الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
(من المصدر)

(من المصدر)

إكسبو 2020 دبي يدعو الزوار إلى تجربة «مدن المستقبل»

يدعو إكسبو 2020 دبي الزوار لاستكشاف عدد من الابتكارات التي ستغير أسلوب حياتنا عبر تجربة «مدن المستقبل»، وذلك ضمن الجولات المقترحة على الزوار والتي أُعدت لتلبية مختلف الاهتمامات.

وستصحب هذه التجربة الزوار في جولة داخل بعض الأجنحة، من أجل إظهار الآلية التي يستخدم بها المفكرون، والمبتكِرون، والمخططون المواد المتطورة، والتقنية الذكية، والبيانات الضخمة، بهدف جعل المواطنين أكثر أمناً، وصحة، وسعادة، وإنتاجية.

ووفق الدراسات الإحصائية يُتوقع أن يبلغ عدد سكان العالم 9.8 مليار نسمة بحلول عام 2050، فيما يُقدّر أن يعيش 6.7 مليار نسمة، أي ما نسبته 70% منهم، في مناطق حضرية. لذلك، لن تتشكل مدن المستقبل عن طريق الصدفة، بل سيحمل كل مربع سكني، وكل مبنى، طيفاً غير محدود من الخيارات، يضم تصورات متمثلة في مقاييس مختلفة، بدءاً بالبيئات المحيطة، ووصولاً إلى البنية التحتية المعمارية، والمساحات الداخلية. وتظهِر الأجنحة الخمسة التي تضمها التجربة، الآلية التي يمكننا الازدهار بها في وجه التحديات والتغييرات، من المباني التي تضم عناصر طبيعية، إلى المساحات القادرة على التغيّر السريع لتلبية الحاجات المتغيّرة إلى الإسكان أو الأعمال.

يسلط جناح بلجيكا الضوء على التنقل الذكي ويبحث الآلية التي يمكن بها توظيف الذكاء الاصطناعي للمساهمة في معالجة القضايا الملحّة في عصرنا الحالي. ويستعرض الجناح، عبر تجسيد هوية بلجيكا وتوجهها، الآلية التي تشق بها الدولة الطريق نحو مستقبلها، بفضل براعتها في مجالات الصناعة، والتقنية، والعلوم.

أما جناح السويد المسمى «الغابة» والمتميز بالابتكار والتعاون والتفاعل مع الزوار فيقع في منطقة الاستدامة، ويحيي منظومة بيئية متنامية ومتوازنة بشكل مثالي. ويستعرض الجناح تحت شعار «الإبداع المشترك من أجل الابتكار» مجموعة محفزة للفكر من نماذج أفضل الممارسات عن المدن الذكية، ووسائل نقل الجيل المقبل، والاقتصاد الحيوي الدائري.

يجسّد جناح الهند «وجه الهند الجديد»، ويسلّط الضوء على الطريقة التي تحوّل بها الدولة أكثر من 100 مدينة إلى مدن «ذكية»، أكثر استدامة، وأكثر ملاءمة للمواطنين عبر برنامجها «مهمة المدن الذكية». يقوم الجناح على التنوع وإتاحة الفرص للجميع، ويوضح قدرة الدولة على النمو لتصبح قوة عالمية، عبر ركائزها الخمس، هي الموهبة، والتجارية، والتقاليد، والسياحة، والتقنية.

ويمكن للزوار اختبار مدن الحاضر (والمستقبل) في مختبر مدينة المستقبل في جناح ألمانيا، فيما يستكشفون معروضات تفاعلية للتعرف إلى الآلية التي ستعمل بها المدن في العقود المقبلة. ومن خصائص الجناح الرئيسية مصعد بدون حبال يمكنه نقل ركابه أفقياً وعمودياً. أما المقصورات المتعددة فمدعومة بالتقنية المغناطيسية بدلاً من استخدام الحبال. وتُعرف هذه التقنية المغناطيسية بالرفع المغناطيسي، وتستغني عن استخدام الحبال، وتشبه التقنية المستخدمة في القطارات الفائقة السرعة في اليابان وألمانيا.

وسيمكن استكشاف الجيل الخامس للاتصالات، والذكاء الاصطناعي، والسفر الذكي في جناح الصين، الذي يتخذ شكل مصباح، ويعيد تصور أسلوب حياتنا وعملنا بفضل ابتكارات غير مسبوقة. وتحت شعار «بناء مجتمع ذي مستقبل مشترك للبشرية جمعاء – الابتكار والفرص»، يستعرض الجناح تقنية تغيّر ملامح المستقبل، بما في ذلك أضخم قمر صناعي في العالم، القادر على رصد إشارات بين الكواكب من كائنات فضائية، فضلاً عن مركبات فضائية، ونظام مواقع جغرافية قادر على التتبّع الدقيق بنسبة خطأ لا تتجاوز بضعة ميليمترات.

#بلا_حدود