاي ويل للضيافة، كولين بيكر: إن موسم الصيف يتزامن مع إطلاق عروض مفاجآت صيف دبي الذي يتضمن العديد من عروض التسوق والسفر والصفقات الجذابة، وإن الفنادق في الإمارات خلال الصيف تحرص على إعداد حزم الإقامة التي تشمل تجربة الضيافة المميزة، إلى جانب عقد الشراكات مع أهم الوجهات السياحية والترفيهية في الدولة، مشيراً إلى أن الفندق يقدم حزمة خصومات تصل إلى 50% تشمل الإقامة الفندقية في فندق بارك ريجيس كريس كين دبي، وتناول الأطعمة في مطاعمه المتنوعة، والحصول على بطاقات دخول لأهم الوجهات الترفيهية المميزة في دبي.

وأضاف أن السوق السعودي من أهم الأسواق التي ستسهم في دعم الإشغال الفندقي ومن المتوقع أن يساهم السوق السعودي برفع نسب الإشغال في فندق بارك ريجيس كريس كين بما يقدّر بـ10% خلال فصل الصيف وذلك بعد صدور قرار السماح للمواطنين السعوديين بالسفر خارج المملكة.

وأوضح بيكر أن العروض المتجددة التي تقدمها الوجهات الترفيهية والفندقية في دبي بدعم من المبادرات والحملات الترويجية الحكومية سوف تسهم في تصدر الإمارة للوجهات السياحية في المنطقة لا سيما مع التحضير لانعقاد معرض إكسبو دبي 2020 الذي سوف يعزز من مكانة الإمارات على خارطة أهم الوجهات في العالم.

وقال الشريك المؤسس والرئيس العالمي لقطاع العقارات في مجموعة سوندر، مارتن بيكارد، إن المجموعة تقدم عرضاً مميزاً على أجنحة «سوندر جي بي آر» في مساكن شاطئ جميرا، بأسعار تبدأ من 450 درهماً إماراتياً لليلة الواحدة من 1 يونيو حتى 31 أغسطس 2021، كما قامت المجموعة بإطلاق عرض مغرٍ يمنح الضيوف المزيد من الامتيازات كلما طالت فترة الإقامة– حيث يمكنهم الإقامة لمدة 7 ليالٍ للحصول على خصم قدره 27%، ولمدة 14 ليلة خصم قدره 30%، ولمدة 30 ليلة خصم قدره 35%.

وقال عثمان السلطي الذي يعمل في أحد معارض السيارات إنه حرص على حجز برنامج سياحي يتضمن إقامة لمدة 5 أيام في منتجع في إمارة رأس الخيمة، مستفيداً من العروض التي كانت مطروحة قبل أسبوعين، إذ يصل الفارق السعري على الغرفة الفندقية بين الوقت التي تم الحجز فيه والوقت الحاضر إلى نحو 30%.

وقال أنور المصري، أردني مقيم في دبي، إنه حجز لمدة 3 أيام في منتجع شاطئي في دبي مع عائلته قبل السفر إلى الأردن لقضاء باقي الإجازة السنوية بين الأهل والأصدقاء، مشيراً إلى أنها المرة الأولى الذي سيقيم فيها في فندق أو سيسافر منذ بداية الجائحة.

وقال عصام بشير إن هناك العديد من العروض السعرية على المواقع الإلكترونية للفنادق أو مواقع الحجز الإلكتروني والتي تُراوح بين خصومات سعرية وعروض قيمة مضافة، مشيراً إلى أن أسعار الغرف والبرامج السياحية في الإمارات تعتبر أكثر تنافسية مقارنة مع الأسعار في الوجهات السياحية الخارجية.