الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

جناح الفلبين في إكسبو.. الشعب المرجانية في صحراء دبي

«بانغكوتا».. الاسم المستوحى للجناح الفلبيني في إكسبو 2020، والذي يعني «الشعب المرجانية»، وهو يعكس طبيعة الحياة في الفلبين الدولة الأرخبيلية التي خلقت ثقافة جماعية بحرية تمتد لآلاف السنين.

من خلال لفت الانتباه إلى الصفات الشبيهة بالشعاب المرجانية للفلبينيين -مثل التواصل والتكاثف- يقدم الجناح دليلاً حياً على أولئك الأشخاص الذين يمكنهم بناء مجتمعات نابضة بالحياة في كل مكان في العالم.

ويترجم جناح الفلبين صورة فنية للزائرين الذين يسافرون خلال منطقة الاستدامة في المعرض، ويؤكد بشاعرية الاستدامة الثقافية عبر آلاف السنين. وعلى مساحة 3163.25 متر مربع، يقدم الجناح تعبيرات معاصرة في العمارة والفن والتصميم تربط بين الماضي العميق ومستقبل الفلبينيين، ويتماشى تصميم «بانغكوتا» مع عنوان ومبدأ إكسبو 2020 «تواصل العقول وصنع المستقبل»، والذي يرسم صورة جذابة للفلبين وسكانها.





يعمل جناح الفلبين في معرض إكسبو دبي 2020 على جذب الزوار من خلال توظيف مجموعة متنوعة من العروض الفنية التي تشمل الفنون المرئية وفنون الأداء، والوسائط الرقمية، وأشكالاً فنية أخرى تشمل إنتاجاً فريداً بعنوان: «هديتنا إلى العالم».

ومع مشاركة أكثر من 190 دولة في إكسبو، تسعى الفلبين إلى إبراز ثقافتها وتاريخها العريق لملايين الزوار من جميع أنحاء العالم، وذلك من أجل جذب الاستثمار الأجنبي إلى الفلبين، والذي من شأنه أن يعود بالنفع على معدلات التوظيف فيها، كما تسعى الفلبين إلى تعزيز شراكتها التجارية مع دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام في القطاعات الرئيسية. ومع ضخامة الدعاية العالمية للمعرض، ستسهم المشاركة الفلبينية في خلق المزيد من الاهتمام بالفلبين كشريك تجاري تنافسي ومبتكر، حيث سيكون إكسبو 2020 دبي بمثابة محفّز للفلبين للدخول إلى الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وهي منطقة يزيد عدد سكانها على 3.2 مليار نسمة، بإجمالي ناتج محلي إجمالي يزيد على 24 تريليون درهم إماراتي.

الإبداع الرقمي

يجمع الإبداع الرقمي في الجناح الزخارف الفلبينية للهوية الثقافية والترابط، ويجمع بين مزيج من الانعكاسات الخيالية للبيانات العلمية والإنسانية حول الفلبين وشعبها. ويتم التعبير عنها بشكل شاعري من خلال الرقص المعاصر الذي يؤديه ويصممه مواهب فلبينية، كما تقدم مجموعة أخرى من الفنانين الفلبينيين عرضاً خلال اليوم الوطني للفلبين في المعرض في 11 فبراير 2022 وهو احتفال بالرقص والموسيقى الفلبينية.

وأعلنت وزارة التجارة والصناعة الفلبينية الجهة المسؤولة عن مشاركة الفلبين في معرض إكسبو 2020 دبي عن إطلاق تطبيقات ذكية وتفاعلية ستأخذ زوار جناحها في رحلة استكشافية من شأنها أن تتيح لهم خوض تجربة غامرة في ثقافة الفلبين وإبرازها كدولة مبدعة.

وتعمل الفلبين على توظيف الإبداع في مجال الرسوم المتحركة والبرمجيات وتطوير الألعاب والذي ظهر جلياً من خلال إطلاق لعبة تثقيفية تحمل اسم «Bangkóta Trivia Quest»، وتطبيق إرشادي للزوار يُطلق عليه «Mobile Visitor Journey»، مع استخدام شخصية الرسوم المتحركة الفلبينية التي تسمى «Ube Boy».

وقد تم تطوير هذه الإبداعات الرقمية حصرياً من قبل متخصصين من مطوري الألعاب ومنشئي البرامج وفناني الرسوم المتحركة لمشاركة الدولة في هذا الحدث العالمي.

يذكر أن وزارة التجارة والصناعة الفلبينية كلفت مواهب فلبينية في صناعات إبداعية أخرى تشمل الهندسة المعمارية والتصميم والحرف اليدوية والفنون البصرية والفنون المسرحية، وكذلك الأفلام والرسوم المتحركة وتطوير البرمجيات، بما في ذلك فن الطهو والإعلام والنشر، لتمثيل الفلبين في إكسبو دبي 2020.

ويحتفل جناح الفلبين بمدى انتشار الفلبينيين في جميع أنحاء العالم، كما يُظهر أن الفلبينيين يتمتعون بثقافة عميقة وهي «ثقافة الترحيب» بالضيوف من الخارج منذ عام 1521. وبما أن إكسبو دبي 2020 سيقام تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، ستتوافق إبداعات جناح الفلبين الرقمية مع حب الفلبينيين للتواصل، وهي ثقافة راسخة منذ نشأة أجدادهم، ونظراً لشغفهم بالسفر عبر المحيطات وحول العالم، يظل الفلبينيون المنتشرون في جميع أنحاء العالم مرتبطين ثقافياً بأسلافهم ومتصلين رقمياً مع بعضهم البعض من خلال التكنولوجيا.

كادر

تلعب الفلبين دوراً نشطاً في علاقاتها التجارية مع دولة الإمارات، حيث بلغت التجارة بين البلدين 2.6 مليار درهم (705.9 مليون دولار) في عام 2020، منها مليار درهم (278.34 مليون دولار) حجم الصادرات و1.6 مليار درهم (427.52 مليون دولار) حجم الواردات

#بلا_حدود