الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
No Image Info

جناح إثيوبيا في إكسبو 2020 دبي.. أرض الأصول والفرص

«أرض الأصول والفرص»، شعار الجناح الإثيوبي في إكسبو 2020 دبي، الذي سيسلط الضوء على الدور الذي تلعبه إثيوبيا، بوصفها مركزاً حيوياً يقود ويسهل الترابط والتواصل بين أفريقيا والعالم.

ويستهدف جناح «أرض الأصول والفرص»، الذي يقع على مساحة 1860 متراً مربعاً استعراض التنمية المبتكرة لموارد إثيوبيا الطبيعية والصناعة والاقتصاد الرقمي والتنوع في الثقافة والطبيعة، ويقدم محتوى الجناح تصوراً لمستقبل إثيوبيا في عام 2045، حيث يتيح الحدث الدولي فرصة لتعزيز سمعة إثيوبيا.

ومن خلال جناحها الذي يقع في منطقة الاستدامة في موقع إكسبو 2020 دبي، ستتمكن إثيوبيا من أن تعرض للعالم مزيجها الفني من اللغة والثقافة والعادات والتقاليد لأكثر من 80 مجموعة عرقية تتخذها وطناً.

ويعتبر الجناح الإثيوبي في إكسبو 2020 دبي نسخة مطابقة لـ«لوسي» أقدم هيكل عظمي لحفرية للبشر يُعثر عليها على الإطلاق، ويُقدر عمرها بـ3.2 مليون عام، والمعروفة محلياً باسم «دنكنش» وتعني «أنت رائع» باللغة الأمهرية، حيث ستمثل هذه النسخة إضافة مُذهلة لمجموعة المعالم الثقافية التي تعتزم الدول المُشاركة، البالغ عددها 191 دولة، عرضها أثناء فترة انعقاد إكسبو 2020 دبي عندما يفتح أبوابه للعالم في الأول من أكتوبر 2021.

ونجحت إثيوبيا، عبر تاريخها الثري، في الحفاظ على أصالتها، وثقافتها، وقيمها، وسيبرز جناحها في إكسبو 2020 دبي هذه الصفات المميزة طوال فترة انعقاد الحدث الدولي على مدار 182 يوماً.

الزوار

سيبدأ زوار جناح إثيوبيا جولتهم، مثل البشر الأوائل، من كهف خافت الإضاءة، ثم يتنقلون عبر تاريخ البلد، أثناء حقبة ما قبل التاريخ، وينتهي بهم المطاف في مصنع حديث يبرز إنجازات البلد المعاصرة في مجال الصناعة. وسيتعرف الزوار من خلال المحتوى المتميز والإبداعي، الذي ينسجم مع مفهوم «تواصل العقول وصُنع المستقبل»، على فرص كثيرة للتعاون، وسيستكشفون ويستثمرون كونهم شركاء عالميين في اقتصاد ضخم في المستقبل.

وتتلخص رسالة المشاركة الإثيوبية في الدور الذي ستلعبه الدولة الأفريقية في بناء مستقبل أفضل للعالم، فيما سيسلط الجناح الضوء على جوانب عدة، بعضها يتعلق بالتجارة والمعاملات والجوانب ذات الصلة بالتعاون التجاري والسياحة والاستثمار.

استراتيجية

وسيكون «إكسبو 2020 دبي» أيضاً المنصة المثالية لإثيوبيا لتبين للعالم أنها ستتحول إلى بلد متوسط الدخل بحلول عام 2025، ولأن تحقيق وضع الدخل المتوسط من خلال أساليب التنمية التقليدية يمكن أن يؤدي إلى زيادة انبعاثات الكربون والاستخدام غير المستدام للموارد الطبيعية، تركز استراتيجية إثيوبيا على توسيع توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، وتحديث قطاعي الصناعة والزراعة.

ومن خلال شعاره الرئيسي «تواصل العقول وصنع المستقبل»، سيكون إكسبو 2020 دبي منصة لتعزيز التعاون والإبداع والابتكار على الصعيد العالمي، ليمنح الملايين من الزوار لمحة عن المستقبل، مسترشدة بموضوعاته الفرعية الثلاثة: الفرص، والتنقل، والاستدامة.

وكان وزير الدولة للتجارة والصناعة والمفوض العام لجناح إثيوبيا في «إكسبو 2020 دبي» قد قال إن دبي تشكل وجهة مثالية للاستثمار وحاضنة للأعمال، بفضل بنيتها التحتية المتطورة، وموقعها الجغرافي المميز، الذي يعزز مكانتها كونها منصة تصل بين القارات، وإن هذه المكانة العالمية التي حققتها دبي تجعلها الوجهة المثالية لاستضافة فعالية عالمية على هذا المستوى، والتي من شأنها تعزيز التجارة والسياحة والاستثمار بين مختلف دول العالم.

#بلا_حدود