الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

5 تحسينات تضيفها التقنيات السحابية على عمل قطاع الضيافة

استعرضت اليوم إنفور، وعلى لسان منصور خان، مدير المبيعات لحلول قطاع الضيافة لدى الشركة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند، أثر التقنيات السحابية على عمل قطاع الضيافة والفوائد التي يمكن أن تجلبها للمؤسسات العاملة في ذلك القطاع.

ومع التطورات المستمرة التي تشهدها الأنظمة السحابية لإدارة الممتلكات والمزايا والفوائد الجديدة التي تقدمها لقطاع الضيافة، قد ينسى البعض أن حلول برمجيات الضيافة هي مجرد وسيلة لتحقيق غاية ما. بينما يجب ألّا يكون الهدف متركزاً فقط على التقنيات بذاتها، بل أن يدور دوماً حول مساعي الشركة التي يمكن قياسها، والمزايا التنافسية، وكيفية تحسين أعمال الشركة باستمرار بغية توفير خدمة أفضل للضيوف وبناء العلامة التجارية على النحو الأمثل.

ومع أخذ ذلك بعين الاعتبار، يمكن للتقنيات السحابية أن تعزز من ذكاء الأعمال لدى المؤسسة، وأن تخلق كفاءة تشغيلية وتجارب أفضل للضيوف والموظفين، وأن تساعد على استمرارية تحقيق النجاحات مع تطورات قطاع الضيافة.

ولخصت إنفور أهم 5 مجالات يمكن تحسينها من خلال الحلول السحابية فيما يلي:

1. إدارة العملاء- حلول متناسقة في كل المواقع

تتيح حلول إدارة العملاء الدقيقة والمفصلة معرفة الضيوف بشكل أفضل وخدمتهم بناءً على احتياجاتهم. وتعد عمليات التخصيص ضرورية للحصول على ولاء العملاء والذي يترجم بدوره إلى إيرادات طويلة الأجل. جمع وتحليل معلومات ذكية حول هذا الموضوع يساعد كل أقسام المؤسسة في إنشاء أساس متين للقيام بعمليات التخصيص للعلامة التجارية في أي مكان تنتشر فيه.

كما تساعد الأنظمة السحابية لإدارة الممتلكات المتكاملة مع حلول إدارة علاقات العملاء، على التركيز على تفضيلات الضيوف والعملاء وتلبية هذه التفضيلات في أي وقت خلال زيارتهم.

2. خدمات الضيوف- الأكثر مرونة والمعتمدة على شبكة الإنترنت

تتيح الأنظمة السحابية لإدارة الممتلكات وحلول برمجيات الضيافة الأخرى، إمكانية الوصول إلى واجهات المستخدم عبر مواقع الويب من خلال أي جهاز متصل بشبكة الإنترنت. هذا يعني أن الأجهزة اللوحية والأجهزة المحمولة يمكن أن تسمح لموظفي الفندق بالتحرك، وبألّا يتم ربطهم بأجهزة الكمبيوتر الثابتة في مكاتبهم، الأمر الذي يتيح تفاعلاً أكبر مع الضيوف وباقي الموظفين والمواقع.

كما أن سهولة الوصول عبر أجهزة متعددة تعمل على تحسين مدى مرونة وسهولة التعامل مع الخدمات الفندقية. وهذا يشمل خدمات حمامات السباحة والمواقع الخارجية الأخرى فضلاً عن مرافق الفندق الأخرى. هذه الحلول المقدمة تعني القدرة على إدارة خدمة الغرف من خلال الأجهزة المحمولة بحيث يمكن للموظفين المسؤولين إدارة المهام أثناء التنقل وكذلك التفاعل مع الأقسام الأخرى في الوقت الفعلي.

3. إدارة الأصول- عمليات صيانة ونفقات عامة أقل

عمليات نظام خدمات الضيافة في السحابة تصبح أكثر وضوحاً وأقل كلفة على المدى الطويل. ويتعلق جزء كبير من ذلك بأجهزة الخادم والنفقات التي تتمخض عن التأكد من تمتع هذه الخوادم ببيئات داعمة وآمنة.

من خلال نماذج الاشتراك التي توفرها البرمجيات كخدمة، يمكن التخفيف من عبء صيانة الأجهزة وأنظمة إدارة الممتلكات في الفندق وغيرها من برمجيات الضيافة الأساسية.

4. الاتصالات وإعداد التقارير- قدرة أكبر على تنفيذ الاستراتيجيات ودعم التعاون

بدأت قضية البيانات التي يتم الحصول عليها بالوقت الفعلي وواجهات المستخدم القائمة على مواقع الويب، في إظهار فوائدها بشكل أكبر حتى باتت إحدى مزايا الأنظمة السحابية لإدارة الممتلكات. فكما يمكن لفريق خدمة الغرف تتبع جداول التنظيف أثناء التنقل من خلال استخدام الأجهزة المحمولة، فإن الأمر ذاته ينطبق على فرق إدارة العمليات الإقليمية والقسم المالي والقطاعات الاستراتيجية الأخرى في شركتك.

5. الدعم- حماية أكبر وتحديثات في الوقت المناسب

بنفس الطريقة التي تخفف بها الأنظمة السحابية لإدارة الممتلكات من العبء والكلفة عندما يتعلق الأمر بأصول وأجهزة الشركة، فإن لهذه الأنظمة تأثيراً إيجابياً أيضاً على كيفية القيام بالتحديثات اللازمة. هذا يعني أن إمكانية الوصول إلى أحدث إصدار من البرمجيات المستخدمة ممكنة في كل المواقع مع كل المزايا التي ينطوي عليها هذا الإصدار بمجرد أن يصبح متاحاً.

كما يعني ذلك إمكانية حصول المؤسسة على دعم كامل مع إجراءات حماية مركزية تستفيد منها المواقع كافة.

#بلا_حدود